ما هي اضطرابات الأكل الشائعة وما هي أعراضها المميزة؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 25 ديسمبر 2020
ما هي اضطرابات الأكل الشائعة وما هي  أعراضها المميزة؟

كثيرًا ما نسمع عن مصطلح اضطرابات الاكل والذي يشير إلى الاضطرابات التي تؤثر على الحالة العقلية للفرد أكثر من تأثيرها على الجهاز الهضمي وغذائه. تعد اضطرابات الاكل من الاضطرابات الصحية العقلية المعقدة والتي تتطلب علاج مكثف ليتمكن المريض من تلقي العلاج المناسب. في مقالنا نوضح أكثر الأنواع شيوعًا وأعراضها الشائعة.

اضطرابات الاكل

اضطرابات الأكل هي مجموعة من الأمراض النفسية التي تؤثر على العادات الغذائية للفرد، ويبدأ الفرد في القلق المفرط بشأن وزنهم وشكل الجسم وكمية الدهون الموجودة في الجسم.

يعاني الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل من مجموعة متنوعة من الأعراض، ولكنها تتضمن القيود الشديدة على الطعام أو الإفراط في تناول الطعام أو سلوكيات التخلص من الطعام مثل التقيؤ أو الإفراط في ممارسة الرياضة.

أسباب الإصابة

يعتقد الخبراء أن اضطرابات الأكل غالبًا ما تنتج بسبب العديد من العوامل المختلفة، وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  1. علم الوراثة: هناك بعض الأدلة على أن اضطرابات الأكل قد تكون وراثية.
  2. سمات الشخصية: أكد العلماء أن العصبية والتطلع إلى الكمال والاندفاع كل هذه السمات ترتبط مع زيادة فرص الإصابة باضطرابات الأكل.
  3. الضغوط الناتجة عن التطلع إلى الوزن المثالي حتى لو كان هذه الوزن يعد بمثابة النحافة للبعض، والتي تبنته وسائل الإعلام ومصممي الأزياء.

في الآونة الأخيرة، اقترح الخبراء أن الاختلافات في بنية الدماغ قد تلعب أيضًا دورًا مهمًا في تطوير اضطرابات الأكل. وأكد الخبراء أن الإصابة ترتبط بمستويات السيروتونين والدوبامين.

أنواع اضطرابات الأكل الشائعة

فقدان الشهية العصبي

يعد فقدان الشهية العصبي من أكثر الأنواع شيوعًا، وغالبًا ما يظهر خلال فترة المراهقة ويؤثر على النساء أكثر من الرجال.

إقرأ أيضا  أشهر مضادات الاكتئاب المستخدمة لعلاج الاكتئاب وبعض النصائح عند استخدامها

بالنسبة إلى الأشخاص المصابون بفقدان الشهية فإنهم يعتقدون أنهم يعانون من زيادة الوزن، حتى لو كانوا يعانون من نقص الوزن بشكل خطير. ولذلك، فهم يميلون إلى مراقبة وزنهم باستمرار وتجنب تناول أنواع معينة من الأطعمة وتقليل السعرات الحرارية بشدة.

تشمل الأعراض الشائعة لفقدان الشهية العصبي :

  1. نقص الوزن بشكل ملحوظ مقارنة بالوزن المناسب للعمر والطول.
  2. تقييد أنماط النظام الغذائي، لأنهم يتجنبون العديد من الأطعمة التي قد تزيد الوزن.
  3. خوف شديد من اكتساب الوزن.
  4. اتباع العديد من السلوكيات لتجنب زيادة الوزن بالرغم من أنهم يعانون من نقص الوزن.
  5. انخفاض تقدير الذات.
  6. الوسواس القهري.

يتم تصنيف فقدان الشهية إلى نوعين فرعيين:

  • النوع المقيد: الأشخاص المصابين به يفقدون الوزن من خلال اتباع نظام غذائي صارم أو الصيام لفترة طويلة أو ممارسة الرياضة بإفراط.
  • الشراهة عند الأكل والتطهير: يأكل المصابين بنهم ويتناولون كميات كبيرة من الطعام ثم يقومون بالقيء أو تناول المسهلات أو مدرات البول أو ممارسة الرياضة بإفراط لتجنب زيادة الوزن.

فقدان الشهية العصبي يؤثر كثيرًا على صحة الجسم، حيث يعانون المصابون به من بعض المضاعفات مثل:

  • ترقق العظام.
  • العقم.
  • هشاشة الشعر والأظافر.
  • نمو طبقة من الشعر الناعم في جميع أنحاء الجسم.

في الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي فقدان الشهية إلى فشل القلب أو الدماغ والوفاة.

اضطرابات الاكل

الشره المرضي العصبي

يشير الشره المرضي العصبي إلى تناول المريض كميات كبيرة من الطعام في فترة زمنية محددة. عادةً ما تستمر الأكل بنهم حتى يشعر المريض بالألم بسبب الامتلاء المفرط. أثناء تناول الطعام، يشعر المريض بأنه لا يمكن التوقف على الأكل أو التحكم في مقدار ما يأكله.

وبعدما يكتشف المريض أنه تناول كميات كبيرة من الطعام يقوم بالتخلص من السعرات الحرارية الزائدة وتخفيف آلام المعدة والبطن من خلال:

  • القيء القسري.
  • الصيام لفترات طويلة.
  • استخدام الملينات ومدرات البول للتخلص من الطعام المتناول.
  • ممارسة التمارين الرياضية بإفراط.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن مرض الشريان التاجي وعلاجه وتشخيصه

يختلف الشره المرضي العصبي عن فقدان الشهية العصبي، بأن المصابين بالشره المرضي غالبًا ما يحافظن على وزن طبيعي بالمقارنة مع المصابين بفقدان الشهية العصبي الذين يعانون من فقدان الوزن بشكل ملحوظ.

تشمل الأعراض الشائعة للشره المرضي العصبي ما يلي:

  • نوبات متكررة من الشراهة عند تناول الطعام مع الشعور بفقدان السيطرة على كمية الأكل المتناولة.
  • نوبات متكررة من سلوكيات التطهير (القيء القسري) لمنع زيادة الوزن.
  • انخفاض تقدير الذات.
  • الخوف من زيادة الوزن بالرغم من الوزن الطبيعي.

وتشمل مضاعفات الشره المرضي ما يلي:

  • التهاب الحلق.
  • تورم الغدد اللعابية.
  • تآكل مينا الأسنان وتسوس الأسنان.
  • ارتجاع الحمض.
  • تهيج الأمعاء.
  • الجفاف الشديد.
  • الاضطرابات الهرمونية.

وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي الشره المرضي أيضًا إلى خلل في مستويات الإلكتروليت، مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم، مما قد يسبب السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

اضطراب الأكل بنهم

يعاني الأفراد المصابون بهذا الاضطراب من أعراض مشابهة لأعراض الشره المرضي. على سبيل المثال، يأكلون عادةً كميات كبيرة غير معتادة من الطعام في فترات زمنية قصيرة نسبيًا ويشعرون بفقدان السيطرة أثناء نهم الطعام.

ولكن يختلف هذا الاضطراب عن الشره المرضي من حيث أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الأكل بنهم لا يقيدون السعرات الحرارية أو يستخدمون سلوكيات التطهير، مثل القيء أو الإفراط في ممارسة الرياضة، للتعويض عن نهمهم.

تشمل الأعراض الشائعة لاضطراب الأكل بنهم:

  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة بسرعة على الرغم من عدم الشعور بالجوع.
  • الشعور بفقدان السيطرة أثناء نوبات الأكل بنهم.
  • مشاعر الخجل أو الاشمئزاز أو الذنب عند التفكير في سلوك الأكل بنهم.

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون باضطراب الأكل بنهم من زيادة الوزن أو السمنة، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2.

اضطراب البيكا

اضطراب البيكا هو تناول أشياء لا تعتبر طعامًا، مثل تناول الثلج أو التربة أو الطباشير أو الصابون أو الورق أو الشعر أو منظفات الغسيل أو نشا الذرة أو القماش.

إقرأ أيضا  أفضل 10 أجهزة قياس السكر بالدم ومميزاتها وعيوبها وأسعارها

قد يكون الأفراد المصابون بالبيكا أكثر عرضة لخطر التسمم والالتهابات وإصابات الأمعاء ونقص التغذية، وقد تسبب الوفاة اعتمادًا على المواد التي يتم تناولها.

متلازمة الاجترار

متلازمة الاجترار هي المتلازمة التي يقوم فيها الشخص بتقيؤ طعام سبق له مضغه وابتلاعه ثم إعادة مضغه ثم إما إعادة بلعه أو بصقه. وغالبًا ما يحدث خلال أول 30 دقيقة بعد الوجبة.

وقد يؤدي هذا النوع من اضطرابات الأكل إلى فقدان الوزن وسوء التغذية مما قد يسبب الوفاة.

اضطراب تجنب / تقييد تناول الطعام

يعاني الأفراد المصابون بهذا الاضطراب من اضطراب في تناول الطعام إما بسبب عدم الاهتمام بالأكل أو النفور من بعض الروائح أو الأطعمة. وتشمل أعراضه الشائعة:

  • تجنب أو تقييد تناول الطعام الذي يمنع الشخص من تناول السعرات الحرارية أو العناصر الغذائية الكافية.
  • فقدان الوزن أو ضعف النمو بالنسبة للعمر والطول.
  • نقص المغذيات أو الاعتماد على المكملات الغذائية.

اضطرابات الأكل الأخرى

تشمل اضطرابات الأكل غير الشائعة الأخرى ما يلي:

  1. اضطراب التطهير: غالبًا ما يستخدم الأفراد المصابون باضطراب التطهير سلوكيات التطهير، مثل القيء أو المسهلات أو مدرات البول أو الإفراط في ممارسة الرياضة للتحكم في وزنهم أو شكلهم.
  2. متلازمة الأكل الليلي: كثيرًا ما يأكل الأفراد المصابون بهذه المتلازمة بشكل مفرط غالبًا بعد الاستيقاظ من النوم.

اضطرابات الاكل هي أمراض عقلية تؤثر على قدرة الشخص على تناول ما يرغب من الطعام إما بسبب انخفاض تقدير الذات أو بسبب الخوف من زيادة الوزن المفرط. لذلك يحتاج المصابين إلى تلقي علاج مكثف بالإضافة إلى العلاج النفسي لعلاج قدرة الشخص على تقبل ذاته.

المصدر

411 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x