أسباب آلام ديسك الظهر disc problems وطرق تشخيصه وعلاجه ونصائح للوقاية منه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 19 أكتوبر 2021
أسباب آلام ديسك الظهر disc problems وطرق تشخيصه وعلاجه ونصائح للوقاية منه

القرص الفقري هي الوسائد الإسفنجية التي تفصل بين فقرات العمود الفقري. وتعمل على امتصاص الصدمات وتحافظ على استقرار العمود الفقري وتعطي الفقرات نقاط محورية للسماح بالحركة.

ديسك الظهر

تحتوي الأقراص على جزأين:

  • الغلاف الخارجي المرن (الحلقة الليفية).
  • مادة داخلية تشبه الهلام (النواة اللبية).

يمكن للأقراص التعامل مع الكثير من الضغط دون مشاكل. لكن أنواعًا معينة من الضغط يمكن أن تسبب إجهادًا وتهيجًا للقشرة الخارجية. وفي بعض الحالات، قد يؤدي ذلك إلى إخراج محتوياته أو ما يُعرف طبيًا باسم نتوء القرص.

تحدث تغيرات القرص حيث تتغير الأنسجة الضامة مع تقدم العمر، وتتكيف هياكل العمود الفقري للتعامل مع الأحمال المادية للحياة اليومية. قد تظهر هذه التغييرات التنكسية في الأشعة السينية أو عند فحص الظهر عند طبيب العظام، حتى في الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من آلام الظهر.

يعد انتفاخ القرص وتضييق مساحة القرص (فقدان ارتفاع القرص) وجفاف القرص من التغيرات الطبيعية الشائعة المرتبطة بالعمر.

أعراض ديسك الظهر

يمكن أن تختلف أعراض ديسك الظهر أو القرص المتهيج وفقًا لموقعه وشدته. وقد تشمل الأعراض:

  • ألم في الظهر.
  • زيادة آلام الظهر عند الانحناء المتكرر أو الجلوس لفترات طويلة.
  • زيادة آلام الظهر مع السعال أو العطس أو الضحك أو الإجهاد.
  • ألم أو تنميل أو دبابيس وإبر تنتشر في الذراع أو الساق إذا تسبب القرص في تهيج العصب المجاور.

عوامل الخطر

بعض الناس أكثر عرضة لمشاكل القرص من غيرهم. وتشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • البدانة.
  • قلة اللياقة.
  • عدم ممارسة الرياضة بانتظام.
  • التدخين.
  • التقدم في العمر.
  • الوضعيات الخاطئة.
  • رفع الأحمال الثقيلة.
ديسك الظهر

أنواع مشاكل ديسك الظهر

تتضمن المشكلات الشائعة المتعلقة بالقرص ما يلي:

إقرأ أيضا  أفضل التمارين الرياضية لتخفيف آلام عرق النسا

إجهاد القرص

يمكن أن يؤدي تطبيق الحمل المستمر أو المفرط على أي أنسجة رخوة في الجسم (مثل الأربطة أو الأوتار أو العضلات) إلى الشعور بالألم. إذا كانت القوة أو الحمل أكبر من قدرة الأنسجة الرخوة على التعامل معها، فقد يتسبب ذلك في حدوث تهيج والتهاب. وقد لا يظهر هذا في الأشعة السينية أو المسح الضوئي.

مرض القرص التنكسية

تكون أقراص الطفل ممتلئة ورطبة (ممتلئة بالسوائل ومرطبة جيدًا). لكن المحتوى المائي للأقراص يتناقص مع تقدم العمر حتى تصبح رقيقة وصلبة نسبيًا. ولهذا يزداد الاحتكاك بين الفقرات، مما يؤدي إلى نمو حول الأقراص أو ما يعرف باسم النتوءات العظمية.

في كثير من الأحيان، لا تسبب هذه التغييرات المرتبطة بالعمر أي مشاكل، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من الألم. غالبًا ما تسمى هذه التغييرات مرض القرص التنكسي.

وأكثر الأعراض شيوعًا، هي، آلام الظهر التي يمكن أن تتفاقم بسبب النشاط أو الجلوس لفترات طويلة. وغالبًا ما يُعتقد أنه السبب الأكثر شيوعًا لآلام الظهر لدى كبار السن.

نتوء القرص أو القرص المنزلق

ويشير هذا إلى أن القرص قد خرج من موضعه، ولكن ليس وصف دقيق للحالة. تثبت الأقراص بإحكام في مكانها بواسطة الأربطة والعضلات والفقرات نفسها. ولكن قد يضعف القرص مما يسمح للمحتويات الناعمة الشبيهة بالهلام بالتسرب. وعندما يتلامس هذا الهلام مع الهياكل الأخرى، وخاصة الأعصاب الشوكية القريبة، يمكن أن يسبب:

  • ألم عصبي رجعي (ألم في الأطراف السفلية).
  • خدر في الأطراف.
  • ألم أسفل الظهر.

عرق النسا

عرق النسا هو ألم عصبي ناتج عن تهيج العصب الوركي. ينتشر الألم من العمود الفقري نزولاً إلى الأرداف والجزء الخلفي من الفخذ والساق وحتى القدم.

نتوء القرص هو سبب شائع لعرق النسا. عادةً ما يكون للأعصاب الشوكية مجال للانزلاق لأعلى ولأسفل داخل العمود الفقري كلما تحرك الجسم. ولكن يمكن أن يسبب انتفاخ القرص ألمًا في الأطراف السفلية عن طريق بروز العمود الفقري والضغط على الأعصاب الشوكية. وإذا تسرب القرص المنتفخ بعض محتوياته حول الأعصاب، فقد يتسبب ذلك في حدوث تهيج كيميائي موضعي أو التهاب.

إقرأ أيضا  5 تمارين يومية بسيطة تعمل على تقويم عمودك الفقري

التشخيص

يمكن للطبيب تشخيص مشاكل القرص أو الديسك من خلال الاختبارات التالية:

  • أخذ التاريخ الطبي والقيام بفحص جسدي.
  • معرفة مدة وشدة الأعراض التي تعاني منها.
  • الأشعة السينية والرنين المغناطيسي.

اقرأ أيضًا:

العلاج

قد تساعد الراحة لبضعة أيام في تخفيف الألم قليلًا. ولكن قد يوصي الطبيب ببعض العلاجات الفعالة لتخفيف الألم والضغط على الفقرات. وتشمل هذه العلاجات ما يلي:

  • استخدام الكمادات الساخنة لتخفيف الألم.
  • العلاج الطبيعي لتحسين القوة والمرونة واللياقة البدنية
  • التدليك أو تمارين تقويم العمود الفقري.
  • تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات) أو المنشطات
  • الأدوية المسكنة للألم، مثل الباراسيتامول.
  • حقن الستيرويدات المضادة للالتهابات في منطقة العصب الفقري المصاب: غالبًا ما تستخدم هذه الطريقة لعلاج ألم النسا.
  • الجراحة: لتخفيف الضغط على العصب الفقري المصاب أو لإزالة القرص ودمج الفقرتين معًا وفقًا لرأي الطبيب المعالج.

بعض النصائح لتجنب هذه الآلام

قد يساعدك اتباع هذه العادات في الحفاظ على الفقرات والعمود الفقري في حالته الصحية:

  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة جدًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: لتحسين المرونة إلى تحسين الحركة والمساعدة في تقليل توتر العضلات وآلام الظهر
  • الحفاظ على وضعيات الوقوف أو الجلوس الصحيحة.

قد تساعد ممارسة تمارين البيلاتس أو المشي بانتظام أو ممارسة تاي تشي أو اليوجا على تحسين القوة والمرونة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الظهر.

المصدر

198 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x
المقال إظهار إشعارات بآخر وأحدث المقالات!
Dismiss
Allow Notifications