كم عدد الأقمار التي يمتلكها كوكب زحل

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 24 يوليو 2021
كم عدد الأقمار التي يمتلكها كوكب زحل

يوجد الآن سباق يحدث في نظامنا الشمسي، ليس له علاقة بميكانيكا الجاذبية أو السرعة ولكن بعدد الأقمار للكواكب. يدرس الآن علماء الفلك الكواكب العملاقة الغازية من زحل و المشتري وتوجد منافسة لمعرفة من الذي يمكن اكتشاف المزيد من الأقمار له. في هذه المرحلة، ما يزال كوكب زحل في المقدمة من حيث عدد الأقمار. ولكن كم يمتلك زحل من أقمار؟ وكيف يقارن ذلك بعدد المشتري الهائل؟

حاليًا يمتلك كوكب زحل 53 قمرًا مؤكدًا من علماء الفلك. وهذا هو نفس عدد الأقمار المؤكدة لكوكب المشتري. لكن زحل يفوز حاليًا بسباق عدد الأقمار بفضل الأقمار الـ29 المؤقتة التي اكتشفها علماء الفلك خلال العقود القليلة الماضية، بينما يحتوي كوكب المشتري حاليًا على 26 قمراً مؤقتًا.

القمر المؤقت هو القمر الذي اكتشفه علماء الفلك، لكنه لا يزال يحتاج إلى المزيد من الملاحظات لتأكيده على أنه قمر للكوكب.

وباحتساب عدد الاقمار المؤقتة، فإن زحل يمتلك 82 قمرا، بينما يمتلك كوكب المشتري 79 قمرا.

ويطلق كوكب زحل والمشتري اسم عمالقة الغاز، وتتميز هذه الكواكب بحجمها الكبير ومجالات جاذبيتها القوية مما يجعلها قادرة على جذب المزيد من الأقمار. ويتوقع العديد أن يتغير عدد الأقمار في المستقبل مع استمرار مراقبة علماء الفلك لكوكبي زحل والمشتري والأجرام العديدة التي تدور حولهما. قد يتفوق كوكب المشتري على زحل في مرحلة ما في المستقبل أو يبقى زحل متفوقًا على المشتري.

الأقمار المحيطية لزحل

يشتهر كوكب المشتري بأقمار غاليليو الأربعة الكبيرة والتي سميت بهذا الاسم نسبة لمكتشفها غاليليو، التي رصدها في القرن السابع عشر بينما كوكب زحل يمتلك قمرين فريدين من نوعهما لفتا انتباه علماء الفلك، وهما: قمر إنسيلادوس وقمر تيتان.

إقرأ أيضا  ما هي البقعة الحمراء العظيمة Great red spot (GRS) لكوكب المشتري؟

ويتميز كلا من إنسيلادوس وتيتان بأنهما أقمار محيطية، مما يعني أن لديهما محيطات جوفية من الماء السائل.

  • ويوجد في تيتان بحيرات سطحية، على الرغم من أنها تتكون من الميثان والإيثان فقط.
  • بينما قمر إنسيلادوس يعرف بأنه قمر جليدي ويقوم برش أعمدة ضخمة من الماء عبر غلافه الجوي إلى الفضاء. وخلال مهمة كاسيني، تمكن علماء الفلك من أخذ عينات من هذه الينابيع الحارة وبهذه الطريقة اكتشف العلماء وجود محيط تحت قشرته الجليدية.

حلقات زحل لها قمر صغير

من أهم ما يميز زحل عن الكواكب الأخرى هي حلقاته الكبيرة والجميلة حوله والمصنوعة من الجليد والصخور. وتتميز بعض هذه الصخور وقطع الجليد بأنها كبيرة جدًا لدرجة أنها تساعد في تشكيل الحلقات، وقامت وكالة ناسا بتصنيف هذه الصخور على أنها ” قمر صغير “.

وبسبب تغيرات الجاذبية في الحلقات تم اكتشاف هذه الأقمار وكانت بعض أول الأقمار الصغيرة المكتشفة بحجم ملعب كرة قدم. وقد نتجت بعض الأقمار الصغيرة عن طريق الاصطدامات في حلقات زحل، مثل تحطم قمر أكبر في مرحلة ما في ماضي زحل.

اقرأ أيضًا:

تسمية الأقمار

جميع اقمار زحل المؤكدة لها العديد من الأسماء من العديد من الثقافات حول العالم. بعضها يشمل إيجر، كاليبسو، إيجيراك، إريابوس، تيتان، ريا، إيابيتوس، ديون، تيثس، إنسيلادوس، وميماس. بينما أقمار زحل المؤقتة لن تحمل أي اسم إلا بعد تأكيدها. وبدلاً من الأسماء، ستتألف أسمائهم من سلسلة من الأحرف والأرقام التي تشير إلى سنة اكتشافه وتفاصيل أخرى لعلماء الفلك.

اقمار زحل

بعض خصاص اقمار زحل

تيتان

هو أكبر أقمار زحل، حيث يتجاوز قطره قطر كوكب عطارد، ويتميز بأنه القمر الوحيد في النظام الشمسي الذي يتملك غلافاً جوياً سميكاً.

إقرأ أيضا  كيف تختار تخصصك الجامعي المناسب لك بسهولة

ريا

ثاني أكبر الأقمار وهو تاسع أكبر قمر في المجموعة الشمسية. يتميز بنظام حلقات خاص به.

إيابيتوس

يعد ثالث أكبر قمر من أقمار زحل والحادي عشر من بين أقمار المجموعة الشمسية. ويتميز قمر إيابيتوس بأن شكله ليس كرويًا أو إهليلجيًا، بل له قطرًا منتفخًا وأقطابًا ممرودة، وخط استواء عالي يعمل على تشويش شكل القمر عند رصده.

ديون 

يحتوي سطحه على العديد من الحفر والمنحدرات الجليدية. ويتكون سطحه من الجليد بشكل أساسي، ويحتل ديون المرتبة الثالثة من حيث قيمة الكثافة بعد إنقليدس وتيتان.

وما يزال يوجد العديد من الأجرام السماوية الصغيرة التي تسير حول زحل، وما تزال الأبحاث والترقبات حولها غير مؤكدة فيما إذا كانت أقماراً أم شيء أخر، وفي حال التأكد من كونها أقمارًا فسيتم تسميتها بأسماء مثل باقي الأقمار الأخرى.

المصدر

196 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x