ما مدى فعالية بخاخات الأنف لعلاج الحساسية؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 31 ديسمبر 2021
ما مدى فعالية بخاخات الأنف لعلاج الحساسية؟

بالنسبة لكثير من الناس، يمكن أن يكون العطس والرشح وسيلان الأنف أحد أكثر الأعراض المزعجة للحساسية، ولذلك يلجأون إلى استخدام بخاخات الأنف للتخلص من هذه الأعراض. ولكن هل هي فعالة أم لا؟ لنتعرف على الإجابة معًا.

أنواع بخاخات الأنف للحساسية

تتضمن بعض الأمثلة على الأنواع الأكثر شيوعًا لبخاخات الأنف ما يلي:

بخاخات الستيرويد

طريقة عملها: تعمل بخاخات الستيرويد الأنفية عن طريق تقليل الالتهاب. مما تساعد على تخفيف أعراض الحساسية مثل احتقان الأنف وسيلان الأنف والعطس ودموع العيون. كما أن الستيرويدات الأنفية غالبًا ما تكون خط العلاج الأول للحساسية.

بعض الأمثلة: تريامسينولون أسيتونيد أو بروبيونات فلوتيكاسون (فلوناز) أو  بيكلوميثازون (بيكوناز) أو سيكلسونيد (زيتونا) أو موميتازون (نازونيكس).

طريقة الاستخدام: يجب استخدام بخاخات الستيرويد الأنفي عادةً مرة واحدة على الأقل أو مرتين يوميًا على مدار عدة أسابيع.

بخاخات مضادات الهيستامين

طريقة عملها: تعمل مضادات الهيستامين على منع تأثيرات الهيستامين، وهي مادة تسبب أعراض الحساسية مثل العطس والحكة وسيلان الأنف.

بعض الأمثلة: أزيلاستين أو أولوباتادين.

طريقة الاستخدام: ينصح باستخدامها في المساء لأنها قد تسبب النعاس لبعض الأشخاص.

البخاخات المزيلة للاحتقان

طريقة عملها: تعمل البخاخات المزيلة للاحتقان عن طريق تقليص الأوعية الدموية المتورمة والمتهيجة التي تبطن الأنف. يمكن أن يسبب التهيج الناتج عن ذلك الاحتقان والحكة والعطس.

بعض الأمثلة: أوكسي ميتازولين هيدروكلوريد أو هيدروكلوريد فينيليفرين.

طريقة الاستخدام: يجب ألا تستخدم لأكثر من 3 أيام. كما أنها ليست مناسبة للأشخاص الذين يعانون من الجلوكوما أو ارتفاع ضغط الدم ، حيث يمكن أن تؤدي إلى تفاقم هذه الحالات.

إقرأ أيضا  دلتارينو بخاخ Deltarhino Spray مزيل للاحتقان لتخفيف الرشح وحساسية الجيوب الأنفية

بخاخات مضادات الكولين

طريقة عملها: تعمل هذه الأدوية على مستقبلات خاصة في الأنف للمساعدة في تجفيف المخاط الزائد. كما تستخدم لعلاج الحساسية الموسمية.

بعض الأمثلة: رذاذ الأنف الوحيد المضاد للكولين حاليًا هو إبراتروبيوم بروميد (أتروفينت).

طريقة الاستخدام: هذه الأدوية غير مخصصة للاستخدام على المدى الطويل. يمكنك عادةً استخدامها لمدة 3 أسابيع تقريبًا.

بخاخات مثبطات الخلايا البدينة

طريقة عملها: بخاخات الصوديوم كرومولين، وهي نوع من بخاخات مثبطات الخلايا البدينة، تعمل على استقرار الخلايا البدينة. حيث تفرز هذه الخلايا الهستامين، المادة المسببة لأعراض الحساسية.

بعض الأمثلة: NasalCrom.

طريقة الاستخدام: تستخدم مرة أو مرتين يوميًا.

بخاخات الأنف

إقرأ أيضًا:

ما مدى فعالية بخاخات الأنف للحساسية؟

تعتبر بخاخات الستيرويد الأنفي هي الأكثر فعالية في علاج أعراض حساسية الأنف، لأنها تعمل على علاج معظم الأعراض الرئيسية لحساسية الأنف، مثل الالتهاب أو الاحتقان أو سيلان الأنف أو العطس.

كما يمكنك استخدام بخاخات الأنف مع أدوية الحساسية الفموية لعلاج الحساسية أو استخدام بخاخات الأنف كعلاج وحيد. حيث أكد الباحثون أن بخاخات الأنف كانت أكثر فاعلية في علاج أعراض الأنف من تناول الأدوية عن طريق الفم. 

كما تتوفر بخاخات الستيرويد ومضادات الهيستامين معًا في بعض المنتجات. ولذلك فهي مفيدة لعلاج أعراض حساسية الأنف في الحالات التي لا تستجيب جيدًا لبخاخات الأنف الستيرويدية.

التحذيرات والآثار الجانبية عند استخدام بخاخ الأنف للحساسية

تتضمن بعض الآثار الجانبية لكل نوع بخاخ للأنف ما يلي:

  • الستيرويد: نزيف في الأنف وثقوب في الأنف (مضاعفات نادرة)
  • مضادات الهيستامين: النعاس، والدوخة، ونزيف الأنف، وجفاف الفم.
  • مزيلات الاحتقان: حرقان، وسرعة ضربات القلب، وزيادة ضغط الدم، واحتقان الأنف إذا تم استخدامه لفترة أطول من بضعة أيام.
  • مضادات الكولين: جفاف الأنف ونزيف في الأنف والصداع.
  • الخلايا البدينة: تفاقم الاحتقان والعطس والحكة ونزيف الأنف وحرقان في الأنف.
إقرأ أيضا  كريم كارباميد carbamide cream اليوريا لترطيب الجلد والتخلص من تشققات الكعبين

علاجات أخرى لحساسية الأنف

إذا كنت تعاني من بعض الأعراض الأخرى المصاحبة لحساسية الأنف، فقد تساعدك العلاجات التالية على تخفيف هذه الأعراض:

  • مضادات الهيستامين: يمكن أن تساعد في معالجة حكة العين والعطس.
  • مزيلات الاحتقان: يمكن أن تساعد في تقليل المخاط في الأنف والممرات الهوائية.
  • مضادات مستقبلات الليكوترين: يمكن أن تمنع المواد الكيميائية (الليكوترين) لتقليل أعراض الحساسية.

الأعراض الطارئة التي تستدعي زيارة الطبيب على الفور

قم بزيارة الطبيب إذا كنت تعاني من الأعراض التالية ولا تتحسن حتى مع تلقي العلاج:

  • التنقيط الأنفي الخلفي المستمر.
  • حكة في العين أو الأنف أو الوجه.
  • العطس.
  • انسداد أو سيلان الأنف.

أن تكون بخاخات الأنف فعالة في علاج أعراض حساسية الأنف التي قد تؤثر عليك، ولكن إذا استمرت الحساسية لفترة طويلة، لا تتردد في استشارة الطبيب على الفور.

المصدر

168 مشاهدة
0 0 أصوات
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments