صحة وطب

كيف أحمي نفسي من الولادة في الشهر الثامن؟

كيف احمي نفسي من الولادة في الشهر الثامن

الولادة في الشهر الثامن كيف أحمي نفسي منها وما هي المخاطر والمضاعفات، سؤال تطرحه العديد من الحوامل قرب انتهاء فترة الحمل التي تبلغ 40 أسبوعا في الطبيعي. 

ولكن ما هي أسباب بدء المخاض المبكر وما هي المضاعفات ولماذا يجب أن تتجنب الحامل الولادة قبل الأسبوع السابع والثلاثين من حملها، وما هي أدوية منع الولادة المبكرة. كل ذلك وأكثر سنتناوله في السطور التالية. فتابعوا القراءة.

ما هي الولادة المبكرة؟

  • يستمر الحمل الطبيعي حوالي 40 أسبوعًا. ولكن قد يبدأ المخاض قبل الأوان، قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل نتيجة تقلصات الرحم التي تؤدي إلى فتح عنق الرحم في وقت أبكر من المعتاد مما يسمح بولادة الطفل قبل الأوان.
  • قد تسبب الولادة المبكرة العديد من عرضة المشاكل الصحية للأطفال الخدج.

تشمل عوامل الخطر للولادة في الشهر الثامن ما يلي:

  • الحمل مع مضاعفات.
  • تاريخ سابق من ولادة سابقة لأوانها.
  • وجود تشوهات معينة في الرحم أو عنق الرحم.
  • تكرار التهابات المثانة أو الكلى.
  • التهابات المسالك البولية والتهابات المهبل والأمراض المنقولة جنسياً.
  • الإصابة بحمى تزيد عن 38 درجة مئوية أثناء الحمل.
  • نزيف مهبلي غير مبرر بعد 20 أسبوع من الحمل.
  • الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو السكري.
  • تكرار عمليات إجهاض في الثلث الأول أو عملية إجهاض واحدة أو أكثر في الثلث الثاني من الحمل.
  • نقص الوزن أو زيادة الوزن قبل الحمل.
  • اضطراب التخثر أثناء الحمل.
  • الحمل بجنين واحد بعد الإخصاب في المختبر (IVF).
  • الفترة الزمنية القصيرة بين حالات الحمل (أقل من 6-9 أشهر بين الولادة وبداية الحمل التالي).

تشمل عوامل الخطر لنمط الحياة للولادة المبكرة ما يلي:

  • قلة رعاية ما قبل الولادة.  
  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • استخدام العقاقير المحظورة.
  • العنف المنزلي، بما في ذلك الإساءة الجسدية أو الجنسية أو العاطفية.
  • نقص الدعم الاجتماعي.
  • مستويات عالية من التوتر.
  • انخفاض الدخل.  
  • ساعات عمل طويلة.  

لماذا يجب تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

  • من الأفضل الانتظار حتى 39 أسبوعًا على الأقل والسماح للمخاض بالبدء حيث يتضاعف وزن دماغ الطفل تقريبًا في الأسابيع الاخيرة من الحمل. 

تشمل مخاطر الولادة في الشهر الثامن ما يلي:

  • عدم التطور الكامل للأعضاء المهمة مثل الدماغ والرئتين والكبد حتى نهاية الحمل.
  • حدوث مشاكل في الرؤية والسمع.
  • صعوبة في الحفاظ على الدفء والتغذية.

كيف احمي نفسي من الولادة في الشهر الثامن

يوجد العديد من الخيارات لتجنب الولادة المبكرة ويشمل ذلك:

الأدوية

  • تستخدم بعض الأدوية لمنع المخاض والولادة المبكرة قبل الأسبوع  37 من الحمل مثل:

توكوليتكس

  • أدوية تخفف من قوة الانقباضات وعدد مرات حدوثها. 
  • يتم إعطاؤهم لمدة 48 ساعة عن طريق الوريد أو عن طريق الفم بين 24 و 34 أسبوعًا من الحمل لتأخير الولادة مما يعطي الطفل المزيد من الوقت لينمو كما يمكن إعطاء المضادات الحيوية والكورتيزون خلال هذا الوقت.

