معلومات يجب معرفتها عن بكتيريا موجودة عند أغلب الناس كقنبلة موقوتة

كتابة: Rose Abdelkareem - آخر تحديث: 23 أبريل 2021
معلومات يجب معرفتها عن بكتيريا موجودة عند أغلب الناس كقنبلة موقوتة

بكتيريا مارسا من أنواع البكتيريا العنقودية التي تصيب الإنسان ويصعب علاجها، ولذا سنناقش أهم صفات وأعراض الإصابة بهذه البكتيريا والطرق المتبعة للعلاج والوقاية.

ما هي بكتيريا مارسا؟

بكتيريا مارسا (MRSA) والتي تعني (Methicillin-resistant Staphyllococcus aureus) والتي تعني بالعربية بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين. أي أنها بكتيريا ذات الخلية كروية الشكل والتي توجد في مستعمرات تشبه العنقود ذهبية اللون ومقاومة لمادة الميثيسيلين.

والآن بعد التعرف على اسمها ومعناه ما هي بكتيريا مارسا؟ إنها من أنواع البكتيريا التي تعيش طَبِيعِيًّا على الجلد وبالأنف ولا تتسبب في أي أمراض ولكنها عند وجود جرح ما سواء إصابة عادية أو جراء إجراء عملية جراحية فإن هذه البكتيريا تبدأ في التكاثر والانقسام بشكلٍ سريعٍ جِدًّا مما يؤدي إلى حدوث العدوى.

كما ذكرنا أنها تنتمي إلى البكتيريا العنقودية، والبكتيريا العنقودية يتم القضاء عليها باستخدام بعض المضادات الحيوية المعروفة ولكن هناك سلالات منها مثل بكتيريا مارسا التي طورت أَسَالِيب دفاعية ضد هذه المضادات الحيوية فأصبحت مقاومة لها.

سنناقش أعراض الإصابة ببكتيريا مارسا لاحقًا في هذا المقال ولكن يجب أن نعلمكم أن هذا النوع من البكتيريا تكمن خطورته وأهميته أنها مقاومة لمعظم المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج الإصابة بأي عدوى بكتيرية أخرى.

أعراض العدوى

كما ذكرنا سابقًا أن بكتيريا مارسا تتواجد عند الكثير من البشر على سطح الجلد أو بداخل الأنف وغالبًا ما تتواجد في الأغشية المخاطية لهؤلاء الأشخاص غير متسببة في أي أعراض أو عدوى، ولكن عند وجود جرح ما بالجلد أو هذه الأغشية تبدأ هذا البكتيريا بالانقسام والتضاعف والتكاثر حتى تبدأ أعراض العدوى في الظهور.

إقرأ أيضا  ما هي الغدة النخامية؟ وما وظيفتها في الجسم؟

غالبًا ما تظهر العدوى كعدوى جلدية على شكل دمامل أو تقرح جلدي. أحيانًا تشبه العدوى قرصة الحشرات ولكنها تتميز باحمرارها الشديد، وحدوث التهاب في هذه المنطقة مع ارتفاع درجة حرارتها عن باقي الجسم.

يصاحب أيضًا الأعراض التي ذكرناها أن تكون منطقة الإصابة مملوءة بالقيح ووجود آلام غير مألوفة لقرص الحشرات العادي.

وغالبًا حالات العدوى السطحية التي ذكرناها تكون جلدية سطحية غير مقلقة وغير خطيرة، ولكن حالات العدوى ببكتيريا مارسا الخطيرة تكون ناتجة عن وصول البكتيريا إلى الأغشية المخاطية العميقة أو في مجرى الدم، وتصاحب هذه الحالات بعض الأعراض التي سنذكرها مثل:

  • طفح جلدي.
  • حمى يصاحبها صداع ودور.
  • الجروح لا تلتئم.
  • صعوبة في التنفس وسعال مع وجود آلام في الصدر.
  • شعور بالتشويش.
  • آلام عامة بالجسم والعضلات.
  • غالبًا ما يحدث انتفاخ للمنطقة المصابة يصاحبه ألم عند الضغط عليها.
أعراض بكتيريا MRSA

أنواع العدوى ببكتيريا مارسا

يوجد نوعان من العدوى ببكتيريا مارسا سنناقشهما بشيءٍ من التفصيل:

عدوى بكتيريا مارسا المكتسبة في المستشفى

تزداد نسبة الإصابة بعدوى بكتيريا مارسا لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهازهم المناعي عمومًا، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى عند التواجد في المستشفيات وأماكن الرعاية الصحية. ويمكن أن تنتقل العدوى من خلال حدوث اتصال مباشر مع جرح مريض مصاب ببكتيريا مارسا أو عند استخدام أدوات جراحية غير معقمة جيدًا. من المضاعفات المحتملة في هذا النوع من الإصابة حدوث التهاب رئوي.

اقرأ أيضًا:

عدوى بكتيريا مارسا المكتسبة مُجْتَمَعِيًّا

يمكن أن يصاب الأشخاص بالعدوى خارج المستشفيات ودور الرعاية الصحية وهذه الحالات يطلق عليها عدوى بكتيريا مارسا المكتسبة مُجْتَمَعِيًّا والتي تمثل 14% فقط من إجمالي نسبة الإصابة بها. وهناك بعض العوامل التي تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بعدوى بكتيريا مارسا المكتسبة مُجْتَمَعِيًّا مثل:

  • ملامسة أسطح ملوثة.
  • التعرض لجرح في الجلد.
  • ممارسة أنواع من الرياضة التي يوجد فيها تلامس مباشر مع جلد اللاعبين الآخرين.
  • التواجد في الأماكن المزدحمة بالناس لفتراتٍ طويلة مثل السجون والقواعد العسكرية.
  • عدم الاهتمام جيدًا بالنظافة الشخصية والعامة.
إقرأ أيضا  ما هي الخطوات السبع الصحيحة لعمل البحث؟

طرق الوقاية من عدوى بكتيريا مارسا

كما ذكرنا أن هذه السلالة من البكتيريا العنقودية قد طورت طرقًا دفاعية ضد العديد من المضادات الحيوية المستخدمة لذا فدائمًا الوقاية خيرٌ من العلاج، ويمكن اتباع هذه النصائح الصحية والوقائية لتجنب الإصابة بها مثل:

  • تغطية الجروح وتعقيمها جيدًا حيث إن الجروح تعتبر المدخل الرئيسي لبكتيريا مارسا إلى مجرى الدم.
  • غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا حيث إن غسل اليدين بالماء والصابون يعتبر من أفضل الطرق للوقاية من العديد من الميكروبات. كما يمكن استخدام المعقم الذي يحتوي على ما لا يقل عن 62% كحول.
  • يجب دائمًا غسل الأغطية والملابس بشكلٍ جيد. وفي حال إصابة أحد أفراد العائلة بجرح أو تقيحات يجب غسل أغراضه فورًا في درجة حرارة مرتفعة وتجفيفها جيدًا.
  • عدم مشاركة الأدوات والأغراض الشخصية حيث إنك يمكن أن تلتقط العدوى من أشخاصٍ آخرين فالبكتيريا عموما يمكنها الالتصاق على الأسطح. ومن هذه الأغراض مثلا شفرات الحلاقة، المناشف، الملابس أيضًا تقع ضمن هذه الأشياء.
  • يجب أن تستحم فور الانتهاء من ممارسة أي رياضة بالماء والصابون ولا تتشارك المناشف مع أحد.
  • الحفاظ على نظافة المراكز الصحية والمستشفيات والتعقيم المستمر.
  • في حال إصابة أحد المرضى في المركز الطبي ببكتيريا MRSA يجب عزله عن باقي المرضى فورًا وتلقيه الرعاية المناسبة.
تعقيم الجروح للوقاية من بكتيريا مارسا

طرق العلاج

ذكرنا سابقًا أن هناك سلالات من البكتيريا العنقودية قد أصبحت مقاومة لمعظم المضادات الحيوية، لذا في حال الشك بعدوى بكتيريا MRSA عليك التوجه فورًا إلى الطبيب ليجري بعض الاختبارات ويصف لك العلاج المناسب.

والآن بعد الانتهاء والتعرف على أهم خصائص وأعراض بكتيريا مارسا كما ناقشنا أنواعها لا تتردد عزيزي القارئ في التوجه إلى الطبيب في حال وجود أي من الأعراض التي ذكرناها ودمتم بخير.

إقرأ أيضا  كل ما ترغب بمعرفته عن غسيل الكلى وفوائده ومخاطره

المصادر

276 مشاهدة
guest
2 تعليقات
الأقدم
الأحدث الأكثر تصويتاً
Inline Feedbacks
View all comments
2
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x