أنواع الجلطات وأعراضها والأعراض التي تستدعي الرعاية الطبية العاجلة

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 25 ديسمبر 2020
أنواع الجلطات وأعراضها والأعراض التي تستدعي الرعاية الطبية العاجلة

الجلطة هي كتل من الدم تتجمع معًا وتنتقل من خلال الأوعية الدموية إلى أجزاء أخرى من الجسم. غالبًا ما تصيب شرايين أو أوردة القلب أو الدماغ أو الرئتين أو البطن أو الذراعين والساقين، ولذلك فهي تهدد حياة الفرد وقد تسبب السكتة الدماغية أو النوبة القلبية. في مقالنا اليوم نتعرف على انواع الجلطات الدموية وأعراضها الشائعة.

الجلطة الدموية

عندما نتأمل الجسم البشري نري العديد من معجزات الله سبحانه وتعالي، على سبيل المثال، عندما تتعرض إلى الجرح أو الإصابة، يقوم الجسم بتجلط مكان الإصابة لتفادي النزيف ولذلك فهي خطوة مهمة من الجسم تساعد على حمايتك من العديد من المضاعفات.

في معظم الأحيان، يقوم جسمك بتفكيك الجلطة بعد التئام الجرح بكفاءة. ولكن في بعض الأحيان، لا يتمكن الجسم من إذابة الجلطة جيدًا، أو قد تتكون الجلطة داخل أحد الأوعية الدموية بدون سبب وقد يؤدي ذلك إلى العديد من المشاكل والمضاعفات الصحية الخطيرة.

انواع الجلطات

هناك نوعان رئيسيان من الجلطات:

  1. الجلطة: غالبًا ما تكون جلطات الدم ثابتة، أي أنها لا تتحرك ولكنها تمنع تدفق الدم.
  2. الانصمام: يشير إلى تفكك الجلطة الدموية وهي من انواع الجلطات الخطيرة لأنها تنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم مما تسبب الضرر إلى بعض الأعضاء.

وبالإضافة إلى هذا التصنيف، يتم تصنيف الجلطات أيضًا حسب مكان تشكلها إلى:

الجلطة الشريانية

تتشكل هذه الجلطة في الشرايين، وتسبب منع وصول الدم والأكسجين إلى الأعضاء الحيوية مما يؤدي إلى تلف الأنسجة. وغالبًا ما تحدث في شرايين الساق والقدم. وفي بعض الحالات، قد تحدث في أحد شرايين الدماغ مما تسبب السكتة الدماغية أو في شرايين القلب ما قد تسبب النوبة القلبية. وفي بعض الحالات النادرة، قد تحدث أيضًا في الكلى أو الأمعاء أو العين.

أعراض الجلطات الشريانية

تختلف الأعراض وفقًا لمكان الجلطة والعضو المصاب. لا يعاني المريض من أي أعراض في البداية، ولكن مع نمو الجلطة أو منع تدفق الدم، تظهر الأعراض التالية:

  1. برودة الذراع أو الساق.
  2. ألم أو تشنج عضلي في المنطقة المصابة.
  3. خدر أو وخز في الذراع أو الساق.
  4. ضعف الطرف المصاب.
  5. فقدان اللون في الطرف المصاب.
إقرأ أيضا  أسباب جلطة الساق وأعراضها وعلاجها ونصائح للوقاية منها

اقرأ أيضًا:

انواع الجلطات

الجلطات الوريدية

تتشكل هذه الجلطات في الأوردة، وغالبًا ما تتطور ببطء ولهذا لا يعرف المصاب أنه مصاب بجلطة وريدية حتى ظهور الأعراض أو المضاعفات.

هناك ثلاثة أنواع من الجلطات الدموية التي تتشكل في الأوردة:

  1. تخثر وريدي سطحي: تتشكل هذه الجلطة في أحد الأوردة القريبة من سطح الجلد. هذه الجلطة غالبًا ما تكون مؤلمة وتحتاج إلى تلقي العلاج المناسب.
  2. تجلط الأوردة العميقة DVT: تُعرف أيضًا باسم الخثار الوريدي. تتشكل هذه الجلطة في أحد الأوردة الرئيسية العميقة في الجسم. عادةً ما تصيب الأوردة الموجودة في أسفل الساق أو الفخذ أو الحوض، ولكنها يمكن أن تحدث في أوردة الذراعين أو الدماغ أو الأمعاء أو الكبد أو الكلى.
  3. الانسداد الرئوي: من الجلطات التي تتطلب العلاج الطبي العاجل، لأنها تحدث داخل الرئة ويمكن أن تهدد حياة الفرد وتسبب الوفاة.

أعراضها

تختلف أعراض الجلطة الوريدية بناءًا على نوع الجلطة المصابة بها الشخص. تشمل أعراض التجلط الوريدي السطحي ما يلي:

  1. ألم أو انتفاخ أو التهاب الجلد فوق الوريد المصاب.
  2. ألم عند لمس المنطقة المصابة.
  3. احمرار الجلد فوق الوريد المصاب.

وفي حالة الإصابة بتجلط الأوردة العميقة، تشمل الأعراض ما يلي:

  • تورم الساق المصابة، وقد تتورم كلا الساقين في بعض الحالات.
  • ألم في الساق المصابة. غالبًا ما يزداد الألم عند انحناء القدم للخلف باتجاه ركبتك.
  • الشعور بألم وثقل في الساق المصابة.
  • احمرار وتورم وسخونية في المنطقة المصابة.

إذا كنت تعاني من أحد هذه الأعراض يجب عليك استشارة الطبيب عاجلاً. لأنها إذا تركت بدون علاج، قد تتحول إلى الانسداد الرئوي. ويعد الانسداد الرئوي من الحالات الطبية العاجلة التي تتطلب رعاية طبية عاجلة لأنها قد تؤدي إلى الوفاة.

إقرأ أيضا  دواء جنبريد 50 GENPRID للقولون والمعدة وعلاج الاكتئاب والذهان

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، يجب طلب المساعدة الطبية العاجلة:

  • صعوبة في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • الدوار أو فقدان الوعي.

تعد الجلطة من أخطر الحالات الطبية والتي تهدد حياة الفرد وقد تؤدي إلى الوفاة، لذلك إذا كنت تعاني من أحد الأعراض السابقة يجب عليك استشارة الطبيب على الفور.

المصدر


183 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x