صحة وطب

ما هي مضاعفات مرض السكري من النوع الثاني، وطرق إدارة المرض؟

مضاعفات السكر

داء السكري مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الإنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للإنسولين الذي ينتجه. ينقسم مرض السكري إلى:

  • داء السكري النوع الأول.
  • داء السكري النوع الثاني.

في هذا المقال سنتحدث عن مضاعفات مرض السكري من النوع الثاني.

مضاعفات المصاحبة لمرض السكر من النوع الثاني

يمكن إدارة مرض السكري من النوع 2 بشكل فعال للعديد من الأشخاص. ولكن إذا لم تتم إدارته بشكل صحيح، فقد يؤثر على جميع الأعضاء تقريبًا ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة، بما في ذلك:

  • مشاكل الجلد، مثل الالتهابات البكتيرية أو الفطرية.
  • تلف الأعصاب، والذي يمكن أن يسبب فقدان الإحساس أو التنميل والوخز في الأطراف.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل القيء والإسهال والإمساك.
  • ضعف الدورة الدموية في القدمين، مما يجعل من الصعب على القدم الشفاء في حالة الجروح والعدوى.
  • ضعف السمع
  • تلف الشبكية، وتلف العين، والذي يمكن أن يتسبب في تدهور الرؤية، و إعتام عدسة العين.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية مثل:
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • تضيق الشرايين.
    • الذبحة الصدرية.
    • النوبات القلبية.
    • السكتة الدماغية.
  • النساء المصابات بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية، من النساء غير المصابات بداء السكري.
  • الرجال الذين يعانون من مرض السكري تزيد احتمالية إصابتهم بضعف الانتصاب 3.5 مرة.

انخفاض سكر الدم

يحدث نقص السكر في الدم عندما يكون مستوى السكر في الدم منخفضًا. يمكن أن تشمل الأعراض:

  • الاهتزاز.
  • الدوخة.
  • صعوبة التحدث. 

يمكن علاج ذلك عادةً عن طريق تناول طعام أو شراب “سريع الإصلاح”، مثل عصير الفاكهة أو مشروب غازي أو حلوى صلبة.

مضاعفات السكر

إقرأ أيضًا:

ارتفاع السكر في الدم

يحدث ارتفاع السكر في الدم عند ارتفاع نسبة السكر في الدم. وعادة ما يتميز بالأعراض التالية:

  • كثرة التبول.
  • زيادة العطش. 

يمكن أن تساعد مراقبة مستوى الجلوكوز في الدم بعناية والبقاء نشطًا في منع ارتفاع السكر في الدم.

المضاعفات أثناء وبعد الحمل

إذا كنتِ مصابة بداء السكري أثناء الحمل، فيجب عليك إلى مراقبة حالتك بعناية. قد يؤدي مرض السكري الذي لا يتم إدارته إلى:

  • صعوبة الحمل والولادة.
  • الإضرار بأعضاء الطفل النامية.
  • تسبب للطفل زيادة الوزن.
  • يمكن أن يزيد أيضًا من خطر إصابة الطفل بمرض السكري خلال حياته.

إدارة مرض السكري من النوع 2

تتطلب إدارة مرض السكري من النوع الثاني العمل الجماعي. لذا يجب عليك متابعته مع الطبيب بشكل مستمر.

قد يرغب الطبيب في إجراء فحوصات دم دورية لتحديد مستويات الجلوكوز في الدم. يساعد هذا في تحديد مدى نجاحك في إدارة الحالة. 

قد يوصي الطبيب أيضًا ببعض الاختبارات المنزلية لاختبار مستويات الجلوكوز في الدم بين الزيارات. 

نظرًا لأن مرض السكري يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فقد يرغب الطبيب في مراقبة ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الدم. 

إذا كانت لديك أعراض مرض القلب، فقد تحتاج إلى اختبارات إضافية. قد تشمل هذه الاختبارات:

  • مخطط كهربية القلب (ECG أو EKG).
  • اختبار إجهاد القلب.

عند إدارة مرض السكري بشكل فعال فهذا يقلل من حدوث أى مضاعفات. تعتبر مضاعفات السكر من أكثر المضاعفات خطورة والتي قد تسبب العديد من المشاكل الصحية الخطيرة التي قد تصل إلى فقدان المريض لحياته. كما يجب الاهتمام بإدارة المرض بشكل صحيح واتباع جميع الإرشادات والنصائح التي يوصي بها الطبيب.

المصدر

السابق
كل ما تريد معرفته عن مرض السكري من النوع الثاني ونصائح للوقاية منه
التالي
الفرق بين ربط المعدة والتكميم أيهما أفضل؟ أهم المميزات والعيوب
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments