العلم والمعرفةالفضاء والفلك

نصائح للمبتدئين لمساعدتهم في مراقبة النجوم Stargazing دون الحاجة إلى تلسكوب

أفضل معلم لعلم الفلك هي السماء نفسها. لا يجب أن تكون مراقبة النجوم أمرًا معقدًا بالنسبة لك. يعد الأمر بسيطًا للغاية مثل البحث وملاحظة الأشياء التي يمكنك رؤيتها. إذا نظرت بانتظام بما يكفي ستبدأ في ملاحظة أنماط النجوم والكواكب تتحرك وأطوار القمر. ولكن بمجرد أن تبدأ في محاولة البحث عن نجوم جديدة وأبراج وأشياء جديدة في سماء الليل، فتوجد بعض الحيل والتقنيات التي ستصبح ذات قيمة كبيرة بالنسبة لك.

التحديق في النجوم بعينيك

لا تحتاج إلى تلسكوب لتصبح مراقبًا للنجوم، يمكنك الاستمتاع بالأبراج والكواكب والسدم والأقمار الصناعية التي تتقاطع في السماء كل ليلة بمساعدة عينيك وأصابعك.

كيفية استخدام أصابعك لرؤية النجوم

يتم استخدام الأصابع لعمل تقديرات تقريبية لزوايا النجم. وباستخدام هذه القياسات يمكنك تحديد موقع الأجرام السماوية وتحديد الأبراج ورؤية النجوم الشهيرة في السماء.

  • يمثل الخنصر درجة واحدة من السماء.
  • ثلاثة أصابع تمثل حوالي خمسة.
  • قبضة اليد تمثل حوالي 10.

كما يمكنك استخدام نجم Polaris، والمعروف أيضًا باسم North Star، لمساعدتك على قيادة الطريق والملاحة وتحديد النجوم الأخرى.

جهز عينيك لمشاهدة النجوم والسماء

تستغرق العينين ما يصل إلى 30 إلى 45 دقيقة لتتأقلم مع الرؤية ليلاً. ويفضل خلال هذه ال 30 دقيقة أن تبتعد عن الهواتف والنظر فقط إلى السماء. ويمكنك استخدم مصباحًا أحمر أو عن طريق وضع ورقة من السيلوفان الأحمر على شاشات الهاتف المحمول والكاميرا لأن الضوء الأحمر لا يتداخل مع الرؤية الليلية، لتجد طريقك بدون تأثير الضوء الأبيض على عينيك ولمراقبة مخططات النجوم الخاصة بك والتي يصعب رؤيتها في الظلام، وسيساعد المصباح الأحمر في الحفاظ على رؤيتك إلى الحد الأمثل.

تطبيقات

تحديد مواقع السماء المظلمة

تمتلئ سماء الليل بعدد لا يحصى من النجوم والمجرات والأبراج، لكن التلوث الضوئي يمكن أن يحد من مقدار ما يمكن رؤيته بالعين المجردة.

من المهم معرفة أن هناك مستويات لمدى ظلمة سماء الليل، وتعرف أيضًا باسم مناطق Bortle. وإذا كنت تعيش في وسط المدينة، فستجد مستوى التلوث يصل إلى المستوى 8 من المقياس. أما إذا كنت تعيش في منطقة ريفية، فقد تكون على جانب المستوى 5 من المقياس.

ولهذا السبب يسافر العديد من علماء الفلك إلى أماكن بها السماء مظلمة للغاية لمراقبة النجوم في أحلك سماء ممكنة. ولذلك يفضل عند مراقبة النجوم محاولة البقاء في مكان مظلم لتمتع بسماء مرصعة بالنجوم.

اقرأ أيضًا:

استخدام التطبيقات

أبسط طريقة للبحث عن الأشياء في سماء الليل هي استخدام أحد تطبيقات علم الفلك العديدة على الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي. وتوجد العديد من التطبيقات لمساعدتك على استكشاف النظام الشمسي ورؤية النجوم. وتعرض هذه التطبيقات أماكن وجود القمر، 120000 نجم، أكثر من 200 عنقود نجمي، السدم، المجرات، الكويكبات، المذنبات، الأقمار الصناعية، ومحطة الفضاء الدولية. وكل ما عليك فعله هو رفع هاتفك واستخدام البوصلة لتحديد مواقع النجوم والكواكب والمجرات.

أحداث علم الفلك

توجد أوقات معينة من السنة تعد الأفضل لمشاهدة ومراقبة كائنات مختلفة، مثل: مجرة ​​درب التبانة، بعض الكواكب، القمر العملاق، الشهب. ولذلك حاول معرفة تقويم علم الفلك والتي يمكن أن تساعدك في التخطيط المسبق لأحداث علم الفلك على مدار العام.

المصدر

Mai Hesham

ماجستير في الكيمياء غير العضوية، ودبلوم التغذية العلاجية، مهتمة بالفلك والفضاء.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى