صحة و طب

تعرف على الكليتين وأهميتهم في جسم الإنسان

وظائف الكلى

الكلى هي زوج من الأعضاء الحيوية في الجسم، تكون على شكل حبة الفاصوليا. الكلى مسؤولة عن إزالة الفضلات من الجسم وطردها خارج الجسم، وتنظم ضغط الدم.

كان المصريون القدماء يتركون الدماغ والكليتين فقط كما هما قبل تحنيط الجسد، لأنهم كانوا يعتقدون أن قيمتهم تزداد هكذا.

تشريح الكلى

  • المكان: تقع الكليتان في الجزء الخلفي من البطن على جانبي العمود الفقري.
    • تكون الكلية اليمنى أصغر قليلاً من اليسرى لتوفير مساحة للكبد.
  • الوزن:
    • الرجال: 125-170 جرامًا تقربيًا.
    • النساء: 115-155 جرام.
  • تقع الغدد الكظرية فوق الكلى.

تحيط كبسولة كلوية ليفية قوية بكل كلية وطبقتين من الدهون كحماية للكلى.

يوجد داخل الكليتين عدد من الفصوص على شكل هرم، وهي الهياكل أو الخلايا المسؤولة عن إنتاج البول، يتكون كل منها من:

  1. قشرة الكلى الخارجية.
  2. نخاع كلوي داخلي.

تفرز كل كلية البول من خلال أنبوب يسمى الحالب الذي يؤدي إلى المثانة.

يدخل الدم إلى الكلى عبر الشرايين الكلوية ويتركها عبر الأوردة الكلوية. الكلى أعضاء صغيرة نسبيًا، ولكنها تتلقى تقربيًا 20-25٪ من ناتج القلب.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  أهمية الفضول لدى الأطفال ونصائح لتنمية الفضول لديهم

وظائف الكلى

الوظيفة الرئيسية للكلى هو الحفاظ على التوازن، ويعني هذا أنها توازن مستويات السوائل والإلكتروليتات في الجسم، وتحافظ على بيئة الجسم الداخلية متسقة ومريحة.

وظائف الكلى الأخرى

التخلص من نفايات الجسم

من وظائف الكلى الرئيسية الأخرى أنها تقوم بإزالة الفضلات (المواد الناتجة من العمليات الكيميائية التي يقوم بها الجسم) وإفرازها في البول. هناك مركبان رئيسيان يجب على الكلى التخلص منهما:

  1. اليوريا: ينتج من تحلل البروتينات.
  2. حمض اليوريك: ينتج من انهيار الأحماض النووية.

إعادة امتصاص العناصر الغذائية

تعيد الكلى امتصاص العناصر الغذائية من الدم وإعادتها إلى الجسم مرة أخرى لأهميتها لصحة الجسم.وتعيد أيضًا امتصاص العناصر الأخرى للمساعدة في الحفاظ على التوازن.

المنتجات التي تمت إعادة امتصاصها تشمل

  1. الجلوكوز.
  2. الأحماض الأمينية.
  3. بيكربونات.
  4. الصوديوم.
  5. الماء.
  6. الفوسفات.
  7. كلوريد الصوديوم والمغنيسيوم.
  8. أيونات البوتاسيوم.

الحفاظ على درجة الحموضة

درجة الأس الهيدروجيني pH الطبيعي في الجسم يجب أن يكون بين 7.38 – 7.42. أي اضطراب في الأس الهيدروجيني يدخل الجسم في حالة حمضية (أقل من الطبيعي) أو قلوية (أعلى من الطبيعي).

عند اضطراب الأس الهيدروجيني تبدأ البروتينات والإنزيمات في الانهيار والتحلل. في الحالات الحادة قد يكون هذا قاتلاً ويهدد حياة الفرد. تساعد الكليتين والرئتين في الحفاظ على درجة حموضة مستقرة داخل جسم الإنسان. تحقق الرئتان ذلك عن طريق تعديل تركيز ثاني أكسيد الكربون.

تحافظ الكلى على الأس الهيدروجيني الطبيعي عن طريق

  • إعادة امتصاص البيكربونات: تساعد البيكربونات على تحييد الأحماض. تحتفظ الكلي بالبيكربونات إذا كان الأس الهيدروجيني طبيعيًا أو تفرزها في الجسم مجددًا إذا ارتفعت مستويات الحموضة.
  • إفراز أيونات الهيدروجين والأحماض الثابتة: الأحماض الثابتة هي التي تنتج عن التمثيل الغذائي غير الكامل للكربوهيدرات والدهون والبروتينات. وهي تشمل حمض اللاكتيك وحمض الكبريتيك وحمض الفوسفوريك.
إقرأ أيضا  الصدفية Psoriasis

تنظيم الأسمولية Osmolality

الأسمولية هي النسبة بين السوائل والمعادن في الجسم. إذا ارتفعت الأسمولية في بلازما الدم، يفرز هرمون مضاد لإدرار البول ADH من الغدة النخامية.

تأثير الهرمون المضاد لإدرار البول ADH على الكليتين

  1. زيادة تركيز البول.
  2. زيادة امتصاص الماء.
  3. إعادة الماء إلى الجسم
  4. الاحتفاظ باليوريا في لب الكلية بدلاً من إفرازها، لأن زيادة تركيزها في الجسم يجذب الماء.

تنظيم ضغط الدم

من وظائف الكلى الأساسية أنها تساعد في تنظيم ضغط الدم عن طريق إحداث تغييرات في السائل خارج الخلايا، ولذلك فهي تتحكم في ضغط الدم في الشرايين على المدى الطويل.

تحدث هذه التغيرات بسبب إفراز هرمون يتسبب في ضيق الأوعية الدموية يسمى angiotensin II. يزيد هذا الهرمون من امتصاص كلوريد الصوديوم (الملح) في الكليتين، يعمل على زيادة حجم السائل خارج الخلايا مما يرفع ضغط الدم.

إفراز المركبات النشطة

تطلق الكلى عددًا من المركبات الفعالة، مثل:

  • الإريثروبويتين: يتحكم في تكوين وإنتاج خلايا الدم الحمراء. ينتج الكبد الإريثروبويتين، ولكن الكلى هي المنتج الرئيسي له.
  • الرينين: يساعد على التحكم في تمدد الشرايين وحجم بلازما الدم والسائل اللمفي.
    • السائل اللمفي: سائل يحتوي على خلايا الدم البيضاء، التي تدعم النشاط المناعي، والسائل الخلالي هو المكون الرئيسي للسوائل خارج الخلية.
  • الكالسيتريول: وهو الشكل النشط هرمونيًا من فيتامين D. يزيد من كمية الكالسيوم التي يمكن أن تمتصها الأمعاء وإعادة امتصاص الفوسفات في الكلى.
وظائف الكلى

كيف تحافظ على صحة الكلى؟

تناول نظام غذائي صحي متكامل

تنتج العديد من أمراض الكلى بسبب ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري. ولذلك فإن اتباع نظام غذائي صحي يساعد على الحفاظ على صحة القلب والكلى.

ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميًا، تقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم والسمنة مما يحافظ على صحة الكلى.

إقرأ أيضا  الشوفان من أفضل الحبوب الغذائية التي قد تتناولها، تعرف على فوائد الشوفان

شرب الماء باستمرار

تناول السوائل وخاصةً الماء تساعد على تحسين صحة الكليتين والحفاظ عليها.

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات

لا يفضل تناول المكملات الغذائية والفيتامينات من تلقاء نفسك بل بعد استشارة الطبيب أولاً، لأنها قد تؤذيك وتضر بصحتك.

ابتعد عن تناول الأطعمة المالحة

يجب الحد من تناول الصوديوم بحد أقصى 2300 ملليغرام من الصوديوم يوميًا، وفقًا لتوصيات الأطباء.

الإقلاع عن التدخين

كما نعرف أن التدخين يدمر كل خلية في جسمك، لذلك يجب التوقف عنه فورًا. وذكرنا لك في هذا المقال عن أفضل النصائح التي تساعدك على التوقف والإقلاع عن التدخين.

عدم تناول الأدوية بدون استشارة الطبيب

تناول الأدوية المسكنة أو المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب يؤذي الكليتين. لذلك يجب اتباع إرشادات الطبيب عند تناول دواء ما.

المتابعة الدورية مع الطبيب

إذا كنت مصاب بمرض السكري أو أمراض القلب، يفضل المتابعة الدورية مع الطبيب لحماية الكلى من التلف.

تقليل التوتر والإجهاد والحصول على قسط كافي من النوم

يوصي المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، بالحصول على 7 – 8 ساعات من النوم كل ليلة والبحث عن أنشطة لتقليل الإجهاد والتوتر العصبي.

يجب عليك الحفاظ على جسمك جيدًا، فهو خط الدفاع الأول لك ضد الجراثيم والأوبئة، وهو لا يطلب الكثير للاهتمام به فقط اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، والبعد عن مسببات الضغط والقلق النفسي كافي للحفاظ على صحة الجسم.

المصدر

السابق
تعرف على تخصصات الطب البشري
التالي
أزومايسين أقراص Azomycin مضاد حيوي لعلاج التهاب الأذن الوسطى والالتهاب الرئوي
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments