ما هي الغدة الدرقية؟ وما أهميتها في الجسم؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 13 مايو 2020
ما هي الغدة الدرقية؟ وما أهميتها في الجسم؟

الغدة الدرقية هي غدة صماء توجد على جانبي القصبة الهوائية. وهي مسؤولة عن إنتاج وإفراز هرمون T4 وثلاثي يودوثيرونين T3 في الدم. وتعتبر من الهرمونات الضرورية لجميع خلايا الجسم ومعظم الوظائف الحيوية في الجسم.

اضطرابات الغدة الدرقية من أكثر أمراض الغدد شيوعًا، وتؤثر على النساء أكثر من الرجال. ولكن قد تصيب الرجال والمراهقين والأطفال والرضع أيضًا.

وفقًا للإحصائيات يعاني واحد من كل 20 شخصًا من نوع ما من اضطرابات الغدة. وتسبب العديد من الأعراض، مثل، فقدان الوزن أو زيادة الوزن والخمول والاكتئاب وجفاف الجلد وتشققه والتهاب المفاصل.

الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

المكان

الغدة الدرقية هي غدة على شكل فراشة تقع على الجزء السفلي من الرقبة أسفل تفاحة آدم، على جانبي القصبة الهوائية من الأمام. وتحتوي الغدة على فصين جانبيين متصلين بجسر (برزخ) في المنتصف. ولا تشعر بها إذا كانت حجمها طبيعيًا.

يكون لونها بني محمر لأنها غنية بالأوعية الدموية. وتمر الأعصاب المسؤولة عن جودة الصوت عبر هذه الغدة.

اقرأ أيضًا:

التشريح

  • الوزن: تقربيًا 20-60 جرامًا.
  • يحيط بها كبسولتين ليفيتان:
    • الكبسولة الخارجية ترتبط الغدة بعضلات الصوت والأوعية والأعصاب المهمة.
    • يفصل النسيج الضام الرخو بين الكبسولة الداخلية والخارجية، حتى تتمكن الغدة من التحرك وتغيير موضعها عند البلع.

يتكون النسيج الداخلي للغدة الدرقية من الكثير من الفصيصات الصغيرة الموجودة في طبقات رقيقة من النسيج الضام. وتحتوي هذه الفصيصات على عدد كبير من الحويصلات الصغيرة تسمى بصيلات، وهي المسؤولة عن تخزين الهرمونات.

إقرأ أيضا  أسباب تورم الغدد اللعابية وعلاجها ونصائح للوقاية منها

الهرمونات الدرقية

تفرز الغدة وتنتج ثلاثة هرمونات:

  • Triiodothyronine أو T3.
  • Tetraiodothyronine أو هرمون الغدة الدرقية أو T4.
  • كالسيتونين: ينتج بواسطة الخلايا C، ويساعد على استقلاب الكالسيوم والعظام.

اليود هو العنصر الأساسي لتصنيع وإفراز هذه الهرمونات. ولا يستطيع الجسم إنتاج اليود بنفسه، لذلك يجب الحصول عليه من النظام الغذائي. يمتص اليود في الأمعاء وينتقل إلى مجرى الدم ثم يصل إلى الغدة، وتمتصه الغدة لإنتاج الهرمونات.

تؤثر هذه الهرمونات على:

  1. درجة حرارة الجسم.
  2. سرعة وقوة النبض.
  3. عملية التمثيل الغذائي.
  4. نمو الدماغ في مرحلة الطفولة.
  5. تعزيز النمو في مرحلة الطفولة.
  6. تنشط الجهاز العصبي.

اضطرابات الغدة الدرقية

  • قصور الغدة الدرقية: لا يتم إنتاج ما يكفي من هرمون T4.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: يتم إنتاج الكثير من هرمون T4، ومن أكثر الاضطرابات انتشارًا.
  • جحوظ العين: غالبًا ما يظهر مع فرط نشاط الغدة أو الإصابة بمرض جريفز.
  • التكسيات أو التورمات.
  • السرطان: سرطان الغدة من الأنواع النادرة جدًا في نسبة الإصابة.
  • التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة: تنتج بعد الولادة وغالبًا ما تكون مؤقتة.
الغدة الدرقية

الأعراض الأكثر شيوعًا

  1. قصور الغدة: التعب والشعور بالبرد وزيادة الوزن وضعف التركيز والاكتئاب، جفاف الجلد، التهاب المفاصل.
  2. فرط نشاط الغدة: فقدان الوزن، وعدم تحمل الحرارة، والقلق، والتهاب العينين والألم.

أسباب الإصابة

تتعدد أسباب الإصابة باضطرابات الغدة، وتشمل هذه الأسباب:

  • الأمراض المناعية الذاتية: يهاجم جهاز المناعة الجسم.
  • العوامل الوراثية.
  • نقص نسبة اليود في الجسم.
  • اضطرابات الغدة النخامية.
  • بعض المكملات الغذائية التي تؤدي إلى زيادة نسبة T4 في الجسم.

العلاج

يمكن علاج اضطرابات الغدة بالعديد من الخيارات وفقًا لما يراه الطبيب مناسب لحالتك الصحية:

  • الأدوية.
  • الجراحة: قد يلجأ الطبيب إلى استئصال الغدة.

الغدة الدرقية من الغدد الأساسية والضرورية لعملية التمثيل الغذائي، ويمكنك الحفاظ عليها بتناول اليود باستمرار في نظامك الغذائي.

إقرأ أيضا  لماذا يختار البعض تخصص علم النفس في الجامعة؟

المصدر

288 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x