كيف تحدث إصابات الحبل الشوكي؟ وطرق علاجها ونصائح للوقاية

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 27 نوفمبر 2021
كيف تحدث إصابات الحبل الشوكي؟ وطرق علاجها ونصائح للوقاية

إصابة الحبل الشوكي هو نوع خطير للغاية من الإصابات الجسدية التي من المحتمل أن يكون لها تأثير دائم على الحياة.

النخاع الشوكي هو عبارة عن حزمة من الأعصاب والأنسجة الأخرى التي تحتويها فقرات العمود الفقري وتحميها. الفقرات هي العظام المكدسة فوق بعضها البعض والتي تشكل العمود الفقري. يحتوي العمود الفقري على العديد من الأعصاب، ويمتد من قاعدة الدماغ إلى أسفل الظهر، وينتهي بالقرب من الأرداف.

يعتبر النخاع الشوكي هو العضو المسؤول عن إرسال الرسائل من الدماغ إلى جميع أجزاء الجسم. كما أنه يرسل رسائل من الجسم إلى الدماغ. 

إذا تعرض الحبل الشوكي لإصابة، فقد لا تتمكن بعض الإشارات من الوصول إلي باقي أعضاء الجسم. مما يؤدي إلى فقدان كامل أو جزئي للإحساس والحركة أسفل الإصابة. 

عادةً ما تتسبب إصابة الحبل الشوكي بالقرب من الرقبة في حدوث شلل في جزء أكبر من الجسم أكثر من إصابة في منطقة أسفل الظهر.

كيف تحدث إصابات الحبل الشوكي؟

غالبًا ما تكون الإصابة نتيجة حادث غير متوقع. يمكن أن يؤدي ما يلي إلى تلف الحبل الشوكي:

  • هجوم عنيف مثل الطعن أو الإصابة بطلق ناري.
  • الغوص في المياه الضحلة للغاية والوصول للقاع.
  • الصدمة أثناء حادث سيارة، خاصة الصدمة في الوجه والرأس ومنطقة الرقبة أو الظهر أو منطقة الصدر.
  • السقوط من ارتفاع كبير.
  • إصابات الرأس أو العمود الفقري أثناء الألعاب الرياضية.
  • الحوادث الكهربائية.
  • التواء شديد في الجزء الأوسط من الجذع.
الحبل الشوكي

الأعراض

تتضمن بعض أعراض إصابة الحبل الشوكي ما يلي:

  • مشاكل في المشي.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.
  • عدم القدرة على تحريك الذراعين أو الساقين.
  • الشعور بخدر أو وخز في الأطراف.
  • فقدان الوعي.
  • صداع الراس.
  • ألم وضغط وتيبس في منطقة الظهر أو الرقبة.
  • علامات الصدمة.
  • وضع غير طبيعي للرأس.

اقرأ أيضًا:

ماذا أفعل إذا تم الاشتباه في إصابة الحبل الشوكي؟

إذا كنت تعتقد أنك أو أي شخص آخر يعاني من إصابة في الحبل الشوكي، فاتبع الإجراءات الآتية:

  • إذهب إلى المستشفى الفور.
  • لا تحرك الشخص أو تزعجه بأي شكل من الأشكال إلا إذا كان ذلك ضروريًا للغاية.
  • اعمل على إبقاء الشخص ثابتًا قدر الإمكان، حتى لو شعر أنه قادر على النهوض والمشي بمفرده.
  • إذا كان الشخص لا يتنفس، فقم بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي. ولكن، لا تقم بإمالة الرأس للخلف. بدلًا من ذلك، حرك الفك للأمام.
  • عندما يصل الشخص إلى المستشفى، يقوم الأطباء بإجراء فحص عصبي جسدي وكامل. حيث يساعدهم ذلك على تحديد ما إذا كانت هناك إصابة في الحبل الشوكي وأين.

تشمل أدوات التشخيص التي قد يستخدمها الأطباء ما يلي:

  • الأشعة المقطعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الأشعة السينية للعمود الفقري.
  • أثار الاختبارات المحتملة، والتي تقيس مدى سرعة وصول الإشارات العصبية إلى الدماغ.

منع إصابات النخاع الشوكي

نظرًا لأن إصابات النخاع الشوكي تحدث نتيجة حوادث غير متوقعة، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو تقليل المخاطر. تتضمن بعض تدابير الحد من المخاطر ما يلي:

  • ارتداء حزام الأمان دائمًا أثناء التواجد في السيارة.
  • ارتداء ملابس واقية مناسبة أثناء ممارسة الرياضة.
  • عدم الغوص أبدًا في الماء إلا إذا قمت بفحصه أولاً للتأكد من أنه عميق بما يكفي وخالٍ من الصخور.

يعيش بعض الناس حياة كاملة بعد إصابة الحبل الشوكي. ولكن، هناك آثار محتملة وخيمة لإصابة الحبل الشوكي. سيحتاج الغالبية العظمى من الناس إلى أجهزة مساعدة مثل المشايات أو الكراسي المتحركة للتعامل مع فقدان القدرة على الحركة، وقد يصاب البعض بالشلل من الرقبة إلى أسفل.

المصدر

320 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments