صحة نفسيةصحة وطب

كيف يمكنك التخلص من الكسل لزيادة إنتاجيتك وتحقيق أهدافك؟

من منا لا يحتاج إلى يوم للراحة من الحياة اليومية والروتين، يوم أجازة لا تفعل به شيئًا يعد بمثابة يوم لراحة الجسم والعقل من ضغوطات العمل والحياة اليومية. ولكن إذا وجدت أنك تشعر بالكسل كل يوم وتواجه مشكلة في إنجاز أمورك، فقد يشير ذلك إلى أنك تعاني من الكسل. في مقالنا اليوم نوضح لك أسباب الشعور المستمر بالكسل وعلاج الكسل.

علاج الكسل

كيف تتغلب على الكسل

كيف يمكنني علاج الكسل؟ قد تكون إجابة هذا السؤال مبنية على العديد من العوامل. في حين أن بعض الناس قد يكونون أكثر عرضة للكسل من غيرهم، إلا أنه حتى الأشخاص ذوي الإنتاجية العالية قد يجدون صعوبة في إنجاز الأمور في بعض الأحيان.

فيما يلي بعض النصائح التي تساعدك في علاج والتخلص من الكسل.

اجعل أهدافك حقيقة

قد يؤدي وضع أهداف غير واقعية واتخاذ الكثير من الجهد إلى الإرهاق وفقدان الاهتمام وفقدان الحافز. يمكنك تجنب هذه النقطة عن طريق تحديد أهداف أصغر يمكن تحقيقها، ستوصلك هذه الطريقة إلى هدفك بسهولة.

لا تتوقع أن تكون مثاليًا

إن السعي للكمال يعد بمثابة ضغط نفسي كبير لك عند تحقيق أهدافك ويؤدي إلى خسائر نفسية.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2017 على طلاب الجامعات لعدة سنوات (من عامي 1989 إلى 2016)، أن الشباب يواجهون بيئات أكثر تنافسية وتوقعات غير واقعية أكثر بالإضافة إلى قلق الآباء وسيطرتهم على اختيارات الأبناء أكثر من الأجيال السابقة.

يؤدي السعي إلى الكمال إلى جعل الأشخاص ينتقدون أنفسهم أكثر وقد يقعون في جلد الذات وقد ينتقدون الآخرين بشكل مفرط، مما يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والقلق.

وأشارت دراسة أخرى صغيرة أجريت على طلاب الجامعات إلى أن توقع الكمال كان مرتبطًا بتجنب التأقلم، مما يجعلك تتجنب التعامل مع الضغوطات.

استخدم الحديث الذاتي الإيجابي بدلاً من الحديث الذاتي السلبي

الحديث السلبي مع النفس من الخطوات التي تعرقل جهودك لإنجاز الأشياء في كل جانب من جوانب حياتك. إخبار نفسك أنك شخص كسول أو أي صيغة أخرى من صيغ الحديث السلبي عن النفس قد تؤدي إلى أن تصبح شخصًا كسولاً وقد يؤدي إلى تحطيم كل مجهوداتك التي قمت بها طوال الطريق للوصول إلى هدفك.

يمكنك إيقاف صوتك الداخلي السلبي من خلال ممارسة الحديث الإيجابي مع النفس. فبدلاً من قول، “لا توجد طريقة لإنجاز هذا”، قل، “سأبذل قصارى جهدي لتحقيق ذلك.”

إنشاء خطة عمل

التخطيط لكيفية إنجاز شيء أو لطريقة تحقيق هدفك يمكن أن يسهل عليك الوصول إليه. كن واقعيًا بشأن الوقت والجهد والعوامل الأخرى اللازمة لتحقيق هدفك وإنشاء خطة عمل تناسبك. وقد تساعدك هذه الطريقة على تحقيق الثقة التي تساعدك على تحقيق هدفك.

استخدم قوتك

توقف لحظة للتفكير في نقاط قوتك عند تحديد الأهداف. حاول تطبيق هذه النقطة على مهامك اليومية لمساعدتك على إنجاز الأشياء.

أظهرت البحوث أن التركيز على نقاط القوة لديك، تزيد من قدرتك الإنتاجية، والمشاعر الإيجابية، والمشاركة في العمل مع الآخرين.

التعرف على إنجازاتك على طول الطريق

التذكير بإنجازاتك التي قمت بها يساعد على تحفيزك على الاستمرار. لذلك قم بتدوين كل إنجازاتك في أي شئ تفعله سواء في العمل أو المنزل. إنها طريقة رائعة لتعزيز ثقتك بنفسك ومنحك الطاقة للاستمرار وتحقيق مزيد من الأهداف.

اطلب المساعدة

يعتقد الكثير من الأشخاص أن طلب المساعدة هو علامة ضعف، ولكن عدم طلب المساعدة قد يهيئك للفشل.

أشارت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين لا يطلبون المساعدة من زملاء العمل كانوا أكثر عرضة لعدم الرضا في وظائفهم وانخفضت مستويات الأداء الوظيفي لديهم.

يؤدي طلب المساعدة إلى تحسين فرصك في النجاح ويساعدك على التواصل مع الآخرين الذين يمكنهم تشجيعك وتحفيزك.

تجنب عوامل تشتيت الانتباه

جميعنا نمتلك عوامل لتشتيت الانتباه والتي نلجأ إليها عندما لا نشعر برغبة في القيام بمهمة، سواء كان ذلك اللعب بهاتفك لبعض الوقت أو الخروج مع الأصدقاء.

