أسباب الوذمة الرئوية وأعراضها وعلاجها ونصائح للوقاية منها

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 18 ديسمبر 2020
أسباب الوذمة الرئوية وأعراضها وعلاجها ونصائح للوقاية منها

الوذمة الرئوية تشير إلى امتلاء الرئتين بالسوائل، ويُعرف أيضًا باسم احتقان الرئة. وتؤدي إلى صعوبة التنفس بسبب عدم الحصول على كمية كافية من الأكسجين. تعرف معنا على أسباب الوذمة الرئوية وأعراضها وعلاجها.

أسباب الوذمة الرئوية

هناك العديد من الأسباب المحتملة للوذمة الرئوية، وتشمل:

فشل القلب الاحتقاني

يعد السبب الأكثر شيوعًا للوذمة الرئوية. يحدث فشل القلب عندما لا يتمكن القلب من ضخ الدم بشكل صحيح، مما يؤدي إلى حدوث ضغط إضافي في الأوعية الدموية الصغيرة في الرئتين، مما يؤدي إلى تسرب السوائل من الأوعية.

أسباب أخرى

تشمل الحالات الأخرى الأقل شيوعًا التي يمكن أن تسبب الوذمة الرئوية ما يلي:

  • النوبة القلبية أو أمراض القلب.
  • أمراض صمامات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  • الالتهاب الرئوي.
  • الفشل الكلوي.
  • تلف الرئة الناجم عن العدوى الحادة.
  • تسمم الدم الناجم عن العدوى.

العوامل الخارجية

يمكن لبعض العوامل الخارجية أيضًا أن تسبب الوذمة الرئوية، مثل:

  • الارتفاعات العالية.
  • تلف الرئة الناجم عن استنشاق السموم.
  • الصدمة الشديدة.
  • الإصابة.
  • الغرق.
الوذمة الرئوية

أعراض الوذمة الرئوية

الوذمة الرئوية تجعل من الصعب الحصول على الأكسجين بسبب زيادة كمية السوائل في الرئتين والتي تمنع انتقال الأكسجين إلى مجرى الدم.

وذمة رئوية طويلة الأمد

تشمل أعراض احتقان الرئة المزمن ما يلي:

  • ضيق في التنفس عند ممارسة النشاط البدني.
  • صعوبة في التنفس عند الاستلقاء.
  • زيادة الوزن بسرعة خاصةً في الساقين.
  • تورم في الجزء السفلي من الجسم.
  • الإرهاق والتعب.

الوذمة الرئوية الناتجة عن المرتفعات

وتشمل أعراضها ما يلي:

  • الصداع.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس بعد المجهود وأثناء الراحة.
  • السعال.
  • الحمى.
  • صعوبة في المشي صعودًا وعلى الأسطح المستوية.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن صعوبة البلع (عسر البلع) وعلاجه

التشخيص

بعد الفحص البدني باستخدام سماعة الطبيب، يقوم الطبيب بفحص معدل ضربات القلب وسرعة التنفس وملاحظة أي أصوات غير طبيعية للقلب أو الرئتين. وقد يفحص الطبيب أيضًا رقبتك بحثًا عن علامات تراكم السوائل والساقين والبطن بحثًا عن التورم. ثم يجري الطبيب بعض الاختيارات التشخيصية لتأكيد تشخيص احتقان الرئة، مثل:

  1. تحليل الدم.
  2. مخطط صدى القلب: للتحقق من نشاط القلب غير الطبيعي.
  3. تصوير الصدر بالأشعة السينية لرؤية السوائل في الرئتين.
  4. التحقق من مستويات الأكسجين.
  5. مخطط كهربية القلب ECG: للبحث عن أمراض القلب.

اقرأ أيضًا:

علاج الوذمة الرئوية

الوذمة الرئوية من الأمراض الخطيرة التي تتطلب تلقي العلاج السريع والعاجل. يحب أن يحصل المريض على الأكسجين كخطوة أولى للعلاج من خلال قناع الأكسجين، أو قنية الأنف، أو قناع الضغط الإيجابي، حيث ستقوم الآلة بتوصيل الأكسجين تحت الضغط للمساعدة في إدخال المزيد من الهواء إلى الرئتين. في بعض الحالات، قد يحتاج بعض المرضى إلى ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر، حيث ستقوم الآلة بتوصيل الأكسجين تحت الضغط للمساعدة في إدخال المزيد من الهواء إلى الرئتين.

اعتمادًا على حالتك وسبب الوذمة الرئوية، قد يوصي الطبيب بأحد الخيارات التالية:

  1. الأدوية المدرة للبول: تساعد على تقليل ضغط السوائل إلى القلب والرئتين.
  2. موسعات الأوعية: توسع هذه الأدوية الأوعية الدموية وتقلل الضغط عن القلب.
  3. أدوية القلب: للتحكم في نبضات القلب ضمن المعدل الطبيعي وتقلل من ارتفاع ضغط الدم وتخفف الضغط في الشرايين والأوردة.

لا تسبب الوذمة الرئوية الالتهاب الرئوي. ولكن قد يؤدي تراكم السوائل إلى الالتهاب الرئوي. ولذلك يجب علاج الوذمة الرئوية على الفور للوقاية من المضاعفات التي قد تؤثر على حياة المريض.

إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن التهاب الأسنان ومضاعفاته وعلاجه ونصائح للوقاية منه

الأعراض التي تستدعى الرعاية الطبية العاجلة

يجب الذهاب فورًا إلى المستشفى أو طلب المساعدة الطبية إذا كنت تعاني من الأعراض التالية:

  • صعوبة شديدة في التنفس.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • صعوبة التنفس.
  • ألم الصدر.
  • ضربات القلب السريعة وغير المنتظمة.
  • التعرق مع صعوبة التنفس.

نصائح للوقاية

لا توجد طريقة للوقاية من الوذمة الرئوية، ولكن يمكنك تقليل فرص الإصابة عن طريق:

  • احصل على لقاح الالتهاب الرئوي لتجنب مضاعفاته.
  • احصل على لقاح الإنفلونزا وخاصةً إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية باانتظام.
  • تناول نظام غذائي صحي.

يعد موسم الشتاء من المواسم التي تزيد من فرص الإصابة بأمراض الرئتين والجهاز التنفسي، ولكن يمكنك تقليل خطر الإصابة عن طريق الحصول على اللقاحات المناسبة وممارسة التمارين الرياضية بانتظام مع الاهتمام بتناول نظام غذائي صحي.

المصدر

42 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x