أطفال

كل ما تريد معرفته عن التهاب اللوزتين والأعراض والعلاج ونصائح للوقاية

علاج التهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين أو التهاب اللوز من الأمراض الشائعة في مرحلة الطفولة. غالبًا ما يتم تشخيصه عند الأطفال من سن ما قبل المدرسة وحتى منتصف سن المراهقة. تعرف على علاج التهاب اللوزتين وأسباب الإصابة والأعراض.

اللوزتان

اللوزتان هما العقدتان الليمفاويتان اللتان تقعان على جانبي الجزء الخلفي من الحلق. وتعمل كخط دفاع في جهاز المناعة وتساعد على منع الإصابة بالعدوى. وعندما تصاب اللوزتين، تعرف باسم التهاب اللوزتين.

يعد التهاب اللوزتين من الأمراض المعدية والتي تسببها العديد من الفيروسات والبكتيريا الشائعة، مثل بكتيريا المكورات العقدية، التي تسبب التهاب الحلق.

أعراض التهاب اللوزتين

هناك ثلاثة أنواع من التهاب اللوزتين: حادة، ومزمنة، ومتكررة.

تشمل الأعراض المحتملة لالتهاب اللوزتين:

  1. التهاب الحلق الشديد.
  2. صعوبة أو ألم أثناء البلع.
  3. رائحة الفم الكريهة.
  4. الحمى.
  5. قشعريرة.
  6. آلام المعدة.
  7. الصداع.
  8. تصلب الرقبة.
  9. تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  10. تبدو اللوزتين حمراء ومنتفخة.

عند الأطفال الصغار جدًا ، قد تلاحظ أيضًا ضعف الشهية أو سيلان اللعاب المفرط.

التهاب اللوزتين الحاد

التهاب اللوزتين شائع عند الأطفال. تقربيًا يصاب كل طفل تقريبًا بالتهاب اللوزتين مرة واحدة على الأقل.

إذا استمرت الأعراض حوالي 10 أيام أو أقل، يُعتبر التهاب اللوزتين الحاد. أما إذا استمرت الأعراض لفترة أطول، أو إذا تكررت التهاب اللوزتين عدة مرات خلال العام، فقد يكون التهاب اللوزتين مزمنًا أو متكررًا.

التهاب اللوزتين المزمن

تستمر أعراض التهاب اللوزتين المزمن لفترة أطول من الأعراض الحادة. وقد يعاني بعض الأطفال من:

  • التهاب الحلق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
إقرأ أيضا  علاج جفاف الحلق وأسباب الإصابة به

قد يسبب التهاب اللوزتين المزمن أيضًا حصوات اللوزتين، حيث تتراكم مواد مثل الخلايا الميتة واللعاب والمواد الغذائية في شقوق اللوزتين. وقد تتفكك هذه الحصوات من تلقاء نفسها، أو قد تحتاج إلى إزالتها من قبل الطبيب. 

قد يوصي طبيبك باستئصال اللوزتين لإزالة اللوزتين جراحيًا إذا كنت مصابًا بالتهاب اللوزتين المزمن.

التهاب اللوزتين المتكرر

كما هو الحال مع التهاب اللوزتين المزمن، فإن العلاج لالتهاب اللوزتين المتكرر هو استئصال اللوزتين. غالبًا ما يتم تعريف التهاب اللوزتين المتكرر في الحالات التالية:

  1. التهاب الحلق أو التهاب اللوزتين على الأقل من 5 إلى 7 مرات في السنة الواحدة.
  2. يحدث 5 مرات على الأقل في كل عام من السنتين السابقتين.
  3. يحدث 3 مرات على الأقل في كل من السنوات الثلاث السابقة.

متى يجب استشارة الطبيب 

يجب أن تستشير الطبيب فورًا إذا كنت تعاني من الأعراض التالية:

  • حمى أعلى من 39.5 درجة مئوية.
  • ضعف العضلات.
  • تصلب الرقبة.
  • التهاب الحلق الذي لا يزول بعد يومين.
  • تضخم الحلق مما يسبب صعوبة في التنفس.

هل التهاب اللوزتين معدي؟

إذا كنت مصابًا بالتهاب اللوزتين، فقد تكون معديًا قبل ظهور أي أعراض بحوالي 24 إلى 48 ساعة. وقد تظل أيضًا قادرًا على نشر المرض حتى بعد علاج التهاب اللوزتين. أما إذا كنت تتناول مضادات حيوية لالتهاب اللوزتين، فيقل خطر العدوى بعد 24 ساعة.

قد تصاب بالتهاب اللوزتين إذا كنت على تواصل مباشر مع شخص آخر مريض بالتهاب اللوزتين أو لمس الأسطح الملوثة من سعال أو رذاذ شخص آخر مصاب. عادةً ما يستغرق ظهور الأعراض من 2 إلى 4 أيام بعد التعرض للعدوى.

أسباب التهاب اللوزتين

اللوزتين هي خط الدفاع الأول في الجسم ضد الأمراض، فهي تنتج خلايا الدم البيضاء التي تساعد الجسم على مقاومة العدوى. حيث تقوم اللوزتان بمقاومة البكتيريا والفيروسات التي تدخل الجسم عن طريق الفم والأنف. ولكن على الرغم من ذلك، فإن اللوزتين أيضًا عرضة للعدوى.

إقرأ أيضا  كريم كمفورت Comfort Cream لعلاج آلام أسفل الظهر والرقبة والمفاصل

يمكن أن يحدث التهاب اللوزتين بسبب بعض الفيروسات، مثل نزلات البرد أو العدوى البكتيرية مثل التهاب الحلق.

التهاب اللوزتين الفيروسي

الفيروسات هي السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب اللوزتين. وتعد الفيروسات التي تسبب التهاب اللوزتين:

  1. الفيروسات التي تسبب نزلات البرد أو الإنفلونزا.
  2. فيروس ابشتاين بار.
  3. فيروس التهاب الكبد A.
  4. فيروس العوز المناعي البشري.

إذا كنت تعاني من التهاب اللوزتين الفيروسي، فقد تشمل الأعراض السعال أو انسداد الأنف. لن تعمل المضادات الحيوية على القضاء على الفيروسات، ولكن يمكنك علاجها عن طريق الحفاظ على ترطيب الجسم وتناول مسكنات الألم والراحة لمساعدة الجسم على الشفاء.

التهاب اللوزتين الجرثومي (البكتيري)

غالبًا ما تكون البكتيريا العقدية، التي تسبب التهاب الحلق، هي المسبب لالتهاب اللوزتين البكتيري، ولكن يمكن أن تسبب البكتيريا الأخرى أيضًا التهاب اللوزتين.

يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية لعلاج التهاب اللوزتين الجرثومي.

علاج التهاب اللوزتين

التشخيص

يعتمد التشخيص على الفحص البدني للحلق، وقد يوصي الطبيب بمزرعة للحلق عن طريق مسح الجزء الخلفي من الحلق برفق لتحديد سبب الإصابة بالتهاب الحلق. وقد يقوم الطبيب بفحص تعداد الدم الكامل (تحليل الدم).

اقرأ أيضًا:

علاج التهاب اللوزتين

في الحالات الخفيفة من التهاب اللوزتين، قد لا يوصي الطبيب بالأدوية ولكن يكتفي الطبيب بالراحة التامة مع تناول السوائل الدافئة لمساعدة الجسم على المقاومة والشفاء. أما في الحالات الحادة، قد يوصي الطبيب بتناول المضادات الحيوية أو استئصال اللوزتين.

إذا أصيب الشخص بالجفاف بسبب التهاب اللوزتين، فقد يحتاج إلى السوائل الوريدية. وقد يصف الطبيب أيضًا أدوية الألم لتخفيف التهاب الحلق.

استئصال اللوزتين

يُنصح باستئصال اللوزتين فقط للأشخاص الذين يعانون من التهاب اللوزتين المزمن أو المتكرر أو في الحالات التي يتسبب فيها التهاب اللوزتين في حدوث مضاعفات أو عدم تحسن الأعراض. لا يوصي الأطباء باللجوء إلى استئصال اللوزتين في الحالات الضرورية فقط.

إقرأ أيضا  ما هي أهمية وفوائد الطحال في الجسم؟ وأهم الاضطرابات التي قد تصيبه

يمكن للجراحة أيضًا أن تخفف من مشاكل التنفس أو صعوبة البلع التي تنتج بسبب التهاب اللوزتين.

العلاجات المنزلية لالتهاب اللوزتين

هناك العديد من العلاجات التي يمكنك تجربتها لتخفيف آلام الحلق الناتجة عن التهاب اللوزتين:

  • شرب الكثير من السوائل.
  • الراحة.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح عدة مرات في اليوم.
  • استخدام مرطبات الحلق.
  • استخدم المرطب لترطيب الهواء في المنزل.
  • تجنب التدخين.
  • تناول الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لتقليل الألم والالتهاب.

التهاب اللوزتين عند البالغين

يعد التهاب اللوزتين أكثر شيوعًا عند الأطفال، ولكن، يمكن أن يصاب البالغون بالتهاب اللوزتين أيضًا.

تتشابه أعراض التهاب اللوزتين والعلاجات لدى البالغين والأطفال. إذا خضعت لعملية استئصال اللوزتين كشخص بالغ، فسيستغرق وقت التعافي فترة أطول مما قد يستغرقه الطفل.

المضاعفات

قد يؤدي التهاب اللوزتين إلى بعض المضاعفات، مثل:

  1. توقف التنفس أثناء النوم.
  2. التهاب النسيج الخلوي.
  3. الحمى الروماتيزمية.
  4. التهاب كبيبات الكلى.

منع التهاب اللوزتين

لتقليل خطر الإصابة بالتهاب اللوزتين، يجب عليك الابتعاد عن الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين. بالإضافة إلى اتباع عادات النظافة الجيدة والحرص على غسل اليدين باستمرار.

التهاب اللوزتين من الأمراض التي تصيب الأطفال بكثرة، وتسبب ألم في الحلق وصعوبة في البلع والحمى، وقد يوصي الطبيب بالراحة وتناول السوائل الدافئة للعلاج.

المصدر

طبيبة حاصلة على أربع لغات، وكاتبة في العديد من التخصصات، الطبية والأسرية والمجتمع والرياضية والتغذية والسياحة.

السابق
فوائد واستخدامات زيت النعناع الصحية والتجميلية
التالي
مرهم فيوتوبك viotopic تاكروليمس للبهاق وعلاج الإكزيما والتهاب الجلد
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments