صحة نفسية

صفات الشخصية السيكوباتية؛ psychopaths نقاط الضعف و6 نصائح للتعامل معها

الشخصية السيكوباتية

الشخصية السيكوباتية أو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع هو اعتلال نفسي اجتماعي، يعاني أصحابه من اضطراب عقلي مزمن مع سلوك اجتماعي غير طبيعي أو عنيف.

وفي مقالنا، سنناقش أهم المعلومات المتاحة عن هذا الاعتلال النفسي، الصفات، والأعراض وكيفية التعامل ونقاط الضعف.

ما معنى الشخصية السيكوباتية؟

  • يعرفها الأطباء النفسيين؛ بأنها شخصية مضطربة ومختلة عقليًا تتصرف بطريقة عنيفة دون الشعور بالأسف على ما قامت به.
  • تنتشر في الرجال أكثر من النساء،
  • غالبًا ما تظهر أعراضها بعد سن 18 عامًا وقد تظهر في سن مبكر. 
  • يعاني أصحابها من المشاكل القانونية المتكررة، بما في ذلك السلوك الإجرامي؛ فهم أكثر عرضة 20-25 مرة من غيرهم للبقاء في السجن، و 4-8 لإعادة الإجرام بعنف، ومقاومة لمعظم أنواع العلاج.
  • العنف والإجرام ليسا سمات تشخيصية لهذا الاعتلال النفسي ويمكن للأشخاص السيكوباتيين أن يعيشوا حياة ملتزمة ومرفهة.
  • تشير دراسات التصوير العصبي إلى أن الأشخاص السيكوباتيين لديهم اختلافات في بنية الدماغ مقارنة بغيرهم من الطبيعيين.
  • قد تبدأ العلامات والأعراض في مرحلة الطفولة المبكرة، مما يؤثر على علاقات الشخص وتعليمه وعمله.
  • غالبًا ما يشعرون بالوحدة ويفتقرون إلى الحب والدعم من جميع الأصدقاء والمقربين.

أعراض الشخصية السيكوباتية

يصفها الأطباء أنها شخصية مضطربة ومختلة عقليا تتصرف بطريقة عنيفة دون الشعور بالأسف على ما قامت به، ويستخدمون الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية من الإصدار الخامس (DSM-5)، للمساعدة في تشخيصها.

ويشترط وجود ثلاثة أو أكثر من السلوكيات التالية:

  • التصرف باندفاع
  • تجنب الامتثال للمعايير والتوقعات المجتمعية
  • الانخراط بانتظام في الأكاذيب والخداع
  • تجاهل السلامة
  • الأنانية
  • الأذى
  • سلوك غير مسؤول
  • عدم الندم
  • التهيج والعدوانية
إقرأ أيضا  حب الشباب: أسباب الإصابة والأعراض والعلاج والوقاية

اقرأ أيضًا:

كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية

هو شخص لا يتعاطف مع الآخرين، يركز على الغايات التي يحققها بدلاً من الوسائل، لذلك لا يشعر بالذنب تجاه الأفعال التي تؤثر على الآخرين بشكل سلبي. مستعد للتلاعب بالأشخاص من حوله للحصول على ما يريد.

سلوكيات الشخصية السيكوباتية تدفع الناس إلى القيام بأشياء جيدة لأنفسهم وسيئة للآخرين. إليك 6 نصائح لفن التعامل معها إذا كنت تتعامل معها في العمل.

لا تفصح عن الكثير

  • يبدو العديد من السيكوباتيين كأشخاص لطيفين في البداية. يمكن أن يكونوا منتبهين لك تمامًا عندما يكون هناك شيء يريدونه. 
  • يعرضك إخبار زميلك المضطرب نفسيًا كثيرًا عن نفسك ليتلاعب بك.
  • كلما عرف هذا الشخص عنك، زاد النفوذ الذي قد يجده للتأثير على أفعالك.
  • لا تظهر له نقاط ضعفك، فسوف يستغلها ضدك، ويزيد من تحكمه بأفعالك.
  • تعامل معه بثقة ورباطة جأش، لا تعطه ظهرك أبدًا.

حافظ على هدوئك

  • لا تفقد أعصابك وتعامل بهدوء ولا تقحم نفسك في مشاكل أثناء العلاقة.
  • الشخصية السيكوباتية ماكرة تقلب الحقائق جميعها ضدك.

لا تصدقه

  • فهو شخصية سامة مراوغة تزيف الحقائق لصالحها لا يهمها الآخرين؛ ذئب في ثوب الحمل، تظهر على أنها الضحية وهي المدبر الحقيقي للجريمة.

فتح خطوط اتصال أخرى مع الآخرين

  • حتى إذا سمعوا أشياء مريبة عنك من هذا الشخص المريض، يمكن تصليحها، وجعلهم على علم بما كنت تعمل عليه ومن كنت تعمل معه. 

احتفظ بالسجلات وانتبه لأفعالك

  • من أفضل وسائل الحماية التي لديك هو الاحتفاظ بملاحظات مفصلة عن أنشطتك. متى؟ وماذا كنت تعمل؟ وأين؟.
  • احتفظ بجميع الإيصالات والسجلات؛ حتى لا تتلاعب بك الشخصية السيكوباتية.
إقرأ أيضا  اختبار انفصام الشخصية؛ الإجراءات والفحص البدني والاختبارات النفسية

تجنب التعامل قدر الإمكان

  • كلما قل الوقت الذي تقضيه في العمل مع هذه الشخصية المريضة، كان ذلك أفضل.

نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية

  • يرغب السيكوباتيين في الشعور بحب الآخرين، لكن صفاتهم وأفعالهم قد تخدع الآخرين لفترة ثم تظهر حقيقتهم ومدى استغلالهم مما يجعلهم مكروهين ومنبوذين دومًا.
  • يشعرون دائمًا بالإحباط والاكتئاب والمزيد من الوحدة، مما يدفعهم بالقيام بأفعال متهورة غير موزونة ووقوعهم في المشاكل والحوادث بسبب عدم قدرتهم على تقدير المخاطر إلى وقوعهم في المشكلات.
  • يمضي بهم العمر دون تكوين صداقات أو الحصول حتى على دعم المقربين، فيعيشون معظم حياتهم وحيدين مكتئبين.

وفي نهاية مقالنا، نتمنى أن نكون وضحنا صفات الشخصية السيكوباتية وكيفية التعامل معها، نرجو مشاركتنا مقترحاتكم أو تجاربكم مع هذه الشخصيات السامة من خلال التعليقات.

صيدلانية أعمل في مجال الطب الوقائي شغوفة بالبحث والسعي لتبسيط المعلومات وتنمية حس الإدراك لدى القارئ العربي بمختلف مجالات الصحة والدواء والصحة النفسية وجميع ما يهم الأسرة والمجتمع.

السابق
ما هي ظاهرة الاحتجاب وأنواعها؟
التالي
لماذا تصبح السماء زرقاء اللون؟
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments