ما هي المواد الكيميائية الخطرة؟ ومخاطرها على صحة الإنسان

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 11 يوليو 2021
ما هي المواد الكيميائية الخطرة؟ ومخاطرها على صحة الإنسان

على الرغم من أن الكيمياء تمثل العالم من حولنا تقربيًا، ولكن هناك بعض المواد الكيميائية والتي تمثل خطرًا كبيرًا على صحتنا وحتى البعض منها قد يؤثر على حياة الإنسان.

تعرف المواد الكيميائية التي لديها القدرة على التسبب في مخاطر جسدية أو صحية خطرة بالمواد الكيميائية الخطرة أو السامة، وهذه المواد لا الحصر، فمنها السام أو المتفجرة أو القابلة للاشتعال أو ذاتية التفاعل أو المؤكسدة أو المسببة للتآكل. ويمكن أن يؤدي التعرض لهذه المواد بطرق مختلفة، مثل: الاستنشاق أو التلامس الجلدي أو البلع إلى حدوث آثار صحية خطيرة، مثل: التسمم، مشاكل التنفس، الطفح الجلدي، ردود الفعل التحسسية، الحساسية، السرطان، وغيرها. كما يتم تصنيف العديد من المواد أيضًا على أنها سلع خطرة، حيث يمكن أن تسبب الحرائق والانفجارات والتآكل إذا لم يتم التعامل معها بأمان.

ما هي أنواع الكيماويات الخطرة

توجد ألاف المواد الكيميائية الخطرة المحيطة بنا والتي يجب التعامل معها بحذر شديد سواء في العمل أو المنزل. ويجب على جميع الأشخاص فهم المواد التي تندرج تحت هذا التصنيف، حيث يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على صحة الإنسان والبيئة.

وهذه بعض المواد الكيميائية الخطرة:

  • البنزين.
  • الديزل.
  • غاز البترول المسال.
  • الدهانات.
  • المخدرات.
  • الأسيتون.
  • مستحضرات التجميل.
  • المنظفات.
  • كيماويات التنظيف.
  • مزيلات الشحوم.
  • اسطوانات الغاز.
  • غازات التبريد.
  • المبيدات الحشرية.
  • مبيدات الأعشاب.
  • أبخرة اللحام.
  • المعادن الثقيلة: الزئبق والرصاص والكادميوم والألمنيوم.
  • السوائل القابلة للاشتعال، مثل: الإيثانول، الأسيتون.
  • الأسبست أو الأميانت: هى مجموعة المعادن تتكون من ألياف تُستخرج من مناجم خاصة ويستخدم في البناء وأنابيب صرف المياه.
  • الغازات، مثل: غاز الخردل وغاز السارين و أول أكسيد الكربون و كبريتيد الهيدروجين.
  • المواد المسببة للتآكل، مثل: بعض الأحماض والقواعد.
  • مواد شديدة السمية، مثل: الرصاص، والزئبق، الميثانول.
إقرأ أيضا  لماذا يجب على الطلاب دراسة علم الكيمياء؟

الكيماويات السامة المتواجدة في منزلك:

  • منظفات الغسيل.
  • منتجات تلميع الأثاث.
  • المبيدات الحشرية.
  • الأمونيا.
  • منظف ​​المرحاض.
  • زيت المحرك.
  • الكحول.
  • المبيض.
  • البطاريات.
المواد الكيميائية

ما هي الطرق التي قد يتعرض الشخص من خلالها بالمواد الكيميائية الخطرة؟

توجد بعض الطرق الشائعة التي قد يتعرض فيها الشخص للمواد الكيميائية الخطرة، منها:

  • الاستنشاق: قد تتواجد أحد هذه المواد السابق ذكرها في الهواء الذي نتنفسه، ويمكن أن يحدث التعرض عندما يستنشق الناس أبخرة كيميائية خطرة أو هواء ملوث بمواد كيميائية ويؤدي استنشاقها إلى وصولها إلى الرئتين مسببة بعض الأمراض.
  • ملامسة الجلد: يسبب التلامس المباشر للمواد الكيميائية عن طريق الجلد أو العين آثارًا صحيةً كثيرة، مثل الحروق والحساسية وبعض الأمراض الخطيرة إذا تم اختلاط المادة بالدم من خلال الجروح.
  • البلع: قد يتعرض الأشخاص للمواد الكيميائية الخطرة من خلال الطعام الذي يتم تناوله، وتحتوي بعض الأطعمة على مواد كيميائية، مثل: المياه الجوفية أو السطحية الملوثة، مما يجعل ابتلاع بعض هذه المواد الضارة ممكنة.

