كل ما تريد معرفته عن التهاب الكبد B

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 9 يوليو 2020
كل ما تريد معرفته عن التهاب الكبد B

يعد التهاب الكبد B من العدوى الفيروسية الخطيرة التي تهدد حياة المريض. وقد تسبب حدوث تليف الكبد أو حتى الإصابة بسرطان الكبد. تعرف معنا على أسباب وأعراض التهاب الكبد B.

التهاب الكبد b

أعراض التهاب الكبد B

هناك بعض العلامات المبكرة التي تشير إلى إصابتك بالتهاب الكبد B مثل:

  • اليرقان.
  • الحمى.
  • الإرهاق المستمر لأسابيع أو أشهر.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • آلام البطن.

تظهر الأعراض غالبًا بعد شهر إلى 6 أشهر من الإصابة، ومعظم المصابين لا يكتشفون إصابتهم بالتهاب الكبد إلا من خلال فحص الدم.

طرق انتقال العدوى

تشمل طرق الإصابة بالتهاب الكبد B الشائعة ما يلي:

  • استخدام الإبر أو الحقن الملوثة بالدم المصاب.
  • تنتقل العدوى من الأم إلى الطفل: تستطيع النساء الحوامل المصابات بالتهاب الكبد ب نقل العدوى إلى أطفالهم أثناء الولادة، ولكن هناك لقاح لمنع إصابة حديثي الولادة.
التهاب الكبد b

التشخيص

لتشخيص التهاب الكبد ب يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات والتحاليل مثل:

  1. تحليل الدم.
  2. المستضد السطحي لالتهاب الكبد B والجسم المضاد HBsAg.
    • المستضدات هي بروتينات على فيروس التهاب الكبد B.
    • الأجسام المضادة هي بروتينات تصنعها الخلايا المناعية، تظهر في الدم بعد الإصابة بحوالي أسبوع إلى 10 أسابيع.
  3. الجسم المضاد لسطح التهاب الكبد B (مضاد ل HBs): تظهر بعد اختفاء HBsAg، وهي المسؤولة عن المناعة طول العمر ضد التهاب الكبد ب.

علاج التهاب الكبد B

لا يوجد علاج لالتهاب الكبد ب، غالبًا ما تنتهي العدوى في غضون بضعة أشهر، ولكن قد يعاني البعض من حالة مزمنة من التهاب الكبد ب.

إقرأ أيضا  أفيل حقن Avil Ampules فينيرامين لعلاج الشرى والحساسية والتهابات الملتحمة

التهاب الكبد B المزمن: تشير إلى العدوى المستمرة أو المزمنة في الكبد، وقد يؤدي إلى تليف الكبد أو الإصابة بسرطان الكبد.

سيقوم الطبيب بإعطاء المريض تطعيم الجلوبيولين المناعي لالتهاب الكبد B، يعزز هذا البروتين جهاز المناعة ويساعده على محاربة العدوى.

يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية أخرى أو علاجات عشبية أو مكملات غذائية، لأنها تضر بصحة الكبد.

أما إذا كانت العدوى نشيطة لمدة تزيد عن 6 أشهر، فسوف يخبرك أن لديك التهاب الكبد المزمن النشط ب.

اقرأ أيضًا:

مضاعفات التهاب الكبد B

يمكن أن يؤدي التهاب الكبد المزمن ب إلى:

  1. تليف الكبد.
  2. سرطان الكبد.
  3. تليف كبدى.
  4. أمراض الكلى.
  5. اضطرابات الأوعية الدموية.
التهاب الكبد b

التهاب الكبد ب والحمل

تنتقل العدوى إلى الجنين أثناء الولادة، تقل فرص انتقال العدوى أثناء الحمل.

يجب على جميع الأطفال حديثي الولادة من الأمهات المصابات بالتهاب الكبد ب الحصول على الجلوبيولين المناعي ضد التهاب الكبد B ولقاح التهاب الكبد عند الولادة وخلال السنة الأولى من العمر.

إذا أصيب الطفل بالفيروس ولم يتم علاجه مبكرًا، فقد يعاني من أمراض الكبد على المدى الطويل.

الوقاية والحد من انتشار التهاب الكبد ب

للمساعدة في منع انتشار التهاب الكبد ب، اتبع هذه الخطوات:

  • أخذ التطعيمات أو اللقاحات.
  • يجب تغطية كل الجروح المفتوحة.
  • لا تشارك شفرات الحلاقة أو فرشاة الأسنان أو أدوات العناية بالأظافر مع أي شخص.

هل يمكن الحصول عليه من عمليات نقل الدم؟

يتم فحص الدم المتبرع به للكشف عن الفيروس، لذا فإن فرص إصابتك بالمرض من نقل الدم منخفضة، لأنه يتم التخلص من أي دم مصاب.

يجب الانتباه جيدًا أنه في حالة إصابتك بالتهاب الكبد، فلا يجب عليك أن تتبرع بالدم أو البلازما أو الأعضاء، ويجب إخبار طبيب الأسنان خاصةً أنك مصاب به عند الكشف.

إقرأ أيضا  حبوب سيرازيت Cerazette Tablet بروجيسترون لمنع الحمل في الرضاعة

المصدر

549 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x