نصائح تساعدك على أن تصبح أكثر سعادة

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 27 يونيو 2020
نصائح تساعدك على أن تصبح أكثر سعادة

قالوا قديماً السعادة قرار وليست اختيار. بالطبع مفهوم السعادة يختلف من شخص لآخر ولكن يمكننا أن نشترك جميعاً أنه يجب أن يكون الجميع سعيد. تابع معنا هذا المقال لتعرف كيف تكون سعيد وتجعل السعادة قرارك؟

ابتسم لتحفيز السعادة

  • نميل إلى الابتسام عندما نكون سعداء، تحفز الابتسامة على إفراز الدوبامين الذي يجعلنا أكثر سعادة.
  • ولا يعني هذا أنه يجب أن تبتسم ابتسامة مزيفة، ولكن عندما تشعر بالإحباط، قم بالابتسام وراقب ما يحدث. حاول أن تبدأ صباحك بابتسامة.

ممارسة التمارين الرياضية

يساعد ممارسة التمارين الرياضية على تقليل التوتر والشعور بالقلق وأعراض الاكتئاب مع تعزيز احترام الذات والسعادة.

احصل على قسط كافي من النوم

النوم الكافي يحافظ على صحة الجسم، ووظيفة الدماغ، ويحسن من الحالة العاطفية.

يحتاج معظم البالغين إلى حوالي 7 أو 8 ساعات من النوم يومياً، وإذا شعرت أنك بحاجة إلى القيلولة أثناء اليوم، فقد يكون طريقة الجسم لإخبارك بأنك بحاجة إلى النوم والراحة.

تناول الطعام الذي يرفع من الحالة المزاجية

بعض الأطعمة يمكن أن تؤثر أيضًا على حالتك العقلية:

  • تطلق الكربوهيدرات هرمون السيروتونين، وهو هرمون السعادة والرضا.
  • تحتوي اللحوم الخالية من الدهن والدواجن والبقوليات ومنتجات الألبان على نسبة عالية من البروتين، التي تعزز إفراز الدوبامين والنورادرينالين، مما يعزز الطاقة والتركيز.
  • يجب تجنب الأطعمة المصنعة أو المقلية، لأنها تساعد على الشعور بالإحباط.
إقرأ أيضا  أفضل العلاجات الطبيعية لتخفيف ألم الأسنان ومتى يجب استشارة طبيب الأسنان
كيف تكون سعيد

كن ممتنًا

  • مجرد الشعور بالامتنان يعزز الحالة المزاجية كثيراً وخاصةً مشاعر الأمل والسعادة.
  • ابدأ كل يوم بالاعتراف بشيء واحد أنت ممتن له.
  • حاول أن تراقب الأشياء الممتعة في حياتك.

لا يهم مقدار هذه الكميات فبعض الأشخاص يشعرون بالامتنان فقط بالشعور بأشعة الشمس صباحاً. مع القليل من التدريب، قد تصبح أكثر وعيًا بكل الأشياء الإيجابية من حولك.

المدح يحفز السعادة

إن الإطراء الصادق هو طريقة سريعة وسهلة لإضاءة يوم شخص ما مع إعطاء سعادتك دفعة، ويساعد على زيادة الشعور بالرضا.

التنفس بعمق يحفز السعادة

يمكن أن تساعد تمارين التنفس العميق في تقليل التوتر. يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  1. اغلق عينيك.
  2. حاول تصور ذاكرة سعيدة أو مكان جميل.
  3. خذ نفسًا بطيئًا وعميقًا من خلال أنفك.
  4. تنفس ببطء من فمك أو أنفك.
  5. كرر هذه العملية عدة مرات حتى تبدأ في الشعور بالهدوء.
  6. إذا كنت تواجه صعوبة في أخذ أنفاس بطيئة، فحاول العد حتى 5 في رأسك مع كل شهيق وزفير.

اعترف باللحظات الحزينة

الأشياء السيئة تحدث للجميع فهي جزء من الحياة التي نعيشها، ولكن إذا تلقيت بعض الأخبار السيئة، أو ارتكبت خطأ، أو شعرت أنك في حالة من الفوضى، فلا تحاول التظاهر بأنك سعيد.

دع نفسك تشعر بالحزن والتعاسة للحظة، ولكن بعد هذه اللحظة حول تركيزك إلى التعافي من هذه المشاعر السلبية.

دع اللحظة تمر واعتني بنفسك. تذكر، لا أحد سعيد طوال الوقت.

اقرأ أيضًا:

اكتب مذكراتك أو يومياتك

تعتبر كتابة اليوميات طريقة جيدة لتنظيم أفكارك وتحليل مشاعرك ووضع الخطط. ولا يجب أن تكون أديب عبقري لتكتب يومياتك. يمكنك كتابة ما تشعر به والأفكار الإيجابية التي شعرت بها طوال اليوم.

إقرأ أيضا  أمراض القلب: الأنواع والأعراض والعلاج والوقاية

إذا كانت كتابة ملاحظات أو أحداث نجعلك متوترًا، يمكنك دائمًا تمزيقها عندما تنتهي من الكتابة. ما يهم هو عملية التدوين فقط.

واجه الإجهاد اليومي

الحياة مليئة بالضغوط، ومن المستحيل تجنبها جميعًا. بالنسبة لتلك الضغوطات التي لا يمكنك تجنبها، ذكّر نفسك بأن كل شخص يعاني من الإجهاد.

بدلًا من ترك نفسك تشعر بالإرهاق، حاول أن تتعامل مع الضغوط بشكل مباشر.

التخلص من الفوضى يحفز السعادة

  • تخصيص 20 دقيقة فقط في الأسبوع لترتيب منطقة معينة من غرفتك.
  • ضع كل شيء في مكانه أو تخلص من الفوضى الإضافية.

تواصل مع أصدقائك المقربون يحفز السعادة

يتميز البشر بأنهم كائنات اجتماعية، ويمكن أن يجعلنا الأصدقاء المقربون أكثر سعادة.

  1. تواصل معهم.
  2. حدد موعدًا للالتقاء أو إجراء محادثة هاتفية طويلة.

قم بعمل خطة أساسية للأسبوع القادم

  • حاول الجلوس في نهاية كل أسبوع وقم بعمل قائمة أساسية للأسبوع التالي.

حتى إذا لم تلتزم بالخطة، فإن إغلاق الوقت الذي يمكنك فيه غسل الملابس أو الذهاب لشراء البقالة أو التعامل مع المشاريع في العمل يمكن أن يساعد في تهدئة عقلك.

كيف تكون سعيد
كيف تكون سعيد

خذ أجازة من هاتفك الشخصي

أوقف تشغيل كل الأجهزة الإلكترونية قد تتفاجأ بالفرق الذي يحدثه. دع عقلك يتجول بحرية للتغيير.

اقرأ، تأمل، قم بالمشي وانتبه إلى ما يحيط بك، كن اجتماعيا. أو كن وحيدا. فقط كن.

تأمل الطبيعة من حولك

  • يمكن أن يساعد قضاء 30 دقيقة أو أكثر أسبوعيًا في المساحات الخضراء في خفض ضغط الدم والاكتئاب.
  • يمكن أن تكون مساحتك الخضراء في أي مكان يمكنك فيه الاستمتاع ببعض الطبيعة والهواء النقي.
  • ويمكنك إضافة بعض التمارين في الهواء الطلق إلى المزيج للحصول على فائدة إضافية.
كيف تكون سعيد

ممارسة تمارين التأمل تحفز السعادة

لا يجب أن يكون التأمل معقدًا. يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل الجلوس بهدوء مع أفكارك الخاصة لمدة 5 دقائق.

إقرأ أيضا  أفضل الأطعمة الصحية التي يجب على طفلك أن يتناولها

حتى تمارين التنفس العميق التي سبق وأن ذكرناها سابقًا يمكن أن تكون بمثابة شكل من أشكال التأمل.

الاهتمام بالرعاية الذاتية

يجب عليك تخصيص وقت لرعاية نفسك للتخلص من ضغوطات الحياة اليومية، يمكنك الاسترخاء أو الاهتمام بالبشرة أو تخصيص ليلة لمشاهدة أفلامك المفضلة.

اخرج مع نفسك ومارس السعادة مع نفسك

ما القاعدة التي تقول أنك لا تستطيع الخروج بمفردك؟ انتقل إلى مطعمك المفضل أو شارك في فيلم أو اذهب في تلك الرحلة التي طالما حلمت بها.

قضاء بعض الوقت المدروس بمفردك يمكن أن يساعدك في إعادة التواصل مع الأنشطة التي تجعلك سعيدًا حقًا.

إنشاء قائمة فكرية

  • في بداية كل شهر، قم بعمل قائمة قصيرة من الذكريات السعيدة أو الأشياء التي تتطلع إليها على ورقة صغيرة أو على هاتفك.

يمكنك استخدامه حتى عندما تشعر عمومًا بالإحباط وتحتاج إلى تغيير أفكارك.

إعادة تقييم أهدافك

يتغير الناس مع تغيير الوقت، لذا فكر في المكان الذي تتجه إليه وفكر في ما إذا كان لا يزال هناك حيث تريد الذهاب. ليس هناك خجل من تغيير أهدافك وقراراتك.

الاهتمام بالصحة الجسدية

يجب الاهتمام بصحتك الجسدية كما تهتم بصحتك العقلية والبدنية، والمتابعة الدورية السنوية مع الطبيب للاطمئنان.

التخلص من الأحقاد يزيد من السعادة

  • القول أسهل من الفعل. ولكن عليك القيام بذلك لنفسك قبل الشخص الآخر.

السعادة هي قرارك أنت، لذلك احرص على جعل أيامك سعيدة ويمكنك اتباع هذه النصائح لتعرف كيف تكون سعيد.

المصدر

702 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x