أسباب فقدان الوعي وبعض الإسعافات الأولية للمريض

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 29 مايو 2020
أسباب فقدان الوعي وبعض الإسعافات الأولية للمريض

الإغماء هو فقدان مفاجئ ومؤقت للوعي. يحدث هذا عادةً بسبب نقص الأكسجين الذي يصل إلى الدماغ بسبب عدة أسباب، مثل انخفاض ضغط الدم. فقدان الوعي ليس أمرًا خطيرًا، ولكن في بعض الأحيان قد يشير إلى مشكلة طبية خطيرة.

لذلك عند التعامل مع شخص فقد الوعي، يجب أن تعامل معه كحالة طبية طارئة حتى اكتشاف ومعرفة السبب.

كيف يحدث فقدان الوعي؟

1- ينتج الإغماء عادةً بسبب نقص الأكسجين في الدماغ، مثل مشاكل في الرئتين أو الدورة الدموية أو التسمم بأول أكسيد الكربون.

2- إذا انخفض مستوى الدم والأكسجين في الدماغ إلى مستوى منخفض جدًا، يبدأ الجسم فوراً في توجيه الأكسجين والدم إلى الأعضاء الحيوية للحفاظ على الجسم.

  • الإغماء هو آلية للبقاء ووسيلة دفاعية من الجسم لحفظ الاكسجين في الدماغ.

عندما يكتشف الدماغ انخفاض مستوى الأكسجين، يقوم بالآتي:

  • سيزيد من معدل التنفس ومعدل ضربات القلب، بحيث يصل المزيد من الأكسجين إلى الدماغ.
  • انخفاض ضغط الدم في أجزاء أخرى من الجسم.
  • يتلقى الدماغ دمًا إضافيًا على حساب مناطق أخرى من الجسم.
  • ويؤدي فرط التنفس وانخفاض ضغط الدم في النهاية إلى فقدان الوعي وضعف العضلات والإغماء.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  رينوكورت بخاخ Rhinocort بوديسونيد لعلاج حساسية الأنف والجيوب الأنفية

أسباب فقدان الوعي أو الإغماء

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إغماء الشخص:

إغماء القلب والأعصاب

يتطور الإغماء العصبي للقلب بسبب خلل بسيط وقصير في الجهاز العصبي الذاتي، ويعرف باسم الإغماء العصبي.

يتحكم الجهاز العصبي المستقل في وظائف الجسم التلقائية، مثل:

  • معدل ضربات القلب.
  • عمليات الهضم.
  • معدل التنفس.

تشمل المحفزات المحتملة للإغماء العصبي القلبي:

  1. صورة مزعجة أو صادمة.
  2. التعرض لتجربة مؤلمة.
  3. الاضطراب العاطفية المفاجئة.
  4. تتعرض لإحراج شديد.
  5. تلقي أخبار مأساوية صادمة.

الإغماء المهني أو الإغماء الوظيفي

يحدث بسبب بعض المحفزات الجسدية بدلاً من المحفزات العاطفية أو العقلية، وتشمل هذه المحفزات:

  1. الضحك.
  2. البلع.
  3. السعال أو العطس.
  4. بعض الأنشطة البدنية الشاقة، مثل رفع الوزن الثقيل.

انخفاض ضغط الدم الانتصابي

ييحدث الإغماء بعد الوقوف بسرعة كبيرة من وضع الجلوس أو الوضع الأفقي.

  • تسحب الجاذبية الدم إلى الساقين، مما يخفض ضغط الدم في أجزاء الجسم الأخرى.
  • يتفاعل الجهاز العصبي عن طريق زيادة ضربات القلب للمحافظة على ضغط الدم.
  • ولكن قد يحدث ضعف في تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ، مما يؤدي إلى الإغماء.

أسباب هبوط ضغط الدم الانتصابي

الجفاف

الجفاف وانخفاض مستوى السوائل في الجسم، يؤدي إلى انخفاض ​​ضغط الدم. مما يقلل من كمية الدم والأكسجين التي تصل إلى الدماغ.

مرض السكري

  • بسبب حاجة المريض بالسكري إلى التبول المتكرر، قد يؤدي ذلك إلى الجفاف.
  • وارتفاع مستويات السكر في الدم قد يؤدي إلى تلف بعض الأعصاب، خاصةً تلك التي تنظم ضغط الدم.

بعض الأدوية

مدرات البول وحاصرات بيتا والأدوية الخافضة للضغط قد تسبب انخفاض ضغط الدم لدى بعض الأشخاص.

بعض الأمراض العصبية

يؤثر مرض باركنسون والأمراض العصبية الأخرى على الجهاز العصبي، مما يسبب انخفاض ضغط الدم.

إقرأ أيضا  فلورست ان أقراص Flurest N خافض للحرارة ومضاد للاحتقان لتخفيف أعراض البرد والرشح

متلازمة الجيب السباتي

الشريان السباتي هو الشريان الرئيسي المسؤول عن تغذية الدماغ بالدم والأكسجين.

يمكنك التعرف على الشريان السباتي أكثر من هذا المقال.

إغماء القلب

قد تؤدي بعض الأمراض القلبية إلى الإغماء، مثل:

  1. عدم انتظام ضربات القلب.
  2. انسداد في صمامات القلب.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. النوبات القلبية.

أنواع فقدان الوعي

بغض النظر عن الأسباب المحتملة لفقدان الوعي، هناك نوعين من الإغماء:

  1. ما قبل الإغماء أو شبه الإغماء:
    1. يتذكر الشخص الأحداث أو الأحاسيس أثناء فقدان الوعي، مثل الدوخة، وعدم وضوح الرؤية، وضعف العضلات، وقد يتذكرون السقوط أيضًا.
  2. الإغماء: يتذكر الشخص مشاعر الدوخة وفقدان الرؤية ولكن ليس السقوط نفسه.
فقدان الوعي

الأعراض

تحدث هذه الأعراض قبل التعرض إلى نوبة إغماء:

  1. شعور بالثقل في الساقين.
  2. رؤية مشوشة.
  3. الشعور بالدفء أو السخونة.
  4. الدوار أو الدوخة.
  5. الغثيان.
  6. التعرق.
  7. تبدو البشرة شاحبة بشكل غير عادي.
  8. انخفاض ضغط الدم وضعف النبض.

التشخيص

يبحث الطبيب عن سبب الإغماء ويسأل عن التاريخ الطبي والأدوية التي تتناولها. ويجري الطبيب بعض الاختبارات لتحديد السبب، مثل:

  • مخطط كهربية القلب: فحص النشاط الكهربائي للقلب.
  • تحفيز الجيب السباتي.
  • اختبارات الدم: للتحقق من فقر الدم أو مرض السكري أو العدوى.
  • اختبار الطاولة المائلة.
  • اختبار هولتر.

العلاج

إذا وجد الطبيب سبب الإغماء، يقوم الطبيب بوضع خطة علاج مناسبة.

ولكن أغلب الحالات، لا يحتاج الشخص أي علاج. ويجب أن يحاول الناس تجنب المحفزات التي تسبب الدوار أو فقدان الوعي.

ماذا تفعل إذا شعرت بالدوار أو الدوخة؟

  1. ابحث عن مكان مناسب للجلوس.
  2. ضع رأسك بين ركبتيك.
  3. حاول الاستلقاء ورفع القدمين فوق مستوى القلب لاستعادة تدفق الدم إلى الدماغ.
فقدان الوعي

ماذا تفعل إذا كان شخص ما يغمى عليه؟

  • رفع قدمين الشخص المصاب فوق مستوى القلب.
  • حاول فك جميع الأحزمة والرباطات والياقات.
  • عندما يستعيد الشخص وعيه، لا تدعه ينهض بسرعة كبيرة.
فقدان الوعي

ماذا تفعل إذا كان الشخص لا يتنفس؟

  1. تحقق من التنفس بملاحظة تحرك عضلات الصدر أو وضع يديك بالقرب من الأنف.
  2. تأكد من خلو مجرى الهواء.
  3. إذا لم يكن هناك أي علامة على التنفس، ابدأ بالإنعاش القلبي الرئوي CPR.
  4. استمر في الإنعاش القلبي الرئوي حتى تصل المساعدة الطبية أو يبدأ الشخص في التنفس من تلقاء نفسه.
إقرأ أيضا  أعراض تصلب الشرايين وعلاجه

إذا كان المصاب ينزف؟

فاضغط مباشرة على الجرح للمساعدة في السيطرة على النزيف.

فقدان الوعي قد يحدث لأي شخص تقربيًا، لذا يجب التأكد من معرفتك أساسيات الإسعافات الأولية لتفادي العديد من الحوادث.

المصدر

798 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x