حاصرات قنوات الكالسيوم

  • تعمل حاصرات قنوات الكالسيوم مثل نيفيديبين على تخفيف تقلصات العضلات في الرحم وفي منع متلازمة الضائقة التنفسية والتهاب الأمعاء والقولون الناخر والنزيف داخل البطيني واليرقان.

المسكنات 

  • أدوية مضادة للالتهابات مثل، ايبوبروفين، إندوميثاسين، كيتورولاك، سولينداك لمنع إنتاج البروستاجلاندين التي تسبب تقلصات الرحم والانقباضات المبكرة.

مقلدات بيتا

  • أدوية، مثل: تيربوتالين، وريتودرين للمساعدة على ارتخاء عضلات الرحم.

كبريتات المغنيسيوم

  • دواء مرخي للعضلات يعطى عن طريق الوريد يساعد في علاج مقدمات الارتعاج والحماية من إصابة الدماغ عند الطفل أثناء الولادة في الشهر الثامن.

اقرأ أيضًا:

مضادات حيوية

  • تستخدم لمنع وعلاج العدوى في الأم والأطفال الخدج ويشمل ذلك،البنسلين،الأمبيسلين، كليندامايسين، فانكومايسين، سيفازولين.

البروجسترون

  • هرمون يفرزه الجسم ويساعد الرحم على النمو ويمنعه من الانقباضات مما يساعد في تقليل مخاطر الولادة المبكرة لدى النساء المعرضات لخطر كبير.

الستيرويدات القشرية

  • يمكن إعطاء الكورتيكوستيرويدات مث بيتاميثازون وديكساميثازون بين 24 و 34 أسبوعًا من الحمل لمساعدة رئتي الطفل على النضوج وتقليل خطر الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية والنزيف في الدماغ.

تغيير نمط الحياة

يوجد عدة نصائح للمساعدة في منع أو تقليل مخاطر الولادة المبكرة في الشهر الثامن مثل:

  • تجنب التدخين والسجائر الإلكترونية والتدخين غير المباشر.
  • عدم شرب الكحوليات أثناء محاولة الحمل وأثناء الحمل.
  • تجنب تعاطي المخدرات أو إساءة استخدام العقاقير الموصوفة.
  • اتباع نظام غذائي متوازن مع الأطعمة التي تحتوي على الحديد وحمض الفوليك.
  • النشاط البدني؛ التمارين لمدة 30 دقيقة كل يوم.
  • علاج الحالات الطبية مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • فقدان الوزن لتجنب السمنة. 
  • الحصول على وزن صحي.
  • تقليل مستويات التوتر عن طريق ممارسة اليوجا والتأمل.
  • إقامة علاقة صحية مع شريكك دون عنف.
  • الاعتناء بنفسك وطفلك أثناء الحمل.
  • متابعة زيارات طبيب النساء والتوليد باستمرار، خاصة إذا كان لديك أي عوامل خطر للولادة المبكرة مثل ولادة طفل خديج في الماضي، أو وجود مشكلة في الرحم أو عنق الرحم.
  • التعرف على علامات الولادة المبكرة.

علامات الولادة المبكرة في الشهر الثامن  

  • حدوث تقلصات في الرحم أكثر من 4-5 مرات في الساعة.
  • تقلصات في البطن مصحوبة بإسهال أو بدونه.
  • آلام أسفل الظهر قد تكون مستمرة أو قد تأتي وتختفي.
  • الضغط في منطقة المهبل أو الحوض.
  • وجع في الفخذين الداخليين.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • تسرب السوائل من المهبل – يتدفق الماء مع تدفق أو قطرة.
  • نزيف بأي كمية يأتي من المهبل.

المصادر

وفي نهاية مقالنا، نتمنى أن نكون وفقنا في الإجابة على سؤال كيف احمي نفسي من الولادة في الشهر الثامن ونذكركم أنها نصائح وليست تشخيص أو وصفة طبية، ولا تغني عن استشارة الطبيب أو الصيدلي.  

السابق
كيفية وضع حدود مع أفراد الأسرة السامين والمحبطيين
التالي
هل يمكنك العثور على شخص ما على Facebook باستخدام رقم هاتفه؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments