أفضل جل لعلاج التهاب اللثة Gingivitis ونصائح للوقاية من أمراض اللثة

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 23 أغسطس 2021
أفضل جل لعلاج التهاب اللثة Gingivitis ونصائح للوقاية من أمراض اللثة

يعاني العديد من الأشخاص من التهاب اللثة، وغالبًا ما ينتج بسبب العدوى البكتيرية. ويعد التهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان من الأسباب الرئيسية لفقدان الأسنان.

التهاب اللثة

التهاب اللثة هو حالة تسبب تورم اللثة وقد يكون مؤلماً، وغالبًا ما يسبب نزيف اللثة أثناء غسل الأسنان بالفرشاة وقد يسبب أيضًا رائحة الفم الكريهة.

أسباب التهاب اللثة

يعد العدوى البكتيرية هي السبب الرئيسي لالتهاب اللثة. ويحدث التهاب اللثة بسبب تراكم الجير وبقايا الطعام على الأسنان مما يسبب تكوين البلاك. البلاك هو طبقة رقيقة من البكتيريا وتتشكل على سطح الأسنان مما تسبب الجير.

إذا تُرك التهاب اللثة دون علاج، فقد يؤدي إلى انفصال اللثة عن الأسنان، مما يؤدي إلى إصابة الأنسجة الرخوة والعظام الداعمة للأسنان، فتصبح الأسنان غير مستقرة، مما يؤدي إلى سقوط الأسنان وفقدانها.

وتشمل عوامل الخطر للإصابة بالتهاب اللثة وأمراضها ما يلي:

  • التدخين.
  • داء السكري.
  • بعض الأدوية: مثل، حبوب منع الحمل وحاصرات قنوات الكالسيوم والعلاج الكيميائي.
  • اعوجاج الأسنان.
  • الحشوات التالفة.
  • الحمل.
  • العوامل الوراثية.
  • ضعف جهاز المناعة.
جل لعلاج التهاب اللثة

الأعراض

لا يسبب التهاب أو أمراض اللثة العديد من الأعراض الواضحة وخاصةً في المراحل المبكرة، حيث هناك كثير من الأشخاص لا يدركون أنهم مصابون بأمراض اللثة. ولكن تشمل الأعراض التي تشير إلى التهاب اللثة ما يلي:

  • احمرار أو ألم أو انتفاخ اللثة.
  • نزيف اللثة عند تنظيفها بالفرشاة أو الخيط.
  • انحسار اللثة.
  • عدم استقرار الأسنان.
  • سوء الإطباق (تغيير وعدم تطابق الفكين عند العض).
  • الصديد.
  • خراج الأسنان.
  • ألم عند المضغ.
  • حساسية الأسنان.
  • رائحة النفس الكريهة.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  حبوب زينوكسيمور Zinoximor مضاد حيوي واسع المدى لعلاج التهابات المسالك والجلد

جل لعلاج التهاب اللثة

لا يوجد علاج أو جل يعالج أمراض اللثة بشكل نهائي. ويعد غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون يوميًا مرة واحدة على الأقل بطريقة صحيحة هي أفضل علاج لالتهاب اللثة. وفي بعض الحالات يمكن استخدام جل أو كريم لعلاج التهاب اللثة وحمايتها.

يمكنك علاج التهاب اللثة من خلال:

استخدام غسولات الفم التي تحتوي على الكلورهيكسيدين أو الهيكسيتيدين. ولكن يجب شطف الفم جيدًا بعد استخدام هذا الغسول لأنه قد يصبغ الأسنان باللون البني. ويجب التنبيه أنه لا يجب استخدام الكلورهيكسيدين لأكثر من 4 أسابيع.

تناول المضادات الحيوية عبر الفم: قد يوصي طبيب الأسنان بتناول المضادات الحيوية، مثل أموكسيسيلين والدوكسيسيكلين والتتراسيكلين. يساعد تناول المضادات الحيوية على علاج العدوى البكتيرية والسيطرة عليها.

المسكنات: يعتبر الباراسيتامول والإيبوبروفين من أكثر المسكنات التي يصفها طبيب الأسنان لتقليل نسبة الألم.

الإقلاع عن التدخين: يعد التدخين أحد أهم عوامل الخطر لأمراض اللثة، يمكن أن يؤدي الإقلاع عن التدخين إلى تحسين صحة الفم بشكل ملحوظ.

استخدام معجون الأسنان مناسب.

الوقاية من أمراض اللثة

تساعدك هذه النصائح على تجنب العديد من أمراض اللثة:

  • الحفاظ على غسل أسنانك يوميًا مع استخدام خيط الأسنان.
  • زيارة طبيب الأسنان كل سنة لتنظيف أسنانك جيدًا من الجير.
  • تناول نظام غذائي متوازن صحي.
  • السيطرة على مرض السكري في حالة الإصابة به

يجب علاج أمراض اللثة جيدًا، لأنها تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري والأمراض القلبية والسكتة الدماغية وأمراض الرئة. لذلك يجب عليك الاهتمام بغسل أسنانك جيدًا بالفرشاة ومعجون الأسنان وزيارة طبيب الأسنان مرة واحدة على الأقل سنويًا لمتابعة صحة أسنانك، للحفاظ على صحة أسنانك وصحتك العامة.

المصدر

294 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x