اختراعات واكتشافات

تعرف على أهم خمسة اختراعات في حياتنا

أهمية الاختراعات فى حياتنا

أنشأت مجلة ذا أتلانتيك القائمة بناءً على مجموعة من العلماء ورجال الأعمال والمهندسين ومؤرخي التكنولوجيا وغيرهم ممن أعطوا اعتباراتهم حول أهمية الاختراعات في حياتنا أنشأت تصنيفاً للاختراعات التي غيرت مجرى الوجود الإنساني.

وقد كان المعيار الوحيد هو أن الاختراعات يجب أن تكون قد دخلت حيز الاستخدام بعد العجلة (التي يرجع تاريخها إلى حوالي 6000 سنة)، والتي بالطبع استبعدت النيران.

5 اختراعات توضح أهمية الاختراعات في حياتنا

العدسات البصرية (القرن الثالث عشر)

تقوم العدسات بعكس الضوء من خلال الزجاج. يبدو ذلك بسيطاً، أليس كذلك؟ في حين تم اختراع العدسات لأول مرة من قبل المصريين، فإن الدقة والحرفية المتعمقة لهذه الطريقة استغرقت وقتًا طويلاً حتى يتم تصنيعها بشكل متقن.

اختراع العدسات البصرية

وقد أدى هذا الاختراع إلى الوصول إلى أبعد من ذلك، إلى العالم غير المرئي عن طريق المجاهر والتلسكوبات. ومنه إمكانية التعرف أكثر على الجسيمات الدقيقة كالبكتيريا والجراثيم والفيروسات وغيرها. هل تستطيعون تخيل حجم أهمية هذا الاختراع في حياتنا!

أنصاف النواقل الإلكترونية (منتصف القرن العشرين)

أنصاف النواقل الالكترونية semiconductor

أصبحت أنصاف النواقل لبنة في العالم الصناعي الحديث. كما أنها فتحت الباب أمام التقدم التكنولوجي الذي لا يزال مذهلاً حتى هذا اليوم. ودخلت في جميع الأجهزة الإلكترونية كأجهزة الليزر وأجهزة الطاقة وغيرها. والليدات (بواعث الضوء) التي انتشرت مؤخراً بشكل كبير، وغيرها الكثير من الاختراعات ابتداء من حوالك الذي تمسكه الآن وانتهاء بمولدات ومحولات الطاقة الكهربائية.

البنسلين (1928)

هل يوجد طالب في المدرسة الابتدائية لم يتعلم عن اكتشاف مادة البنسلين المنقذة للحياة؟

إقرأ أيضا  اكسب الاحترام في عملك باتباعك لنصائحنا الخمسة
البنسلين

على الرغم من عدم استخدامها على نطاق واسع وتوزيعها حتى بعد الحرب العالمية الثانية، فإن هذه المعجزة في العصر الحديث عالجت المرضى بالالتهابات والأمراض المنقولة جنسياً والعدوى الدموية وغيرها ومنعت الوفيات على نطاق واسع.

الكهرباء (أواخر القرن التاسع عشر)

في حين أن فكرة الكهرباء كانت موجودة منذ مئات السنين من قبل، فإن القدرة على تسخير هذه القوة جاءت في وقت لاحق. كما فعلت فكرة الهندسة الكهربائية.

بالتأكيد، أول ما يخطر ببالنا عند ذكر الكهرباء هو التخلي عن الشموع واستبدالها بالمصابيح. لكن فائدة الكهرباء غير محصورة في الضوء فقط، ولكنها أشعلت أيضًا موجة من استخدام الاختراعات والأجهزة التي تعمل بالطاقة والتي تحيط بنا من كل جانب كالبراد والمكيف والتلفاز والأجهزة الطبية وغيرها الكثير.

اقرأ أيضاً: أسئلة وأجوبة لتتعرف على معلومات هامة وعامة لتزيد ثقافتك

آلة الطباعة (1430)

يحتل هذا الاختراع المرتبة الأولى في مجلة ذا أتلانتيك لأنه، كما يقول أحد الخبراء أنه بسبب هذا الاختراع، “بدأت المعرفة تتكاثر بحرية وبسرعة تولت حياة خاصة بها”. بالفعل فقبل اختراع هذه الآلة كان من الصعب نقل العلومات والمعارف ونشرها كما هو الحال بعد اختراعها خصوصاً أنها أدت لاختراع الصحف التي كان لها دوراً هاماً في الانتشار المعرفي والثقافي ووصولنا إلى ما نحن عليه الآن.

عندما يصبح أحفادك أحفادًا بالغين، ويتساءلون عن هذه الأشياء والمعلومات ويتذكرون عندما أخبرتهم أن الصحف كانت تُطبع عليها. عندها سوف يسألون مرتبكين الصحف؟ لذا أعتقد أننا ندين لهذا الاختراع بالذكر والتمجيد لأنه هو السبب فيما نحن عليه الآن وفي وصولنا إلى عصر الإنترنت والثورة التقنية.

المصدر

السابق
طريقة عمل القرنبيط بطعم رائع
التالي
الفوائد الصحية لزيت السمك (الاوميجا 3) ومصادره ومخاطر الزيادة

اترك تعليق

avatar
  اشتراك  
نبّهني عن