متلازمة كوشينغ: أسباب الإصابة والأعراض والعلاج والمضاعفات

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 16 مايو 2021
متلازمة كوشينغ: أسباب الإصابة والأعراض والعلاج والمضاعفات

تحدث متلازمة كوشينغ أو فرط الكورتيزول بسبب ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول بشكل غير طبيعي في الجسم. لنتعرف معًا على أسباب وعوامل الإصابة ونصائح للعلاج والوقاية منها.

أعراض متلازمة كوشينغ

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا للمتلازمة ما يلي:

  • زيادة الوزن.
  • الوجه المستدير.
  • علامات تمدد أرجوانية على الثديين والذراعين والبطن والفخذين.
  • ترقق الجلد الذي يسبب كدمات بسهولة.
  • حب الشباب.
  • التعب.
  • ضعف العضلات.

وبالإضافة إلى هذه الأعراض الشائعة، هناك أعراض أخرى يعاني منها الأشخاص المصابين بالمتلازمة، مثل:

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • زيادة العطش.
  • زيادة التبول.
  • هشاشة العظام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الصداع.
  • تقلب المزاج
  • القلق.
  • التهيج.
  • الاكتئاب.
  • زيادة حدوث الالتهابات.

الأعراض عند الأطفال

يمكن أن يصاب الأطفال بمتلازمة كوشينغ أيضًا، على الرغم من أنهم يصابون بها بشكل أقل من البالغين. وقد يعاني الأطفال المصابون بالمتلازمة من:

  • البدانة.
  • بطء معدل النمو.
  • ارتفاع ضغط الدم.
متلازمة كوشينغ

الأعراض في النساء

تنتشر متلازمة كوشينغ بين النساء أكثر من الرجال. وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة NIH، فإن عدد النساء المصابات بالمتلازمة يبلغ ثلاثة أضعاف عدد الرجال. وتعاني النساء المصابات من بعض الأعراض المميزة مثل:

  • زيادة نمو الشعر في الوجه والرقبة والبطن والصدر.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو توفقها تمامًا.
  • صعوبة في الحمل.

الأعراض عند الرجال

قد يعاني الرجال المصابون بالمتلازمة من:

  • الضعف الجنسي.
  • فقدان الاهتمام الجنسي.
  • انخفاض الخصوبة.

أسباب الإصابة بمتلازمة كوشينغ

تحدث المتلازمة بسبب زيادة هرمون الكورتيزول.

تقوم الغدد الكظرية بإنتاج هرمون الكورتيزول. ويساعد هذا الهرمون في العديد من وظائف الجسم، مثل:

  • تنظيم ضغط الدم ونظام القلب والأوعية الدموية.
  • تقليل الاستجابة الالتهابية لجهاز المناعة.
  • تحويل الكربوهيدرات  والدهون والبروتينات إلى طاقة.
  • توازن آثار الأنسولين.
  • الاستجابة للتوتر.
إقرأ أيضا  حبوب سيرازيت Cerazette Tablet بروجيسترون لمنع الحمل في الرضاعة

ولعدة أسباب مختلفة قد ينتج جسمك مستويات عالية من الكورتيزول. وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

  • التعرض إلى مستويات عالية من الإجهاد لفترة طويلة.
  • سوء التغذية.
  • الاكتئاب واضطرابات الهلع أو مستويات عالية من التوتر العاطفي.
  • الستيرويدات القشرية.

ويعد السبب الأكثر شيوعًا لمتلازمة كوشينغ هو استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد بجرعات عالية لفترة طويلة. تستخدم أدوية الكورتيكوستيرويد لعلاج الأمراض الالتهابية، مثل الذئبة الحمراء، أو لمنع رفض العضو المزروع.

الأورام

يمكن أن تؤدي عدة أنواع من الأورام أيضًا إلى زيادة إنتاج الكورتيزول. وتشمل:

  • أورام الغدة النخامية.
  • ورم في الغدة الكظرية.

علاج متلازمة كوشينغ

يهدف العلاج إلى تقليل مستويات الكورتيزول في الجسم. لذا يجب معرفة سبب ارتفاع الهرمون لتتمكن من علاجه. قد يصف الطبيب بعض الأدوية لتقليل إنتاج الكورتيزول في الغدد الكظرية أو لتقليل إنتاج الهرمون الموجه لقشر الكظر في الغدة النخامية. وقد تمنع الأدوية الأخرى من تأثير الكورتيزول على الجسم.

أما إذا كنت تعاني من السرطان، فقد يوصي الطبيب بإزالة الورم جراحيًا أو تلقي العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.

اقرأ أيضًا:

التشخيص

قد يصعب تشخيص متلازمة كوشينغ بسبب تشابه بعض الأعراض، مثل التعب أو زيادة الوزن، مع العديد من الأمراض الأخرى. ولكن هناك بعض الاختبارات التي تساعد على تشخيص المتلازمة، مثل:

  1. اختبار الكورتيزول من البول على مدار 24 ساعة: سيُطلب منك جمع البول على مدار 24 ساعة لقياس مستويات الكورتيزول.
  2. قياس الكورتيزول اللعابي: يقيس هذا الاختبار مستوى الكورتيزول في عينة اللعاب التي تم جمعها في وقت متأخر من الليل. عند المصابين بمتلازمة كوشينغ، تنخفض مستويات الكورتيزول مساءًا.
  3. اختبار كبت الديكساميثازون بجرعة منخفضة: ستحصل على جرعة من الديكساميثازون في وقت متأخر من المساء. ثم سيتم فحص مستوى الكورتيزول ففي الدم صباحًا. عادةً، يتسبب الديكساميثازون في انخفاض مستويات الكورتيزول. ولكن إذا كنت مصابًا بمتلازمة كوشينغ، فلن ينخفض مستوى الكورتيزول.
إقرأ أيضا  فاكهة الموز Banana تعطيك كل ما تحتاجه لصحتك

النظام الغذائي المناسب لمرضى متلازمة كوشينغ

على الرغم من أن التغييرات في النظام الغذائي لن تعالج المتلازمة بصورة رئيسية، إلا أنها يمكن أن تساعد في منع ارتفاع مستوى الكوليسترول أو منع بعض المضاعفات.

تتضمن بعض النصائح الغذائية لمن يعانون من المتلازمة ما يلي:

  • مراقبة كمية السعرات الحرارية التي تتناولها: يعد تتبع السعرات الحرارية أمرًا مهمًا لأن زيادة الوزن هي أحد الأعراض الرئيسية لمتلازمة كوشينغ.
  • راقب نسبة السكر في الدم: يمكن أن تؤدي متلازمة كوشينغ إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، لذا حاول ألا تتناول الأطعمة التي يمكن أن تسبب ارتفاعًا في نسبة السكر في الدم.
  • تقليل الصوديوم: ترتبط متلازمة كوشينغ أيضًا بارتفاع ضغط الدم. لذا حاول الحد من تناول الصوديوم وعدم إضافة ملح الطعام بكثرة إلى طعامك.
  • تناول ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د: قد تؤثر متلازمة كوشينغ على العظام وتجعلها ضعيفة وعرضة للكسور.

المضاعفات

إذا كنت مصابًا بمتلازمة كوشينغ، يجب عليك المتابعة الدروية مع الطبيب وتلقي العلاج المناسب لك. لأنه في حالة عدم تلقي العلاج، يمكن أن تعاني من العديد من المضاعفات الخطيرة، مثل:

  • هشاشة العظام.
  • فقدان العضلات وضمورها.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • داء السكري من النوع 2.
  • التهابات متكررة.
  • النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.
  • الاكتئاب أو القلق.
  • صعوبات في الإدراك مثل صعوبة التركيز أو مشاكل في الذاكرة.

ولذلك يجب عليك تلقي العلاج المناسب والاستماع جيدًا إلى نصائح الطبيب لتتمكن من التحكم بأعراض المتلازمة ولتتمكن من العلاج والحفاظ على صحتك.

المصدر

117 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x