كل ما تريد معرفته عن عسر الهضم وعلاجه ونصائح للوقاية منه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 14 نوفمبر 2020
كل ما تريد معرفته عن عسر الهضم وعلاجه ونصائح للوقاية منه

عسر الهضم من أكثر اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعًا ويعاني منها معظم الأشخاص مرة واحدة على الأقل في حياتهم. تعرف معنا على اعراض عسر الهضم وأسباب الإصابة به وعلاجه

عسر الهضم

يحدث عسر الهضم لجميع الأشخاص تقريبًا بسبب عادات النظام الغذائي غير الصحية أو بسبب أمراض الجهاز الهضمي المزمنة التي قد تسبب عسر الهضم.

اعراض عسر الهضم

يمكن أن يسبب عسر الهضم بعض الأعراض، مثل:

  • آلام في المعدة.
  • الانتفاخ.
  • حرقة في المعدة.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.

وتشمل الأعراض الشائعة الأخرى ما يلي:

  • الشعور بالشبع والامتلاء سريعًا أثناء الوجبة.
  • حرقان في المعدة أو المريء.
  • الغازات أو التجشؤ

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، يجب عليك استشارة الطبيب.

الأعراض الطارئة التي تستدعي زيارة الطبيب

يجب عليك استشارة الطبيب على الفور إذا كنت تعاني من هذه الأعراض:

  • قيء شديد أو القيء الدموي.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • صعوبة في البلع.

أسباب عسر الهضم

ينتج عسر الهضم بسبب الإفراط في تناول الطعام أو تناول الطعام بسرعة كبيرة. ويمكن أن تزيد الأطعمة الحارة والدهنية أيضًا من خطر الإصابة بعسر الهضم. يمكن أن يؤدي الاستلقاء بعد الأكل إلى صعوبة هضم الطعام، مما يزيد من فرص حدوث عسر الهضم. 

تشمل الأسباب الشائعة الأخرى لسوء الهضم ما يلي:

  • التدخين.
  • الآثار الجانبية للأدوية.
  • تناول الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل الأسبرين والأيبوبروفين والنابروكسين.

يمكن أن تسبب عادات الأكل ونمط الحياة إلى صعوبة الهضم بسبب:

  • مرض الجزر الحمضي GERD.
  • سرطان المعدة.
  • تشوهات البنكرياس أو القناة الصفراوية.
  • القرحة الهضمية: تقرحات في بطانة المعدة أو المريء أو الاثني عشر ويمكن أن تسببها جرثومة المعدة.
إقرأ أيضا  أسباب حموضة المعدة وعلاجها ونصائح للوقاية

وفي بعض الحالات، لا يوجد سبب معروف لعسر الهضم، وتعرف هذه الحالات باسم عسر الهضم الوظيفي. قد يكون سبب عُسر الهضم الوظيفي هو الحركة غير الطبيعية للعضلات.

اقرأ أيضًا:

التشخيص

يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني ومعرفة عادات نظامك الغذائي، ويقوم الطبيب بإجراء بعض الاختبارات التشخيصية، مثل:

  • الأشعة السينية: للتحقق من تشوهات في الجهاز الهضمي.
  • تحليل الدم والبراز: للتحقق من نوع البكتيريا التي تسبب القرحة الهضمية.
  • المنظار: يساعد على فحص بطانة الجهاز الهضمي وجمع العينات لتحليلها. 

يمكن لتنظير الجهاز الهضمي العلوي GI تشخيص ما يلي:

  • التهاب المريء.
  • قرحة المعدة.
  • الأمراض الالتهابية.
  • الإصابة بالسرطان.
اعراض عسر الهضم

علاج عسر الهضم

يمكن علاج عسر الهضم من خلال:

الأدوية

يمكن استخدام العديد من الأدوية لعلاج عسر الهضم، ولكنها قد تسبب آثارًا جانبية. وتشمل الأدوية التي يصفها الطبيب ما يلي:

  1. مضادات الحموضة: تساعد في تحييد حمض المعدة، ولكنها قد تسبب الإسهال أو الإمساك.
  1. مضادات مستقبلات H2: تقلل من حمض المعدة،ولكنها تسبب بعض الآثار الجانبية، مثل:
    • الغثيان.
    • التقيؤ.
    • الإسهال.
    • الطفح الجلدي أو الحكة.
    • الإمساك.
    • الصداع.
    • النزيف.
    • الكدمات.
  1. الأدوية المضادة للقيء ومضاد للدوبامين: تعمل على تحسين عمل وحركة العضلات في الجهاز الهضمي، ولكنها قد تسبب:
    • الاكتئاب.
    • القلق.
    • حركات أو تشنجات لا إرادية.
    • التعب والإرهاق. 
  1. مثبطات مضخة البروتون PPIs: تعمل هذه الأدوية على تقليل حمض المعدة، وهي أقوى من مضادات مستقبلات H2. وتشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يلي:
    • الغثيان.
    • الإمساك.
    • الإسهال.
    • السعال.
    • الصداع. 
    • آلام الظهر. 
    • الدوخة. 
    • ألم في البطن. 

عادة ما تستخدم أدوية مثبطات مضخة البروتون وعقاقير H2 لعلاج القرحة الهضمية. وإذا كانت جرثومة المعدة هي سبب القرحة، يتم استخدام هذه الأدوية مع المضادات الحيوية مثل أموكسيسيلين.

إقرأ أيضا  أسباب الشعور بنبض البطن والقولون وعلاجه ومتى يجب استشارة الطبيب

تغييرات في نمط الحياة والرعاية المنزلية

الأدوية ليست العلاج الوحيد لعسر الهضم. تساعد التغييرات في نمط الحياة على تحسين عملية الهضم وتخفيف الأعراض. تشمل التغييرات ما يلي:

  • تناول وجبات صغيرة طوال اليوم.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والدهنية التي يمكن أن تسبب حرقة المعدة.
  • تناول الطعام بشكل أبطأ.
  • تجنب الاستلقاء أو النوم بعد تناول الطعام.
  • الإقلاع عن التدخين في حالة التدخين.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • تقليل كمية من القهوة والمشروبات الغازية.
  • الحصول على قسط وافر من الراحة.
  • توقف عن تناول الأدوية التي يمكن أن تهيج بطانة المعدة، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • ممارسة اليوجا أو العلاج بالاسترخاء لتخفيف القلق والتوتر.

يعد عسر الهضم من أكثر الاضطرابات الهضمية الشائعة، ويمكن الوقاية منه من خلال تناول الطعام ببطء والتأكد من مضغ الطعام جيدًا، وعلاج السبب المرضي إن وجد.

المصدر

205 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x