أنواع الفصام المختلفة في علم النفس؛ الأعراض والخطورة وانفصام الشخصية في الطفولة

كتابة: Manar Ahmed - آخر تحديث: 28 أغسطس 2020
أنواع الفصام المختلفة في علم النفس؛ الأعراض والخطورة وانفصام الشخصية في الطفولة

انواع الفصام هي اضطرابات نفسية معقدة ويصعب تشخيصها؛ فغالبًا ما يعاني الأشخاص من عدة أعراض متداخلة أو أكثر من اضطراب واحد في نفس الوقت.

وفي مقالنا سنناقش أهم المعلومات المتاحة عن أنواع انفصام الشخصية في علم النفس، وأخطر الأنواع وأعراضه.

ما هي انواع الفصام؟

  • هي اضطرابات صحية عقلية تتداخل مع تصور الشخص للواقع. وغالبًا ما تتميز بالأوهام والهلوسة. 
  • عادة ما تكون هذه الاضطرابات شديدة وتتطلب رعاية صحية عقلية حتى يتحكم الشخص في أعراضه ويعيش حياة طبيعية أكثر.    

ما هي انواع الفصام المختلفة؟

لا يوجد نوع واحد من انفصام الشخصية؛ فهو سلسلة من الاضطرابات العقلية التي تحدث في نفس الوقت.ويتنوع الفصام اعتمادًا على الأعراض المرضية.

تشمل الأنواع الرئيسية لمرض انفصام الشخصية: الفصام المصحوب بجنون العظمة والفصام القطني والفصام غير المنظم أو الكبدي والفصام المتبقي والفصام غير المتمايز.

الفصام المصحوب بجنون العظمة (بارانويا)

  • هو النوع الأكثر شيوعًا من انواع الفصام والذي عادة ما نشاهده في الأفلام ووسائل الإعلام، و يتميز بأعراض الفصام الإيجابية، مثل، الأوهام والهلوسة.

الفصام القطني (الكتاتونيا)

ويسمى أيضا بـ (كاتاتونيا أو الجامودي) وهو نوع نادر من انواع الفصام؛ لأنه ينطوي على حركة جسدية.

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالفصام الجامودي من أعراض سلبية للفصام ولا يستجيبون كثيرًا مع المحفزات، أو يبقون في أوضاع غريبة بالجسم، أو يقومون بحركات غريبة، أو حتى لديهم أطراف صلبة تبقى في نفس الوضع طويلًا.

إقرأ أيضا  الالتهاب الرئوي أثناء الحمل: الأسباب والأعراض والوقاية

الفصام الهبري أو غير المنظم

  • يُطلق عليه الفصام الهبفيريني؛ لأن المصابين عادةً ما يكون لديهم كلام وسلوك غير منظمين، أو استجابات عاطفية غير مناسبة أو عدم وجود أي استجابة عاطفية. 

الفصام المتبقي

  • هو أحد انواع الفصام يكون لدى المصابين تاريخ سابق من أعراض الفصام الإيجابية ولكن لديهم الآن فقط أعراض جانبية مزمنة أو لا تظهر على الإطلاق.
  • تشمل هذه الأعراض المزمنة ضعف الانتباه وبعض الاضطرابات العقلية والانسحاب العاطفي.

الفصام غير المتمايز

  • هو التصنيف الممنوح للمرضى الذين قد لا يتناسبون مع أي من هذه انواع الفصام الأخرى؛ لأنهم يظهرون أعراضًا لأكثر من نوع واحد. 
  • قد يُظهر المرضى أعراضًا إيجابية وأعراضًا سلبية في نفس الوقت. 

اقرأ أيضًا

هل فصام الطفولة من انواع الفصام ؟

  • فصام الطفولة ليس نوعًا من انواع الفصام ، ولكنه يشير إلى وقت التشخيص.
  • تحدث الإصابة المبكرة بالفصام عادةً بين سن 13 و 18 عامًا. ويعتبر التشخيص دون سن 13 عامًا مبكرًا جدًا، ونادر للغاية.
  • تماثل الأعراض في الأطفال الصغار أعراض اضطرابات النمو، مثل التوحد و اضطراب فرط النشاط نقص الانتباه (ADHD).

تشمل الأعراض، ما يلي:

  • تأخيرات اللغة
  • الزحف أو المشي المتأخر أو غير المعتاد
  • حركات غير طبيعية

لذلك ينصح باستبعاد مشكلات النمو أو مشاكل تعاطي المخدرات، عند التفكير في تشخيص مرض انفصام الشخصية في الأطفال.

تشمل الأعراض عند الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين ما يلي:

  • الانسحاب الاجتماعي
  • اضطرابات النوم
  • ضعف الأداء المدرسي
  • التهيج
  • السلوك الغريب

الأفراد الأصغر سنًا أقل عرضة للإصابة بالأوهام، لكنهم أكثر عرضة للإصابة بالهلوسة. مع التقدم في السن، تظهر أعراض انواع الفصام الأكثر شيوعًا مثل تلك الموجودة لدى البالغين.

إقرأ أيضا  مينوبروكوند أقراص Menobrocond دواء لعلاج أعراض متلازمة ما قبل الحيض والدورة الشهرية

الأسئلة الشائعة حول انواع الفصام والمرضى

هل يشير الفصام إلى تعدد الشخصيات؟

لا، اضطراب تعدد الشخصيات هو اضطراب مختلف وأقل شيوعًا من مرض انفصام الشخصية. والأشخاص المصابون بالفصام ليس لديهم شخصيات منفصلة، ولكنهم “منفصلون” عن الواقع.

هل الفصام حالة نادرة؟

لا، الفصام ليس نادر الحدوث؛ وانفصام الشخصية خطرًا يهدد حوالي 1 من كل  100 شخص على مدى حياته.

هل الأشخاص المصابين بأنواع الفصام المختلفة خطرون؟

لا، معظم المصابين بالفصام ليسوا عنيفين ولا يمثلون خطرًا على الآخرين، على الرغم من أن الأفكار الوهمية والهلوسة لمرض انفصام الشخصية قد تؤدي أحيانًا إلى سلوك عنيف.

هل يمكن علاج المصابين بالفصام؟

  • نعم، جميع انواع الفصام يمكن علاجها، قد يكون العلاج طويل الأمد، إلا أن توقعات مرض انفصام الشخصية بعيدة كل البعد عن عدم الشفاء. 
  • عند استخدام العلاج المناسب، يستطيع العديد من المصابين بالفصام الاستمتاع بحياة طبيعية.

الخلاصة

انواع الفصام هي اضطرابات عقلية عادة ما تكون أعراضها متداخلة ويصعب تصنيفها كليًا، ولكن يمكن علاجها وتحسين أعراضها، بادر فورًا باستشارة الطبيب النفسي لتقييم الحالة وتحديد العلاج المناسب.

المصادر

وفي نهاية مقالنا، هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة حول انواع الفصام المختلفة، وليس التشخيص أو العلاج. نرحب بجميع استفساراتكم عن المرض من خلال التعليقات.

618 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x