ابحث عن طرق تساعدك على تجنب مصادر التشتيت، وقد تحتاج إلى العثور على مكان هادئ للعمل أو استخدام بعض التطبيقات التي تساعدك على استخدام هاتفك بشكل محدد.

اجعل المهام الشاقة ممتعة

يميل معظم الأشخاص إلى تجنب الوظائف التي نجدها مملة، ولكن يمكنك تجنب هذه النقطة من خلال جعلها أكثر متعة. جرب الاستماع إلى الموسيقى أو ضع جهاز تتبع اللياقة البدنية لمعرفة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أو الخطوات التي تحصل عليها أثناء أداء هذه المهام.

كافئ نفسك

ركز على ما ستكسبه من إنجاز شيء ما، مثل الاقتراب من ترقية بالنسبة لوظيفتك، أو كافئ نفسك على عمل جيد. احتفل بنهاية مشروع كبير بالقيام برحلة ممتعة أو الخروج قليلاً مع الأصدقاء والاحتفال.

علاج الكسل

كيف يمكنك علاج الكسل من خلال النظام الصحي؟

قد يحتاج البعض إلى تغيير في النظام الغذائي للتخلص من أو علاج الكسل. ينصح باتباع هذه النصائح:

تناول الأطعمة الغنية بالبروتين

تزيد بعض الأطعمة الغنية بالبروتين من طاقتك وتحافظ على استقرار نسبة السكر في الدم، لذلك فهي لا تسبب الشعور بالخمول أو الكسل بعد تناولها. وتشمل الأطعمة الغنية بالبروتين:

  • الزبادي اليوناني.
  • اللوز.
  • البيض.
  • التونة.

تجنب الأطعمة السكرية والغنية بالدهون

يجب عليك تجنب الأطعمة التي تستنزف الطاقة، لأنها بطيئة في الهضم أو تسبب ارتفاع السكر في الدم، وتشمل:

  • الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات.
  • الكربوهيدرات المكررة: الخبز الأبيض والمعكرونة.
  • الأطعمة المقلية والوجبات السريعة.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

ممارسة التمارين الرياضية تمد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية ومنها التخلص من الكسل. يمكن أن تؤدي ممارسة التمارين الرياضية لبضع دقائق فقط إلى زيادة مستويات الطاقة وتحسين الحالة المزاجية وتقليل القلق والتوتر والاكتئاب.

يمكنك تجربة المشي لمسافة قصيرة أو ركوب الدراجة للتغلب على شعور الكسل.

النوم والراحة

يجب عليك أن تحصل على 7-9 ساعات من النوم كل ليلة لتشعر بالانتعاش والاستعداد للتعامل مع اليوم المقبل.

ويمكنك النوم بشكل أفضل في الليل، من تجنب وقت الشاشات قبل النوم مباشرة والحد من وقت القيلولة خلال النهار.

تعلم تقنيات تخلصك من التوتر

للتوتر تأثير ضار على صحتك وعقلك، فقد يجعلك تشعر بالإرهاق العقلي والبدني لفعل أي شيء. ولذلك يجب عليك تعلم تقنيات جديدة تساعدك على التعامل مع التوتر وتحسين حالتك المزاجية وزيادة الطاقة والدافع لإنجاز الأمور.

شرب الماء

يؤدي شرب الماء إلى الحفاظ على رطوبة الجسم إلى تعزيز مستويات الطاقة ووظائف المخ، كما أنه يساعد على زيادة الأداء البدني. يمكن أن تساعد رشفات قليلة من الماء في إنعاشك إذا كنت تشعر بالخمول أو الكسل.

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين يزيد من مستويات الطاقة بفضل تحسين الدورة الدموية والأكسجين. يمكن أن يعزز الإقلاع عن التدخين أيضًا نظام المناعة ويقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة.

الأمراض التي تؤدي إلى الكسل

في بعض الأحيان قد يكون الكسل أحد الأعراض التي تشير إلى إصابتك بحالة طبية مرضية. إذا وجدت أنك فقدت الاهتمام بفعل الأشياء التي تستمتع بها عادةً وليس لديك الطاقة أو التركيز لإنجاز الأمور، يمكنك استشارة الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة.

الأمراض العقلية والنفسية

يمكن أن تسبب العديد من الأمراض العقلية والنفسية إلى بعض الأعراض، ومنها الشعر بالخمول أو الكسل وقلة الحافز والتعب المزمن والانسحاب الاجتماعي.

وتشمل هذه الأمراض ما يلي:

الحالات الطبية الأخرى

يمكن أن تسبب بعض الأمراض في تغييرات في مستويات الطاقة وتمنعك من القدرة على العمل بالطريقة المعتادة، مثل:

  1. فقر الدم.
  2. نقص الفيتامينات.
  3. اضطرابات الغدة الدرقية.
  4. انخفاض سكر الدم.
  5. داء السكري.
  6. مرض أديسون.
  7. متلازمة التعب المزمن.
  8. أمراض القلب.
  9. السرطان.

الكسل ليس أمرًا سيئًا، فالجميع يستحق يومًا للأجازة من الحياة اليومية. ولكن يجب عليك أن تتعلم كيفية علاج الكسل من خلال تغيير روتين حياتك اليومية واعتماد أسلوب الحياة الصحية.

المصدر

Mona Hesham

طبيبة حاصلة على أربع لغات، وكاتبة في العديد من التخصصات، الطبية والأسرية والمجتمع والرياضية والتغذية والسياحة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى