أعصاب

شلل الوجه: الأسباب والأعراض والعلاج

شلل الوجه يقصد به فقدان حركة الوجه بسبب تلف الأعصاب، يمكن أن يحدث في أحد الوجهين أو كليهما. يمكن أن يحدث الشلل الوجهي فجأة أو يحدث تدريجيًا على مدى أشهر.

أسباب شلل الوجه

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث شلل في الوجه. وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

شلل بيل

  • وفقًا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية، فإن شلل بيل هو السبب الأكثر شيوعًا لشلل الوجه.
  • تؤدي هذه الحالة إلى التهاب العصب الوجهي، مما يؤدي إلى انحلال عضلات الوجه من جانب واحد.

حتى الآن السبب الرئيسي المسؤول عن شلل بيل غير معروف، ولكن رجح الأطباء أنه يرتبط بالعدوى الفيروسية لعصب الوجه.

ولكن يمكن التعافي من شلل بيل في غضون 6 أشهر.

السكتة الدماغية

السكتة الدماغية من الأسباب التي تؤدي إلى شلل الوجه.

يحدث الشلل الوجهي أثناء السكتة الدماغية بسبب تلف الأعصاب التي تتحكم في عضلات الوجه في الدماغ، إما بسبب نقص الأكسجين أو زيادة الضغط في الجمجمة أو بسبب النزيف.

اقرأ أيضًا:

أسباب أخرى

تشمل الأسباب الأخرى لشلل الوجه:

  • كسر الجمجمة أو إصابة في الوجه.
  • ورم في الرأس أو الرقبة.
  • عدوى الأذن الوسطى.
  • مرض لايم: مرض بكتيري ينتقل طريق لدغة القراد.
  • متلازمة رامزي هانت: عدوى فيروسية تؤثر على العصب الوجهي.
  • أمراض المناعة الذاتية: التصلب المتعدد ومتلازمة غيلان باريه.
  • متلازمة موبيوس.
  • متلازمة ميلكيرسون روزنتال.
شلل الوجه

الأعراض

تختلف الأعراض باختلاف السبب المؤدي للشلل.

أعراض شلل بيل

يمكن أن تشمل أعراض شلل بيل ما يلي:

  1. شلل الوجه على جانب واحد (نادرًا ما يتأثر وجهي الوجه).
  2. فقدان السيطرة في الجانب المصاب.
  3. تدلى الفم على الجانب المصاب.
  4. تغير حاسة التذوق.
  5. كلام غير واضح.
  6. يسيل لعابه.
  7. ألم في الأذن أو خلفها.
  8. صعوبة في الأكل أو الشرب.

أعراض السكتة الدماغية

تشير الأعراض التالية إلى السكتة الدماغية:

  • تغيرات في مستوى الوعي.
  • الدوخة.
  • فقدان الاتزان.
  • النوبات.
  • تغييرات في الرؤية.
  • ضعف في الذراعين أو الساقين على جانب واحد من الجسم.

إذا لاحظت إحدى هذه الأعراض، فيجب عليك زيارة الطبيب فورًا لتجنب المضاعفات الخطيرة.

التشخيص

يقوم الطبيب بملاحظة الأعراض التي تعاني منها ومعرفة التاريخ الطبي للمريض. قد يطلب الطبيب أيضًا محاولة تحريك عضلات الوجه عن طريق رفع الحاجب، وإغلاق إحدى العينين، أو الابتسام، والعبوس.

وقد يطلب الطبيب بعض الاختبارات التشخيصية لمعرفة سبب شلل الوجه، مثل:

  • تخطيط كهربية العضلات (التي تتحقق من صحة العضلات والأعصاب التي تتحكم بها).
  • الاختبارات التصويرية.
  • تحليل الدم.
شلل الوجه

علاج شلل الوجه

يعتمد علاج شلل الوجه على سبب شلل الوجه.

علاج شلل بيل

في معظم الحالات، يتعافى أغلب المصابين من تلقاء أنفسهم، سواء مع العلاج أو بدونه. يمكن استخدام بعض الأدوية لتعزيز فرص الشفاء الكامل، مثل:

  • المنشطات.
  • الأدوية المضادة للفيروسات.
  • العلاج الطبيعي: لتقوية العضلات ومنع الضرر الدائم.

وفي بعض الحالات، يمكن أن تساعد الجراحة التجميلية في تصحيح الجفون التي لن تغلق تمامًا أو تدلي الفم.

الخطر الأكبر لشلل الوجه هو تلف العين المحتمل. غالبًا ما يمنع شلل بيل أحد الجفنين أو كليهما من الإغلاق تمامًا. عندما لا تتمكن العين من الإغلاق بشكل طبيعي، قد تجف القرنية، وقد تدخل الجسيمات في العين وتتلفها.

  • قد يحتاج المصابون بشلل الوجه استخدام الدموع الاصطناعية للحفاظ على رطوبة العين وحمايتها.

علاج السكتة الدماغية

بالنسبة لشلل الوجه الناتج عن السكتة الدماغية، فإن العلاج يعتمد على علاج السكتة الدماغية.

يمكنك التعرف على علاج السكتة الدماغية والوقاية منها من هذا المقال.

علاجات أخرى

  • الجراحة لإصلاح الأعصاب أو العضلات التالفة أو استبدالها أو لإزالة الأورام.
  • استخدام حقن البوتوكس.
  • العلاج الطبيعي.

التعافي من شلل الوجه

على الرغم من أن التعافي من شلل بيل قد يستغرق ستة أشهر تقربيًا، إلا أن معظم المصابين يتعافون مع أو بدون علاج.

بالنسبة للأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية، فإن الرعاية الطبية العاجلة تساعد كثيرًا في منع تلف الدماغ، وتساعد إعادة التأهيل على منع الإعاقات وتحسين قدرة المريض واسترجاع قدراته من جديد.

لسوء الحظ، حتى مع العلاجات المتاحة حاليًا، قد لا تختفي بعض حالات شلل الوجه تمامًا. ولكن يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي والعناية الطبية في تخفيف الأعراض المزعجة.

المصدر

السابق
تفسير معنى رؤية النمر في المنام
التالي
أضرار السجائر الإلكترونية على الجسم
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments