صحة نفسية

ما يجب أن تعرفه عن Cynophobia أو الخوف من الكلاب

الخوف

يعاني الشخص الذي يعاني من رهاب الخوف من الكلاب خوفًا غير منطقي ومستمر. ولا يشير هذا الرهاب إلى الانزعاج من التواجد حول الكلاب، ولكن قد يتداخل هذا الخوف مع الحياة اليومية ويؤدي إلى ظهور عدد من الأعراض، مثل، صعوبة التنفس أو الدوخة.

أعراض الخوف من الكلاب

الأعراض المرتبطة بمرض الرهاب تختلف من شخص لآخر. وبمعنى آخر، لا يمكن أن يشعر شخصان بالخوف أو بعض المحفزات بنفس الطريقة. وتشمل الأعراض الجسدية التي قد تعاني منها:

  • صعوبة في التنفس.
  • سرعة دقات القلب.
  • ألم أو ضيق في صدرك.
  • القشعريرة.
  • الدوخة أو الدوار.
  • الغثيان.
  • التعرق.

وتشمل الأعراض العاطفية ما يلي:

  • نوبات الذعر أو القلق.
  • الحاجة الشديدة للهروب من المواقف التي تثير الخوف.
  • الشعور بفقدان السيطرة.
  • الشعور بأنك قد تفقد الوعي أو تموت.

وقد يعاني الطفل من بعض الأعراض المحددة، مثل:

  • نوبة غضب.
  • البكاء لفترات أو بشدة.

عوامل الخطر

الرهاب من الأمراض النفسية التي لا يُعرف الوقت الذي بدأ فيه خوفك لأول مرة بالظبط أو السبب الأول وراءه. وفي هذا الرهاب، قد يأتي سبب هذا الخوف من صدمة سابقة أو هجوم كلب في السابق أو قد يتطور بشكل تدريجي بمرور الوقت. ولكن هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد فرص إصابتك بالرهاب، وتشمل:

  • الوراثة: إذا كان أحد الوالدين يعاني من الرهاب أو القلق، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة به.
  • صدمة سابقة.
الخوف

إقرأ أيضًا:

تشخيص الخوف من الكلاب

ليتم تشخيصك رسميًا بالرهاب، يجب أن تظهر عليك الأعراض لمدة ستة أشهر أو أكثر. وقد يسألك الطبيب بضعة أسئلة لتحديد سبب الرهاب أو نوعه، مثل:

  • هل تشعر بالخوف على الفور أو تصاب بنوبة هلع أثناء وجودك حول الكلاب؟
  • هل تتجنب المواقف التي قد أواجه فيها الكلاب؟

العلاج من الخوف من الكلاب

في الغالب، لا يتطلب معظم أنواع الرهاب تلقي العلاج. ولكن، إذا كنت تعاني من الأعراض الحادة من الرهاب، فقد ينصح الطبيب النفسي بالعلاجات التالية:

العلاج النفسي

ويشمل ما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي: يمكن أن يكون فعالًا بشكل لا يصدق في علاج أنواع معينة من الرهاب.
  • العلاج بالصدمة: هو نوع من أنواع العلاج المعرفي السلوكي حيث يواجهك الطبيب بمخاوفك.

الأدوية

على الرغم من أن العلاج النفسي فعال بشكل عام في علاج أنواع معينة من الرهاب، ولكن قد يوصي الطبيب بالأدوية وخاصةً في الحالات الأكثر خطورة.

قد تشمل أنواع الأدوية التي قد يصفها الطبيب ما يلي:

  • حاصرات بيتا: حاصرات بيتا هي نوع من الأدوية التي تمنع الأدرينالين من حدوث بعض الأعراض مثل تسارع النبض وارتفاع ضغط الدم.
  • المهدئات: تعمل هذه الأدوية على تقليل شعورك بالقلق حتى تتمكن من الاسترخاء في المواقف التي تخاف منها.

من الطبيعي أن تشعر بالخوف في حياتك، ولكن شعورك بالخوف غير العقلاني من شيء ما، فقد يشير إلى أنك تعاني من الرهاب أو الفوبيا. هناك العديد من العلاجات النفسية التي تساعدك في التخلص من هذا الرهاب، لذلك لا تتردد في استشارة الطبيب النفسي إذا لاحظت أن هذا الرهاب يؤثر على حياتك اليومية.

المصدر

السابق
هل الجلوس ووضع الساق على الأخرى خطير؟
التالي
كيف تتعامل مع الخوف من طبيب الأسنان؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments