هل يمكن استخدام الكركم لعلاج ارتجاع المريء؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 15 سبتمبر 2021
هل يمكن استخدام الكركم لعلاج ارتجاع المريء؟

منذ عدة قرون، استخدم الكركم كدواء بديل لعلاج العديد من الأمراض، مثل، أمراض المعدة والجهاز الهضمي. في مقالنا اليوم نجيب عن السؤال التالي، وهو، هل يمكن استخدام الكركم لعلاج ارتجاع المريء أم لا.

فوائد الكركم الصحية

هناك العديد من فوائد الكركم الصحية والتي أكدتها الدراسات والأبحاث العلمية:

  • الكركم غني بالمركبات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.
  • كعلاج بديل لمشاكل الجهاز الهضمي وحرقة المعدة (الحموضة) وقرحة المعدة.
  • الكركمين يتميز بخصائصه القوية المضادة للفيروسات والبكتيريا ومضادة للسرطان.
  • في الطب الصيني التقليدي والطب الهندي القديم، استخدم الكركم لتخفيف آلام التهاب المفاصل وتنظيم الدورة الشهرية.
  • يساعد الكركم على تحسين الهضم ووظائف الكبد.

الكركمين هو أحد مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول. يقال أن لديها قدرات قوية مضادة للفيروسات والبكتيريا ومضادة للسرطان.

هل يساعد الكركم على علاج حموضة المعدة وارتجاع المريء؟

على الرغم من أن العديد من الدراسات قد أكدت الخصائص الطبية للكركم والكركمين، إلا أنه لا يوجد أي بحث علمي يركز على تأثيره على ارتجاع المريء. ولكن بعض الدراسات أشارت إلى أنه يساعد على علاج ارتجاع المريء وفقًا للنظريات التالية:

  • قد يكون سبب ارتجاع المريء هو الالتهاب والإجهاد التأكسدي، ولهذا قد يساعد علاج الارتجاع المعدي المريئي بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، مثل، الموجودة في الكركم.
  • الكركمين غني بمضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة مما يساعد على علاج وتحسين صحة الجهاز الهضمي.

يحمي الكركمين القناة الهضمية من التلف الناتج عن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والعوامل الضارة الأخرى. ويحافظ على انخفاض نشاط البكتيريا المرتبطة بالقرحة، ويساعد القرحة على الالتئام، ويعمل بنشاط على قتل الخلايا السرطانية في الأمعاء.

علاج حموضة المعدة

كيفية استخدام الكركم لعلاج ارتجاع المريء؟

يمكنك تناول مسحوق الكركم المطحون مباشرةً من خلال الفم أو إضافته إلى طعامك. أو يمكنك تناول شاي الكركم للاستفادة من فوائده الصحية.

إقرأ أيضا  الشلل Paralysis: أسبابه وأعراضه وأنواعه وطرق علاجه

ولكن يجب الانتباه إلى أن الجسم لا يمتص الكركمين بشكل جيد، حيث يتم استقلاب التوابل بسرعة عن طريق الكبد وجدار الأمعاء. ولكن يمكنك التخلص من هذه المشكلة من خلال تناوله مع البيبيرين، الذي يوجد عادةً في الفلفل الأسود. يساعد البيبيرين على زيادة امتصاص الكركم بشكل جيد.

اقرأ أيضًا:

الآثار الجانبية للكركم

يجب الانتباه جيدًا قبل تناول الكركم، لأنه:

  • يعتبر الكركم مميعًا طبيعيًا للدم ، لذا لا ينبغي استخدامه مع أدوية منع تجلط الدم أو للأشخاص الذين يعانون من سيولة الدم.
  • يجب على مرضى السكري تجنب استخدام الكركم، لأنه قد يتسبب في انخفاض نسبة السكر في الدم إلى مستويات منخفضة بشكل خطير.
  • الكركم يخفض من ضغط الدم ويزيد من مشاكل المرارة.
  • قد يؤدي تناول الكركم لفترة طويلة أو بجرعات عالية إلى زيادة خطر الإصابة بعسر الهضم والغثيان والإسهال.
  • الحساسية: إذا ظهرت هذه الأعراض بعد تناول الكركم، يجب عليك التوقف تمامًا عن استخدامه، لأنه تعاني من حساسية الكركم. وتشمل الأعراض:
    • الطفح الجلدي.
    • سرعة ضربات القلب.
    • صعوبة في التنفس.
    • تورم الحلق أو اللسان.

أفضل العلاجات الفعالة التي تساعد على علاج حموضة المعدة وارتجاع المريء:

  • تناول وجبات أصغر.
  • عدم الاستلقاء بعد الأكل مباشرةً.
  • النوم مع رفع الجزء العلوي من الجسم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الملابس الضيقة التي تضغط على المعدة.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من الحموضة، مثل، الأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة الحمضية والأطعمة الدهنية.

تناول الأدوية التي تقلل من الحموضة وارتجاع المريء، مثل:

  • مضادات الحموضة.
  • مثبطات مضخة البروتون.
  • حاصرات H2.
إقرأ أيضا  أوميز كبسولات Omez أوميبرازول لعلاج قرحة الجهاز الهضمي وجرثومة المعدة

ننصح دائمًا إذا كنت تعاني من مرضِِ ما أو ألم أو التهاب، بعدم تجربة العلاجات البديلة أو الأعشاب بدون استشارة الطبيب أولًا للحفاظ على صحتك.

المصدر

185 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x