أمومة وطفولة

أفضل الطرق لعلاج الحموضة في الحمل وأسباب حدوثها

تعاني العديد من الأمهات الحوامل من حرقة المعدة أو الحموضة. تشعر الأم بإحساس ناري أو مشتعل يبدأ خلف عظام الصدر وينتقل إلى المريء (وهو أنبوب يربط الحلق بالمعدة).

تأتي الحموضة بسبب ارتجاع أحماض المعدة من المعدة إلى المريء وقد تصل إلى جزء من الحلق.

أعراض الحموضة

  • الشعور بالحرقان.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • كثرة التجشؤ.
  • الشعور بطعم حامض في الفم.
  • التهاب الحلق.
  • السعال بشكل متكرر.

أسباب الحموضة في الحمل

قد تبدأ الحموضة بالظهور في أي مرحلة من مراحل الحمل، ولكنها أكثر شيوعًا خلال الثلث الثاني والثالث.

السبب المؤدي لحدوث الحموضة غير معروف، ولكنها تنتج بسبب العديد من الأسباب:

علاج الحموضة

الهرمونات

يعتبر البروجسترون هرمون الحمل، هو المسبب الرئيسي للإصابة الحموضة المرتبطة بالحمل. يعمل البروجسترون على ارتخاء العضلات.

في حالة الحموضة، يسبب هذا الهرمون ارتخاء العضلات الضيقة أو ما تعرف باسم الصمام المريئي السفلي، التي تعمل على غلق المعدة عن المريء.

أثناء تناول الطعام أو الشراب، تفتح العضلة للسماح بدخول الطعام إلى المعدة قبل أن تغلق بإحكام. لكن بسبب مستويات هرمون البروجسترون المرتفعة التي تحدث أثناء الحمل، تصبح تلك العضلات مسترخية، مما يسمح لحمض المعدة بالتدفق إلى المريء وحتى الحلق.

اقرأ أيضًا:

نمو الجنين داخل الرحم

بسبب نمو الجنين داخل الرحم، يتمدد الرحم، ويضغط على المعدة، مما يزيد من احتمالية ارتجاع أحماض المعدة وخاصةً بعد تناول الطعام أو الوجبات. وكلما زاد نمو الرحم، زادت احتمالية تقلص المعدة.

وهذا قد تفسير سبب الشعور بالحموضة المستمر أثناء تقدمك في الحمل أو في الشهور الأخيرة من الحمل.

بطء عملية الهضم

تبقى محتويات المعدة لفترة أطول من المعتاد بسبب هرمون البروجسترون. مع تباطؤ عملية الهضم وبقاء المعدة ممتلئة لفترة أطول، تزداد فرص الإصابة بحرقة المعدة أو الحموضة.

علاج حرقة المعدة أو الحموضة

يمكن علاج الحموضة وتجنب حدوثها باتباع الخطوات التالية:

راقبي ما تأكلين

هناك بعض الأطعمة التي تزيد من فرص حدوث الحموضة. يفضل تجنب:

  • الحمضيات والطماطم والبصل والثوم.
  • تجنب شرب الكافيين.
  • الإقلال من تناول الشوكولاتة والمشروبات الغازية وغيرها من الأطعمة الحمضية.
  • الأطعمة المقلية أو الدهنية التي تبطئ عملية الهضم.

تناول وجبات صغيرة متكررة بدلًا من ثلاث وجبات يوميًا

ويساعد هذا على تجنب إرهاق المعدة ويسمح لها بهضم وانتقال الطعام بشكل أسرع.

الجلوس مستقيمًا أثناء تناول الطعام

يقلل من حدوث الحموضة.

لا تأكل قبل النوم بثلاث ساعات

يساعد على إبطاء إفراغ المعدة أثناء الليل، مما يساعد في السيطرة على الحموضة.

الابتعاد عن التدخين

المواد الكيميائية الموجودة في السجائر تؤثر على صحتك وصحة الجنين. لذا يفضل الابتعاد وتجنب الأماكن التي يكثر تواجد المدخنين بها.

رفع الرأس قليلاً عند النوم

يمكنك وضع وسادات لرفع الرأس قليلاً.

ارتداء ملابس فضفاضة

يفضل تجنب ارتداء الملابس التي تسبب ضغط على المعدة ويفضل ارتداء السراويل المريحة.

يفضل شرب الماء بعد الوجبات

ينصح الأطباء بشرب الماء بعد الوجبات وليس أثناء الوجبة؛ لأن شرب السوائل مع الطعام يمكن أن تسبب الحموضة.

تجربة الوخز بالإبر

وفقًا لبعض الدراسات الحديثة يساعد الوخز بالإبر على تحسين جودة النوم وتقلل من الإحساس بالحموضة وتساعدك على تناول الطعام.

بعض النساء شعروا بتحسن بعد علاج الحموضة بتجربة الوخز بالإبر الصينية.

أدوية الحموضة

يسمح للحامل تناول مضادات الحموضة التي تحتوي على كربونات الكالسيوم فقط. أو مضادات الحموضة التي وصفها الطبيب لكي.

مضادات الحيوية التي لا يجب عليكي تناولها

  • تناول مضادات الحموضة التي تحتوي على بيكربونات الصوديوم، لأنها قد تزيد من التورم والالتهابات.
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على الأسبرين، لأنها قد تكون سامة للجنين.
    • قد يسبب استخدام الأسبرين أثناء الحمل: الإجهاض وعيوب القلب والنزيف في الدماغ بعد الولادة للطفل.
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على سيليكات المغنيسيوم.

الحموضة أثناء الحمل من الأمور المزعجة التي تواجهها النساء الحوامل، ولكن يمكنك تغيير بعض العادات الغذائية لتقليل الإحساس بالحموضة المزعجة.

المصدر

السابق
كل ما تريد معرفته عن التصلب المتعدد وأسباب الإصابة به
التالي
كيف تصنعين مزيل عرق طبيعي خالِِ من الألومنيوم في المنزل؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments