العناية بالبشرة

تقشير البشرة فوائده وأنواعه ومخاطره

تقشير البشرة هو أقدم إجراء تجميلي وأكثرها فعالية، فهو يزيل طبقات الجلد المتضررة، لتبرز طبقات أخرى نضرة. التقشير يعالج التصبغات ويصلح أضرار التعرض المباشر لأشعة الشمس.

والكثيرون لا يفرقون بين السنفرة والتقشير، رغم كونهما اجرائين مختلفين تماماً من أجل العناية بالبشرة.

تقشير البشرة وسنفرة البشرة

يتم عمل الصنفرة بفرك البشرة باستخدام كريمات تحتوي على حبيبات صغيرة للتخلص من خلايا الجلد الميتة، ومستحضرات الصنفرة متوفرة في الأسواق، ويمكن عملها في المنزل، ويُفضل عمل صنفرة للوجه مرتين أو ثلاثة اسبوعياً.

أما تقشير البشرة عبارة عن إزالة طبقة من الجلد لتظهر طبقة اخرى، و يجب أن تتم جلسة التقشير في عيادة متخصصة، وهناك منتجات التقشير المنزلي.

تقشير البشرة

مميزات تقشير البشرة

وبمقارنة سريعة التقشير والصنفرة، التقشير أفضل للبشرة من الصنفرة، لأن حبيبات الصنفرة قد تجرح البشرة.

وهذه فوائد تقشير البشرة:

التقشير سهل

صنفرة الوجه تستهلك وقتاً ومجهوداً في الفرك والغسل، بينما تقشير الجسم كاملاً يأخد فقط 10 دقائق.

يمكن تقشير البشرة في المنزل

طبيب الجلدية ليس الوحيد الذي يستطيع عمل التقشير، فهناك أيضاً التقشير المنزلي.

يجدد خلايا البشرة

تقشير البشرة حتماً يزيل طبقة الجلد الخارجية لتنمو طبقة اخرى.

يعالج مشاكل الجلد

تعمل الصنفرة على خلايا الجلد الميتة، بينما تقشير البشرة يعالج تصبغات الجلد والخطوط الرفيعة والشعر تحت الجلد.

إقرأ أيضا  طرق زيادة الكولاجين فى الجسم طبيعيًا

يعالج حب الشباب

صنفرة البشرة المصابة بحب الشباب فكرة سيئة، لأنها تسبب انتشار البكتيريا في أماكن اخرى في الوجه. أما التقشير فيقتل البكتيريا ويطهر البشرة، ويُعالج حب الشباب باستخدام التقشير الكيميائي الخفيف بمحلول أحماض ألفا هيدروكسي.

أنواع التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي العميق

المادة الكيميائية المستخدمة في التقشير الكيميائي العميق هي حمض الفينول، ويُستخدم هذا النوع من التقشير في علاج التجاعيد العميقة والبقع الناتجة عن التقدم في السن. وعمله يستغرق من ساعة إلى ساعتين، ويتطلب وقتاً طويلاً للشفاء.

التقشير الكيميائي المتوسط

المادة الكيميائية المستخدمة في تقشير البشرة الكيميائي المتوسط حمض ثلاثي كلوروسيتيك، وتعمل على معالجة التجاعيد السطحية ومشاكل تصبغ البشرة، ويتطلب وقتاً أقل للتعافي.

التقشير الكيميائي الخفيف

يعالج التجاعيد الدقيقة والتصبغات وحب الشباب، ويستخدم أحماض ألفا هيدروكسي مثل أحماض الجليكوليك أو اللاكتيك أو الساليسيليك أو أحماض الفاكهة، ويأخد وقتاً لا يذكر في التعافي.

خطوات التقشير الكيميائي

يُعقم الطبيب المنطقة المراد تقشيرها ويضع مخدراً موضعياً عليها، ثم يقوم بوضع محلول التقشير الكيميائي. ثم يتم ترك المحلول على البشرة لبعض الوقت ويُغسل بالماء، ثم يتم وضع كريم مهدئ للبشرة.

قد يشعر المريض بالوخز أثناء وضع المحلول، وقد يصف الطبيب للمريض مسكناً للألم، خاصةً في حالة التقشير الكيميائي العميق.

الإحساس بالألم أثناء تقشير البشرة

يتم استخدام مخدر موضعي في التقشير الكيميائي العميق، أما تقشير البشرة الخفيف والمتوسط فلا، إلا إذا طلب المريض ذلك، ويصف الطبيب مسكناً خفيفاً للألم.

فترة الشفاء بعد تقشير الجلد

يعتمد وقت الشفاء بعد التقشير الكيميائي على نوعه:

التقشير الكيميائي الخفيف

لايحتاج هذا التقشير وقتاً للتعافي، ويمكن للمرضى العودة إلى أنشطتهم اليومية فوراً بعد التقشير.

التقشير الكيميائي المتوسط

تبدأ الطبقة الجديدة من الجلد بالظهور بعد ثلاثة إلى سبعة أيام من وضع المحلول، وبعد أسبوعين من العلاج سيتم شفاء الجلد بالكامل.

إقرأ أيضا  كريمات تفتيح البشرة الطبيعية

التقشير الكيميائي العميق

تبدأ الطبقة الجديدة من الجلد بالظهور بعد سبعة إلى عشرة أيام من وضع المحلول، والشفاء الكامل قد يستغرق شهرين إلى عدة أشهر في بعض الحالات، ويُنصح بأن يأخذ المرضى إجازة من العمل لأسبوع.

ويجب استخدام الكريمات الواقية من الشمس أثناء تقشر الجلد، ويُمنع التدخين لبضعة أسابيع قبل وبعد التقشير الكيميائي.

تقشير الجسم

التقشير الكيميائي للجسم يُعالج تصبغات الجلد ويقلل من شكل علامات التمدد.

يمكن تقشير البشرة أي جزء من الجسم بمزيج خاص من المواد الكيميائية، تتكون تركيبة التقشير الكيميائي للجسم عادة من مركب من حمض ثلاثي كلوروسيتيك وحمض الجليكوليك، ويكون محلول التقشير الكيميائي للجسم أقوى بقليل من المحلول الكيميائي المستخدم للوجه.

التقشير الكيميائي والتقشير الماسي أو الكريستالي

التقشير الكيميائي يتم عمله باستخدام محلول حمضي، التقشير الكريستالي والماسي لا يحتاج إلى وضع الأحماض، ويتم صقل سطح الجلد باستخدام رؤوس دوارة مخصصة، ويأخد وقتاً أقل في الشفاء من التقشير الكيميائي.

التقشير الكيميائي و تقشير البشرة بالليزر

مفعول تقشير البشرة بالليزر أفضل من التقشير الكيميائي، لأنه يسمح للطبيب أن يستهدف مناطق بدقة أكثر من التقشير الكيميائي.

مخاطر التقشير الكيميائي

وتشمل مضاعفات التقشير الكيميائي العميق النادرة: الندوب والتورم والتقرحات، ويمكن تجنب هذه المضاعفات بسهولة، أما التقشير الخفيف والمتوسط عادة ما تهدأ مضاعفاته مثل:الإحمرار والحكة، خلال يوم أو يومين.

السابق
عشرة نصائح رائعة لتلعب فري فاير باحتراف | تحميل المحاكي BlueStacks
التالي
وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن