آلام الرأسصحة وطب

أسباب وعوامل الخطر للإصابة بالسكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية عندما يتوقف تدفق الدم إلى جزء من الدماغ، فيصبح هذا الجزء بدون وجود الأكسجين لفترة، وإذا زادت هذه الفترة، تبدأ خلايا الدماغ بالموت في غضون دقائق. وللوقاية من حدوث السكتة الدماغية، يجب أن نعرف أولاً اسباب السكتة الدماغية.

أنواع السكتة الدماغية

يمكن أن تحدث السكتة الدماغية بطريقتين رئيسيتين: وجود شيء ما يعيق تدفق الدم أو وجود شيء يتسبب في حدوث نزيف في الدماغ .

السكتة الدماغية من النوع الأول: تعد من أشهر الأنواع شيوعًا. وغالبًا ما تحدث بسبب عندما تنفصل الرواسب الدهنية في الشرايين وتنتقل إلى الدماغ أو عندما يؤدي ضعف تدفق الدم من ضربات القلب غير المنتظمة إلى تكوين جلطة دموية.

السكتة الدماغية النزفية: أقل شيوعًا من السكتة الدماغية ولكنها قد تكون أكثر خطورة. وتحدث عندما يزداد الضغط داخل أحد الأوعية الدموية في الدماغ وقد ينفجر، أو يتسرب أحد الأوعية الدموية الضعيفة. وقد يؤدي ارتفاع ضغط الدم وتناول الكثير من أدوية منع تجلط الدم إلى هذا النوع من السكتة الدماغية.

يعاني بعض الأشخاص مما يسمى النوبة الإقفارية العابرة (TIA). هذه “السكتة الدماغية الصغيرة” ناتجة عن انسداد مؤقت. لا يسبب تلفًا دائمًا للمخ، ولكنه يزيد من احتمالات إصابتك بسكتة دماغية كاملة.

اسباب السكتة الدماغية

اسباب السكتة الدماغية

تشمل الأسباب وعوامل الخطر للإصابة بالسكتة الدماغية ما يلي:

ارتفاع ضغط الدم: ويعد من أكبر أسباب السكتات الدماغية.

التدخين: يزيد من احتمالات إصابتك بسكتة دماغية، حيث يرفع النيكوتين من ضغط الدم. ويتسبب دخان السجائر في تراكم الدهون في شرايين الدماغ. وبالإضافة إلى ذلك، يثخن الدم ويجعله أكثر عرضة للتجلط.

أمراض القلب: وتشمل، خلل في صمامات القلب أو الرجفان الأذيني أو عدم انتظام ضربات القلب. وتعد أمراض القلب هي السبب الرئيسي للإصابة بالسكتة الدماغية بين كبار السن. وعلاوة على ذلك، قد يتسبب انسداد الشرايين بسبب الترسبات الدهنية في ارتفاع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

مرض السكري: غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون به من ارتفاع ضغط الدم ويكونون أكثر عرضة لزيادة الوزن . وكل هذه العوامل تزيد من فرصة الإصابة بسكتة دماغية. وبالإضافة إلى ذلك، يتسبب داء السكري في تلف الأوعية الدموية، مما يزيد من احتمالية حدوث السكتة الدماغية، ويزداد خطر تلف الدماغ.

زيادة الوزن وعدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: قد تزداد فرص إصابتك بالسكتة الدماغية إذا كنت تعاني من زيادة الوزن. ويمكنك تقليل خطر الإصابة من خلال ممارسة التمارين الرياضية يوميًا أو بممارسة المشي السريع لمدة 30 دقيقة أو ممارسة تمارين تقوية العضلات، مثل، تمارين الضغط أو رفع الأثقال أسبوعيًا.

الأدوية: يمكن لبعض الأدوية أن تزيد من فرص إصابتك بالسكتة الدماغية. على سبيل المثال، يمكن للأدوية المسيلة للدم، التي يصفها الأطباء لمنع تجلط الدم، أن تزيد احتمالية حدوث السكتة الدماغية من خلال النزيف. وكما ربطت الدراسات بين العلاج الهرموني وارتفاع خطر الإصابة بالسكتات الدماغية. كما أن تناول جرعة منخفضة من الإستروجين في حبوب منع الحمل قد يزيد من احتمالات الإصابة أيضًا.

العمر: يمكن لأي شخص أن يصاب بالسكتة الدماغية، حتى الجنين في الرحم يمكن أن يصاب بها. ولكن يزداد خطر الإصابة مع التقدم في العمر.

العوامل الوراثية: يزداد خطر الإصابة مع وجود ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري في عائلتك.

النوع: على الرغم من أن النساء أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من الرجال في نفس العمر، ولكن النساء يصبن بسكتات دماغية في سن متأخرة، مما يجعلهن أقل عرضة للتعافي وأكثر عرضة للوفاة.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى السكتة الدماغية، ويساعدك تجنب هذه الأسباب على الوقاية منها أو تقليل خطر الإصابة بها.

المصدر

Mona Hesham

طبيبة حاصلة على أربع لغات، وكاتبة في العديد من التخصصات، الطبية والأسرية والمجتمع والرياضية والتغذية والسياحة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى