آلام الرأس

علاج التهاب السحايا ونصائح للوقاية منه

التهاب السحايا يقصد به الالتهاب الذي يحدث في السحايا أو الأغشية التي تحمي الدماغ والحبل الشوكي. يحدث التهاب السحايا بسبب العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية أو الفطرية.

يمكنك التعرف على اسباب الإصابة والأنواع ومضاعفات التهاب السحايا من هذا المقال.

تشخيص التهاب السحايا

لتشخيص التهاب السحايا يقوم الطبيب بالفحص البدني بعد معرفة الأعراض التي يعاني منها المريض والتاريخ المرضي للمريض. أثناء الفحص البدني يلاحظ الطبيب هذه العلامات والأعراض:

  • الحمى.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • تصلب الرقبة.
  • درجة انخفاض الوعي.

ولكن لتأكيد التشخيص سيقوم الطبيب بطلب بعض الاختبارات التشخيصية التي تؤكد التشخيص المبدئي لالتهاب السحايا، ومن هذه الاختبارات ما يلي:

  1. البزل القطني: يساعد هذا الفحص على معرفة سبب الالتهاب والعدوى وتحديد أفضل الأدوية التي تساعد في علاج التهاب السحايا.
  2. تحليل الدم وعمل مزرعة لتحديد نوع البكتيريا التي تسبب العدوى.
  3. صورة الدم الكاملة تحليل CBC: غالبًا ما يكون عدد خلايا الدم البيضاء (المسؤولة عن محاربة العدوى) مرتفعًا في التهاب السحايا.
  4. الأشعة السينية: تكشف عن وجود الالتهابات الفطرية أو السل أو الالتهاب الرئوي.
  5. الأشعة المقطعية: تساعد على الكشف عن وجود خراج الدماغ أو التهاب الجيوب الأنفية.
  6. اختبار الكوب: يقوم الطبيب بوضع كوب زجاجي على الطفح الجلدي، إذا لم يختفي الطفح الجلدي تحت الضغط فمن المرجح أن يكون الطفح ناتج عن التهاب السحايا، وإذا اختفى الطفح فغالبًا ما يكون ناتج عن سبب مرضي آخر.

علاج التهاب السحايا

تم تحديد علاج التهاب السحايا بناءًا على سبب الإصابة ونوع العدوى. يساعد التشخيص والعلاج المبكر على منع تلف الدماغ والوفاة ويحمي أيضًا من الإصابة بمضاعفات التهاب السحايا.

إقرأ أيضا  التسمم الغذائي Food poisoning

يتطلب التهاب السحايا الجرثومي دخول المستشفى فورًا لتجنب المضاعفات الحادة، يتم علاج التهاب السحايا الجرثومي بالمضادات الحيوية الوريدية، حتى الآن لا يوجد مضاد حيوي محدد يعالج التهاب السحايا الجرثومي فورًا. ويعتمد استخدام المضادات الحيوية على نوع البكتيريا المسببة للمرض.

يتم علاج التهاب السحايا الفطري بالأدوية المضادة للفطريات.

أما في علاج التهاب السحايا الطفيلية، فهو يعتمد على علاج الأعراض فقط، قد يتحسن بعض المرضى بدون استخدام المضادات الحيوية. ولكن يرجع هذا القرار إلى رأي الطبيب المعالج.

ولعلاج التهاب السحايا الفيروسي، قد تختفي العدوى من تلقاء نفسها، ولكن قد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للفيروسات وريديًا للعلاج.

اقرأ أيضًا:

علاج التهاب السحايا

لقاح التهاب السحايا

يوجد لقاح لبعض أنواع التهاب السحايا الجرثومي. هناك لقاحين أساسيين لالتهاب السحايا.

لقاح المكورات السحائية

يتميز هذا اللقاح باستهداف أربعة من الأنواع الأكثر شيوعًا. يوفر حماية عالية من الإصابة وخاصةً إذا كنت أخذت الجرعة المعززة للقاح.

من يجب أن يتلقى تطعيم المكورات السحائية؟

هناك 5 أنواع من البشر يجب عليهم تلقي هذا اللقاح:

  1. الطلاب الجامعيين الذين يعيشون في مساكن الطلبة ولم يتم تطعيمهم سابقًا ضد التهاب السحايا.
  2. المراهقين في عمر 11 – 12 سنة.
  3. الأشخاص الذين يسافرون إلى بلدان تنتشر فيها مرض المكورات السحائية.
  4. الأطفال أكثر من عمر عامين الذين ليس لديهم طحال.
  5. الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة

لقاح MenB

  • لقاح MenB، يستهدف سلالة معينة فقط من أنواع البكتيريا المختلفة.

الآثار الجانبية للقاح التهاب السحايا

تشمل الآثار الجانبية للقاح التهاب السحايا:

  • وجع في مكان الحقن.
  • إحمرار وحكة في مكان الحقن.
  • قشعريرة.
  • الصداع.
  • آلام في المفاصل.
  • الإرهاق.
علاج التهاب السحايا

الوقاية

هناك العديد من النصائح التي تساعدك على عيش حياة صحية لمنع خطر الإصابة بالتهاب السحايا، وتشمل:

  • الراحة.
  • عدم التدخين.
  • تجنب الاتصال مع المرضى.
إقرأ أيضا  ما هي الأمراض الوراثية؟ وما هي أنواعها؟

يمكن أن تحمي اللقاحات أيضًا ضد بعض الأنواع المحددة من التهاب السحايا. تشمل اللقاحات التي يمكن أن تمنع التهاب السحايا أيضًا:

  • لقاح المستدمية النزلية نوع B.
  • لقاح المكورات الرئوية.
  • لقاح المكورات السحائية.

الاهتمام بقواعد النظافة الشخصية يساعد كثيرًا على الوقاية من التهاب السحايا وكذلك العديد من الأمراض المعدية أيضًا.

المصدر

السابق
أشهى وصفة لتحضير المرقوق المغربي
التالي
كريم هاي كوين Hi Quin cream لعلاج النمش وكلف الحمل وتوحيد لون البشرة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments