أعراض التهاب الكبد A وأسباب الإصابة ونصائح للوقاية

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 9 يوليو 2020
أعراض التهاب الكبد A وأسباب الإصابة ونصائح للوقاية

التهاب الكبد هي حالة مرضية تشير إلى حدوث التهاب في الكبد بسبب التعرض للسموم أو الأمراض المناعية أو العدوى الفيروسية.

التهاب الكبد A هو نوع من أنواع التهاب الكبد بسبب فيروس الإصابة بفيروس التهاب الكبد (HAV). غالبًا ما يكون التهاب حاد ولا يتطلب أي علاج.

وفقًا للإحصائيات، هناك أكثر من 1.4 مليون إصابة حول العالم من التهاب الكبد A.

التهاب الكبد A

أعراض الالتهاب الكبد A

تظهر الأعراض عادةً بعد 15 إلى 50 يومًا من الإصابة بالفيروس. وتشمل الأعراض ما يلي:

  • أعراض شبيهة بالإنفلونزا: حمى، تعب، أوجاع في الجسم.
  • ألم في البطن خاصةً في الربع العلوي الأيمن.
  • البول الداكن.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • اليرقان (إصفرار الجلد أو العينين).

أسباب التهاب الكبد A

هناك عدة طرق تتسبب بالإصابة بالتهاب الكبد A، وتشمل هذه الطرق:

  • تناول الطعام أو السوائل الملوثة بالفيروس.
  • الاتصال المباشر مع المرضى الآخرين.
  • عدم غسل اليدين قبل لمس الطعام الذي تتناوله.
  • أكل المحار الخام الملوثة.
  • شرب المياه الملوثة.

بعد الإصابة بالفيروس ينتشر عبر مجرى الدم إلى الكبد ويسبب الالتهاب والتورم. في حالة الإصابة، يستطيع الشخص أن يكون معديًا لمدة أسبوعين قبل ظهور الأعراض وتنتهي بعد أسبوع من ظهور الأعراض.

اقرأ أيضًا:

المعرضون لخطر الإصابة بالتهاب الكبد A

التهاب الكبد A من الأمراض المعدية جدًا. وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر إصابتك:

  • سكان الدول المنتشر فيها التهاب الكبد A.
  • استخدام الحقن الملوثة.
  • الاتصال المباشر مع شخص آخر مصاب.
  • مرضى فيروس نقص المناعة البشرية.
إقرأ أيضا  ريازول 500 مجم أقراص Riazole مضاد للبكتيريا للأسنان والنزلات المعوية

التشخيص

بعض الأشخاص قد لا يكون لديهم أعراض مميزة تشير إلى التهاب الكبد، لذلك يؤكد تحليل الدم وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية للكبد.

المضاعفات

حدوث مضاعفات في التهاب الكبد من الأمور النادرة. ولكنه إذا ترك بدون علاج قد يؤدي إلى فشل كبدي حاد.

تحدث المضاعفات مع كبار السن أو المصابين بأمراض الكبد الأخرى.

علاج التهاب الكبد

حتى الآن لا يوجد علاج فعال ونهائي لالتهاب الكبد لأنه من العدوى الفيروسية وغالبًا ما يزول من تلقاء نفسه. قد يصف الطبيب بعض الأدوية لتخفيف الأعراض.

قد ينصح الطبيب بالآتي:

  1. الراحة.
  2. اتباع نظام غذائي صحي.
  3. شرب الكثير من الماء.

مع الراحة يتعافى الجسم تمامًا من التهاب الكبد A في غضون أسابيع أو بضعة أشهر. وبعد التعرض للإصابة بالتهاب الكبد A، يتمكن جهاز المناعة من تكوين أجسام مضادة ضد الفيروس، تساعد على مقاومة الفيروس إذا تعرضت له مرة أخرى.

التهاب الكبد A

الوقاية من التهاب الكبد A

أفضل طريقة للوقاية من التهاب الكبد A هي بالحصول على لقاح التهاب الكبد، يتكون التطعيم من حقنتين يفصل بينهما مدة زمنية من 6 إلى 12 شهر.

يجب عليك الحصول على التطعيم إذا كنت تريد السفر إلى إحدى الدول التي ينتشر فيها فيروسات الكبد، قبل أسبوعين على الأقل من السفر ليتمكن الجسم من تكوين مناعة ضد الفيروس.

للوقاية من خطر الإصابة بالتهاب الكبد A، ينصح بالآتي:

  • غسل اليدين جيدًا بالماء الدافيء والصابون قبل تناول الطعام أو الشرب.
  • شرب المياه المعبأة بدلاً من المياه المحلية في البلدان التي ينتشر فيها الإصابة بفيروسات الكبد.
  • تناول الطعام في الأماكن التي تمتلك شهادة طبية مرخصة من المؤسسات الصحية وهيئة سلامة الغذاء.
  • تجنب تناول الفاكهة والخضروات بدون التأكد من غسلها جيدًا وتقشيرها.
إقرأ أيضا  أكثر أمراض الجلد انتشارًا في الصيف ونبذة عنها

على الرغم من أن التهاب الكبد من العدوى الفيروسية التي تزول من تلقاء نفسها بدون الحاجة إلى علاج، ولكن يمكنك باتباع الإرشادات السابقة الوقاية من خطر الإصابة.

المصدر

333 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x