تعتمد الآثار الصحية الضارة على عوامل التعرض. وهذه العوامل هي:

  • نوع المادة الكيميائية وحالتها الفيزيائية.
  • كمية أو تركيز المادة الكيميائية التى تعرضت لها.
  • المنطقة التي تم التعرض لها.
  • طول الفترة التي تتعرض فيها للمادة.
  • طريقة دخول المادة الكيميائية إلى جسمك. فبعض المواد تُمتص بسرعة من خلال الجلد، والبعض الآخر لا يتم امتصاصها.
  • سمية المادة الكيميائية التي دخلت جسمك: بعض المواد تكون شديدة السمية بكميات صغيرة، وأخرى سامة عند استخدام كميات كبيرة منها.

لا تقلق، فاستجابة الأشخاص مختلفة عن بعضهم البعض. حيث قد يتعرض بعض الأشخاص لمادة كيميائية ولا يصابوا بأي أذي. وبعض الأشخاص يكونون أكثر حساسية تجاه المواد الكيميائية أو يكون لديهم ردود فعل أكثر حدة من غيرهم. وتلعب بعض المتغيرات، مثل العمر أو الجنس أو الجينات أو الحمل دورًا هامًا في قابلية الشخص للتأثيرات الصحية. ويفضل الحذر الشديد عند التعامل مع المواد الكيميائية وارتداء وسائل الحماية، مثل النظارات والكمامات.

إقرأ أيضا  لماذا لا يجب عليك خلط مواد التبييض (الكلور) مع الأمونيا

اقرأ أيضًا:

ما هي مخاطر التعرض للمواد الكيميائية؟

تؤثر المواد الكيميائية على صحة الانسان كثيرًا، ومن هذه الأثار:

  • احمرار وتحسس وتهيج العينين.
  • حروق في الجلد.
  • التسمم.
  • الربو.
  • ضيق في التنفس.
  • الحساسية.
  • تلف الأعضاء.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • السرطان.
  • العقم.
  • مشاكل في الحمل، مثل: تشوه الأجنة، التأثير على النمو العقلي والبدني للأطفال. ولذلك يُنصح الحوامل بالبعد عن استخدام المواد الكيميائية.

كيفية تجنب أضرار المواد الكيميائية في المنزل؟

  • ارتداء القفازات والنظارات الواقية.
  • ارتداء الكمامات وتهوية المكان قدر المستطاع.
  • عدم مزج المواد الكيميائية مع بعضها البعض، مثل عدم مزج الكلور بالكحول.
  • حفظ المواد الكيميائية في أماكن آمنة وبعيدة عن متناول الأطفال.

الإسعافات الأولية التي يمكن فعلها للمصاب

  • تمزيق الملابس الملوثة فورًا، لا يفضل نزعها من الرأس حتى لا يتم استنشاق المادة أو ملامسة جزء أكبر.
  • غسل المنطقة المصابة بماء جارٍ لمدة 15 دقيقة على الأقل. وغسل العينين بماء جارٍ نقي مع فتحهما.
  • إجراء تنفس اصطناعي في حال فقدان وعي المصاب.
  • شرب الحليب في حالة بلع مادة ما لفعاليته في امتصاص المادة السامة أو شرب كمية كبيرة من الماء لتمديد تركيز المادة السامة في حال عدم وجود الحليب.
  • منع المصاب من التقيؤ عند شربه مواد حارقة حتى لا يزيد خطرها واصابة الأعضاء الداخلية أكثر، وفي حال تقيؤه بدون إرادة قم باحناؤه للأمام.
  • نقل المصاب فورًأ لأقرب مركز طوارئ مع اخبار الطبيب بنوع المادة التي تعرض لها.

تعد جميع المواد الكيميائية سامة وخطرة، وذلك اعتمادًا على طريقة التعرض والجرعة والنوع والعمر، فالماء يعد سام على سبيل المثال إذا شربت كمية كافية منه، الشكولاتة سامة للكلاب ويمكن للبشر تناولها براحة.

إقرأ أيضا  ما هي المواد التي سوف تدرسها إذا التحقت بقسم الكيمياء في كليات العلوم؟

ويوجد حد أدنى للجرعة لجميع المواد تقريبًا التي لا تظهر تأثيرات سامة، يطلق عليها العلماء نقطة نهاية السمية. وجميع المواد الكيميائية مهمة وضرورية للحياة بشرط استخدامها بالطريقة الصحيحة لها وعدم استخدامها لايذاء الناس. مثال على ذلك عنصر الحديد، يحتاجه البشر بجرعات منخفضة لتكوين خلايا الدم وأداء مهام كيميائية حيوية، إلا أن جرعة زائدة منه تصبح مميتة. فالكيمياء سلاح ذو حدين.

المصدر

175 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x