أنواع الجروح الجراحية وكيفية التعامل معها بطريقة صحيحة

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 14 فبراير 2022
أنواع الجروح الجراحية وكيفية التعامل معها بطريقة صحيحة

الجرح الجراحي هو قطع أو شق في الجلد يتم إجراؤه عادةً بواسطة مشرط أثناء الجراحة. كما يمكن أن يكون الجرح الجراحي أيضًا نتيجة لتصريف السوائل أثناء الجراحة. لنتعرف على أنواعها وطرق التعامل معها.

أنواع الجروح الجراحية

يمكن تصنيف الجرح الجراحي إلى أربع فئات. تعتمد هذه الفئات على مدى تلوث الجرح أو تنظيفه وخطر الإصابة ومكان الجرح في الجسم. ولذلك يمكن تقسيمه إلى:

نوع الجرحصفتهالأمثلة
النوع الأولتعتبر هذه الجروح نظيفة.
ولا تظهر عليهم علامات العدوى أو الالتهاب
العين أو الجلد أو الأوعية الدموية
النوع الثانيتعتبر هذه الجروح نظيفة ملوثة.
على الرغم من أن الجرح قد لا تظهر عليه علامات العدوى، إلا أنه في خطر متزايد للإصابة بالعدوى بسبب موقعه
الجروح الجراحية في الجهاز الهضمي
النوع الثالثالجرح الجراحي الذي يتلامس فيه الجلد مع جسم خارجي.
ولذلك يكون معرضًا لخطر الإصابة بالعدوى ويعتبر جرحًا ملوثًا.
الجرح الناتج عن طلق ناري
النوع الرابعتكون الجروح ملوثة جدًاالجروح التي تعرضت للبراز.

أسباب الجروح الجراحية

تحدث الجروح الجراحية عندما يقوم الجراح بعمل شق أو قطع بأداة جراحية بواسطة مشرط. كما يعتمد حجم الجرح على نوع الإجراء وموقعه من الجسم.

الجروح

عوامل الخطر لحدوث التهابات الجروح الجراحية

تشمل عوامل الخطر للإصابة بعدوى الجرح الجراحي:

  • الإصابة بمرض السكري أو ضعف جهاز المناعة.
  • التدخين.
  • التقدم في العمر.
  • زيادة الوزن.

كما أن العمليات الجراحية الطارئة وجراحات البطن والعمليات الجراحية التي تستغرق أكثر من ساعتين تزيد من خطر الإصابة بالعدوى أيضًا.

أعراض التهابات الجروح الجراحية

يجب مراقبة الجروح الجراحية بشكل متكرر للتأكد من أنها تلتئم بشكل صحيح. وتشمل علامات عدوى الجرح الجراحية ما يلي:

  • زيادة الألم والاحمرار حول الجرح.
  • تأخر الشفاء والالتئام.
  • وجود قيح أو رائحة كريهة أو نزيف من الجرح.
  • الحمى.

اقرأ أيضًا:

تشخيص الالتهابات

يمكن للطبيب تشخيص عدوى الجرح الجراحية عن طريق فحص الجرح أو تقييم الأعراض أو أخذ عينة من السائل الذي يتم تصريفه من الجرح.

علاج عدوى الجرح الجراحي

يعتمد علاج الجرح الجراحي أحيانًا على مكانه في الجسم. غلبًا، ما توضع الضمادات الجراحية فوق الجرح وقد تحتاج إلى تغييرها بانتظام. كما يحتاج الجلد حول الجرح إلى التنظيف بالماء المالح والصابون أو محلول ملحي.

عندما تتسبب الجرح الجراحي في حدوث عدوى عادةً في غضون 30 يومًا من الجراحة. ولعلاج الالتهابات، قد يصف الطبيب مضادًا حيويًا أو قد يضطر إلى فتح الجرح لتنظيفه.

الرعاية المنزلية

في المنزل، يجب عليك الاهتمام بالتالي:

  • تغيير الضمادات وتنظيف الجرح بشكل متكرر.
  • تناول مسكنات الألم كما يصفها الطبيب.
  • اتباع نصائح الطبيب جيدًا.

يختلف التعافي من شخص لآخر، ويمكن أن تستمر فترة التعافي من أسابيع إلى شهور. ولكن اتباع تعليمات ونصائح الطبيب بشكل صحيح سيعزز الشفاء ويقلل من فرص الإصابة بالعدوى.

المصدر

187 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments