القلب والشرايين

تضخم القلب: الأسباب وعوامل الإصابة والأعراض والعلاج ونصائح للوقاية

اعراض تضخم القلب

يشير تضخم القلب إلى أن قلبك أكبر من الطبيعي، وقد يكون سبب تضخم القلب هو عمل العضلات بجد لدرجة أنها تتكاثف أو قد يحدث اتساع لحجرات القلب الأربعة. في مقالنا نتعرف على اعراض تضخم القلب والأسباب والعلاج.

تضخم القلب

تضخم القلب ليس مرضًا، بل عرض يشير إلى مرض آخر، هو من الأعراض التي تشير إلى خلل في القلب أو اعتلال عضلة القلب أو مشاكل صمام القلب أو ارتفاع ضغط الدم.

لا يستطيع القلب المتضخم ضخ الدم بكفاءة، مما يؤدي إلى عدة مضاعفات مثل السكتة الدماغية و قصور القلب.

اعراض تضخم القلب

في بعض الحالات، لا يظعر اعراض تشير إلى تضخم القلب. ولكن قد تظهر بعض الأعراض مثل:

  1. ضيق في التنفس.
  2. عدم انتظام ضربات القلب.
  3. انتفاخ في الساقين والكاحلين بسبب تراكم السوائل.
  4. الإرهاق.
  5. الدوخة.

الأعراض التي تستدعى الرعاية الطبية

تشمل الأعراض التي تشير إلى حالة طبية طارئة مما تستدعي الرعاية الطبية الفورية ما يلي:

  1. آلام الصدر.
  2. صعوبة في التنفس.
  3. ألم في الذراعين أو الظهر أو الرقبة أو الفك.
  4. الإغماء.
اعراض تضخم القلب

أسباب تضخم القلب

قد يولد الإنسان بتضخم القلب (عيب خلقي) أو قد يصاب بها الإنسان بسبب بعض العوامل. قد يسبب أي مرض يجعل القلب يعمل بجهد أكبر لضخ الدم عبر الجسم تضخم القلب.

وتشمل الأسباب الشائعة لتضخم عضلة القلب ما يلي:

  • أمراض نقص تروية القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض القلب الإقفاري أو تصلب الشرايين: تمنع الشرايين الدم من المرور إلى القلب، بسبب ضيق الشرايين الناتج عن تراكم الرواسب الدهنية في الشرايين.
إقرأ أيضا  أعراض مرض كرون والعلاج وأسباب الإصابة به

وتشمل الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى تضخم القلب ما يلي:

اعتلال عضلة القلب

اعتلال عضلة القلب هو مرض تدريجي يصيب عضلة القلب ويؤدي إلى ضعف عضلة القلب فلا يتمكن من ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم كما ينبغي.

أمراض صمامات القلب

يمكن أن تؤدي العدوى ومرض النسيج الضام المختلط وبعض الأدوية إلى إتلاف صمامات القلب التي تعمل على تدفق الدم في اتجاه واحد داخل القلب.

عندما يتدفق الدم إلى الخلف (عكس الاتجاه الطبيعي للصمام) يجب على القلب أن يعمل بجهد أكبر لإخراجها.

النوبة القلبية

أثناء النوبة القلبية يتوقف جزء من القلب تمامًا عن العمل مما يؤدي إلى حظر تدفق الدم إليه، ويؤدي عدم وصول الدم والأكسجين إلى خلايا القلب إلى تلف عضلة القلب.

اضطرابات الغدة الدرقية

تنتج الغدة الدرقية هرمونات تنظم عملية التمثيل الغذائي. يمكن أن يؤثر فرط نشاط الغدة الدرقية وقصور الغدة الدرقية على معدل ضربات القلب وضغط الدم وحجم القلب.

عدم انتظام ضربات القلب

قد يؤدي عدم انتظام ضربات القلب إلى عودة الدم إلى القلب مما قد يؤدي إلى تلف عضلات القلب.

الأمراض (العيوب) الخلقية

تضخم القلب الخلقي هو اضطراب في القلب يحدث منذ تكون الجنين في رحم الأم. وتشمل عيوب القلب الخلقية التي تسبب هذه الأعراض ما يلي:

  • عيب الحاجز الأذيني: ثفب في الحاجز الذي يفصل بين الغرفتين العلويتين للقلب.
  • ثقب في الحاجز البطيني: ثقب في الجدار الذي يفصل بين غرفتي القلب السفليتين
  • تضيق الأبهر: تضيق في الشريان الأورطي (الشريان الرئيسي الذي ينقل الدم من القلب إلى باقي الجسم).
  • القناة الشريانية السالكة: ثقب في الشريان الأورطي
  • شذوذ إبشتاين: اضطراب في الصمام الذي يفصل بين الأذين والبطين الأيمن.
  • رباعية فالو: حالة نادرة ناتجة عن مزيج من أربعة عيوب خلقية في القلب.
إقرأ أيضا  ecosense skin care stick لعلاج تشقق الشفاه والقدمين

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى لتضخم القلب ما يلي:

  1. أمراض الرئة.
  2. التهاب عضلة القلب.
  3. ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.
  4. فقر الدم.
  5. تصلب الجلد.

عوامل الخطر لتضخم القلب

يزداد خطر الإصابة بتضخم القلب بسبب بعض العوامل التي تشمل:

  1. ارتفاع ضغط الدم.
  2. البدانة أو السمنة المفرطة.
  3. نمط الحياة اليومية.
  4. العوامل الوراثية.
  5. التعرض إلى نوبة قلبية سابقة
  6. أمراض الغدة الدرقية.

اقرأ أيضًا:

التشخيص

قد يوصي الطبيب بعض الاختبارات التشخيصية لتشخيص تضخم القلب ومعرفة سبب التضخم مثل:

  • مخطط كهربية القلب: يقيس النشاط الكهربائي للقلب، ويساعد على تشخيص عدم انتظام ضربات القلب ونقص التروية.
  • تحليل الدم: للكشف عن أمراض الغدة الدرقية.
  • اختبار الجهد: يقيس مدى كفاءة عمل القلب أثناء النشاط البدني.
  • التصوير المقطعي: يساعد في تشخيص أمراض صمامات القلب أو الالتهاب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي MRI.
  • مخطط صدى القلب للجنين: لتشخيص عيوب القلب لدى الجنين.

العلاج

يعتمد علاج تضخم القلب على السبب لكي يتمكن الطبيب من وصف العلاج المناسب لك. فإذا كان السبب:

  • ارتفاع ضغط الدم: يصف الطبيب أدوية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين وحاصرات بيتا.
  • عدم انتظام ضربات القلب: يصف الطبيب الأدوية المضادة لاضطراب النظم وقد يوصي الطبيب بجهاز تنظيم ضربات القلب.
  • مشاكل صمامات القلب: قد يوصي الطبيب بجراحة لإصلاح الصمام التالف أو استبداله.
  • تضيق الشرايين التاجية:يعالجها الطبيب من خلال تطعيم مجازة الشريان التاجي.
  • فشل القلب: مدرات البول (اللازكس) وحاصرات بيتا أو التدخل الجراحي.

وفي بعض الحالات، قد يحتاج المرضى إلى عملية زراعة القلب.

إقرأ أيضا  علاج التهاب السحايا ونصائح للوقاية منه

تغيير نمط الحياة

يوصي الطبيب أثناء العلاج بإجراء تغييرات في نمط الحياة مثل:

  1. ممارسه الرياضه بانتظام.
  2. الإقلاع عن التدخين.
  3. فقدان الوزن الزائد
  4. تقليل تناول الملح والكوليسترول والدهون المشبعة والمتحولة في نظامك الغذائي.
  5. ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو اليوجا لتقليل التوتر.

مضاعفات تضخم القلب

يمكن أن تتسبب الحالات التي تسبب تضخم القلب في تلف عضلة القلب، وقد تؤدي إلى بعض المضاعفات إذا تركت دون علاج، مثل:

  • السكتة القلبية.
  • جلطات الدم: عندما لا يضخ القلب كما ينبغي قد يؤدي ذلك إلى تجمع الدم ويتجمع معًا في جلطات.
  • السكتة الدماغية.
  • ثقب في القلب.
  • توقف القلب مما قد يؤدي إلى الموت المفاجئ.

نصائح للوقاية من تضخم القلب

قد لا تتمكن من منع العيوب الخلقية التي تحدث قبل الولادة. ولكن يمكن منع الضرر والوقاية من الأسباب التي تؤدي إلى تضخم القلب من خلال:

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الحد من تناول الملح في نظامك الغذائي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • متابعة ضغط الدم ومستوى الكوليسترول في الدم بانتظام.

يجب عليك المتابعة الدورية مع الطبيب إذا كنت تعاني من أمراض القلب أو اضطرابات الغدة الدرقية لتجنب العديد من المضاعفات الخطيرة التي قد تؤثر على صحتك.

المصدر

السابق
ثلاث وصفات شهية لتحضير يخنة البطاطا
التالي
ما هي الدورة الدموية؟ وكيف يعمل الجهاز الدوري؟
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments