صحة و طب

الحقيقة وراء جدل استخدام الإيبوبروفين عند الإصابة بفيروس covid-19

فيروس كورونا

مع انتشار فيروس كورونا كوباء عالمي، انتشرت العديد من الشائعات والجدل بين الأطباء ومن أشهر مواضيع الجدل كان استخدام الإيبوبروفين لعلاج الحمى إذا كنت مصاب بفيروس كورونا هل يفيد أم يزيد من سوء حالتك؟

ماذا نعرف حول فيروس كورونا covid-19 حتى الآن ؟

تتطور المعلومات المتوفرة يوميًا حول فيروس كورونا وكيف يمكن علاج أعراضه أو تخفيف أعراضه. هناك بعض الأقاويل بأن تناول الإيبوبروفين قد يجعل COVID-19 أسوأ.

  • فتح باب الجدل وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران عندما أوصى باستخدام الباراسيتامول كبديل آمن لعلاج الحمى الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا covid-19.
  • صرحت منظمة الصحة العالمية WHO في 18 مارس أنها توصي بعدم استخدام الإيبوبروفين.

اقرأ أيضًا:

كيف بدأ الجدل؟

  • اقترحت الدراسات والتقارير أن الأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين تزيد من إنتاج إنزيم ACE2، ويستخدم فيروس كورونا مستقبلات ACE2 لدخول الخلايا البشرية.
  • مما دفع البعض إلى الاعتقاد بأن الإيبوبروفين والأدوية الأخرى قد تزيد من إنتاج إنزيم ACE2، مما يسمح للفيروس بإصابة المزيد من الخلايا.

رأي الأطباء والخبراء بشأن الجدل القائم

لا توجد أبحاث أو أدلة علمية مؤكدة تدعم وتؤكد أن ACE2 يعني الإصابة بالفيروسات.

  • أصدرت منظمة الصحة العالمية، ووكالة الأدوية الأوروبية بيانًا قالت فيه:
    • لا يوجد حاليًا دليل علمي يثبت وجود صلة بين الإيبوبروفين وتفاقم أعراض COVID-19.
  • وأضاف الأطباء أيضاً بأنه لا توجد أدلة كافية حاليًا توضح تأثير الإيبوبروفين على فيروس كورونا.
إقرأ أيضا  كيف تتجنب لمس الوجه لتجنب خطر الإصابة بفيروس كورونا؟

وكما هو معروف مع أي علاج طبي أو أدوية طبية فهناك دائمًا مخاطر وفوائد.

هل يوجد في الإيبوبروفين أي مخاطر أخرى؟

أشارت منظمة الصحة العالمية بأن الإيبوبروفين قد يسبب بعض الآثار الجانبية:

  • النزيف.
  • تفاقم أمراض الكلى.
  • يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية خصوصًا مع الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.

يجب قبل تناول أي دواء معرفة دواعي استخدامه وآثاره الجانبية. لذلك استشر طبيبك واسأله حول آثار الدواء الجانبية المتوقعة.

استخدام الإيبوبروفين لعلاج الحمى
 

علاج الحمى

أسيتامينوفين أو الباراسيتامول أفضل علاج للحمى ولا توجد له آثار جانبية كبيرة.

بعض التحذيرات عند استعمال الأسيتامينوفين

  • زيادة الجرعة قد تؤدي إلى فشل الكبد والوفاة. لذلك تأكد من اتخاذ الجرعة الموصوفة فقط.
  • تحذر جمعية مرضى السكري الأمريكية من أن الأسيتامينوفين قد يتداخل مع بعض قياس الجلوكوز (قياس السكر).

وهناك البعض ممن لا يفضلون تناول خافض للحرارة لعلاج الحمى، لأنهم يعتقدون أن الحمى هي استجابة ورد فعل جهاز المناعة لمواجهته للفيروس. حوالي 80٪ من حالات فيروس كورونا COVID-19 يعانون من أعراض خفيفة.

أما إذا كنت تعاني من صداع حاد مع انعدام الشهية، فربما يجب عليك استخدام خافض للحرارة، أو استخدام كمادات الثلج (الكمادات الباردة).

كيف تحمي نفسك والآخرين من الإصابة بفيروس كورونا COVID-19؟

  • العزل المنزلي: يجب علينا جميعًا حاليًا البقاء في المنزل لحماية أنفسنا وعائلاتنا من خطر فيروس كورونا.
  • لا تذهب للخارج اذا كنت تعاني من الحمى أو السعال.
  • نظف اليدين باستمرار: بواسطة الماء والصابون لمدة 20 ثانية أو استخدام مطهر لليدين يحتوي على الكحول بتركيز 70%.
  • عند السعال والعطس، احرص على تغطية الفم والأنف بمرفقيك أو بمنديل ورقي.
  • تجنب الاقتراب من الأشخاص المصابين بالحمى والسعال
  • تجنب تناول المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطهوة جيداً.
  • الاهتمام بتناول نظام غذائي صحي متكامل لتقوية جهاز المناعة.
إقرأ أيضا  أقراص زاناكس Xanax لتهدئة الأعصاب وعلاج القلق والتوتر

المصدر

السابق
الكيمياء من العلوم التي تفسر عالمنا تعرف على تخصص الكيمياء ومجالاته
التالي
تفسير حلم الرقص في المنام حسب أشهر المفسرين
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments