الحموضة أثناء الحمل متى تبدأ؟ مع 9 نصائح لمنع حرقة الصدر للحامل

كتابة: Manar Ahmed - آخر تحديث: 19 يناير 2022
الحموضة أثناء الحمل متى تبدأ؟ مع 9 نصائح لمنع حرقة الصدر للحامل

الحموضة أثناء الحمل أحد الأعراض الشائعة التي تصيب ما يقرب من نصف الحوامل وتبدأ في الثلث الأول أو الثاني وتستمر طوال الفترة المتبقية.

وفي مقالنا سنتعرف على أسباب وأعراض حرقة الصدر عند الحامل وكيفية علاجها مع أهم للنصائح للوقاية منها.

الحموضة والحمل

  • تحدث عند ارتداد الحمض المعدي عبر المريء إلى الفم مما يسبب شعور بالحرقان في صدرك ووجود طعم مر أو لاذع في مؤخرة حلقك.
  • تتحكم العضلة العاصرة للمريء السفلية (LES) بين المريء والمعدة في مرور الطعام من الفم إلى المعدة عبر المريء ثم تغلق حتى لا ينتقل الحمض إلى المريء. 
  •  يمكن أن ينتقل الحمض إلى المريء إذا حدث ارتخاء للعضلة أو لم يتم إغلاقها بشكل صحيح، مما يتسبب في حرقة المعدة.
  • تسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل ارتخاء العضلة العاصرة مما يسبب ارتداد الحمض المعدي إلى المريء وحدوث الحرقة.

أعراض الحموضة أثناء الحمل 

تشمل أعراض حرقة المعدة للحامل 

  • الشعور بألم في صدرك.
  • عسر الهضم.
  • الشعور بالانتفاخ أو الامتلاء.
  • التجشؤ بشكل متكرر.
  • الشعور بالمرض.
  • ارتجاع الطعام.

اقرأ أيضًا:

أسباب الحموضة المعوية أثناء الحمل 

تحدث حرقة المعدة والارتجاع عند الحامل بسبب:

  • تغير مستويات الهرمونات: مما يؤثر على كيفية تحملك وهضم الأطعمة فغالبًا ما تبطئ الهرمونات جهازك الهضمي مما يجعل الطعام يتحرك ببطء ويسبب الانتفاخ والحرقة المعوية.
  • استرخاء العضلة العاصرة للمريء: نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون مما يسبب انتقال حمض المعدة إلى المريء.
  • تضخم الرحم: مع زيادة نمو طفلك يضغط الرحم على معدتك وتدفع أحماض المعدة إلى الأعلى إلى المريء لذلك تصبح حرقة المعدة أكثر شيوعا في الثلث الثالث عندما يصبح الجنين والرحم أكبر حجمًا، حيث يزاحمان أعضائك الأخرى.
إقرأ أيضا  تسمم الحمل: أعراضه وأسبابه وطرق علاجه المختلفة

كيفية التخلص من الحموضة عند الحامل

يمكن للحامل تجربة هذه العلاجات الطبيعية لتخفيف حرقة المعدة:

  • تناول الزبادي أو اشرب بعض الحليب.
  • أضف ملعقة كبيرة من العسل إلى الحليب الدافئ واشربه.

مضادات الحموضة لتخفيف حرقة المعدة أثناء الحمل 

  • تساعد مضادات حرقة المعدة التي تصرف بدون وصفة طبية، مثل مالوكس وجافيسكون، على الشعور بالتحسن. 
  • تشمل الأدوية الآمنة للحوامل لتخفيف حرقة المعدة حمض الألجنيك، وسوكرالفات.

ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول مضادات الحموضة؛ فقد تحتوي على:

  • مستويات عالية من الصوديوم، مما قد يؤدي إلى احتباس الماء. 
  • الألومنيوم، وهو غير آمن للاستخدام أثناء الحمل.  
  • تتداخل مضادات الحموضة مع امتصاص الحديد المهم للجنين المتنامي، لذلك قد تحتاج النساء الحوامل إلى مكملات الحديد.
  • يمكن لمضادات الحموضة المحتوية على المغنيسيوم أن تبطئ المخاض إذا تم تناولها قبل المخاض مباشرة .

تشمل أنواع الأدوية التي تعالج حرقة المعدة عند الحامل ما يلي:

  • مناهضات H2: مثل سيميتيدين ورانيتيدين وفاموتيدين.
  • مثبطات مضخة البروتون (PPIs) مثل:لانسوبرازول ورابيبرازول وبانتوبرازول وإيزوميبرازول.

نصائح للوقاية من الحموضة المعوية أثناء الحمل 

يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل أعراض حرقة المعدة دون الإضرار بطفلك ويشمل ذلك:

  • تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.
  • الأكل ببطء.
  • تجنب الأطعمة المقلية أو الحارة أو الدهنية.
  • تقليل من تناول الكافيين.
  • تجنب العصائر والفواكه الحمضية.
  • عدم التدخين  وتجنب الكحول. 
  • الجلوس منتصبًا عند تناول الطعام.
  • لا تأكل في وقت متأخر من الليل ولا تستلقي بعد الأكل مباشرة.
  • رفع الرأس لمنع أحماض المعدة من الارتفاع إلى صدرك. 

متى تستشير الطبيب؟

يجب استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • الحموضة المعوية أثناء الحمل التي توقظك في الليل.
  • صعوبة في البلع.
  • بصق الدم.
  • فقدان الوزن.
  • نزول دم في البراز.
  • يمكن أن يكون للحموضة المعوية أعراض مشابهة للنوبة القلبية؛ لذلك إذا لم تكن قد أصبت بحرقة في المعدة من قبل وكنت تعاني من آلام في الصدر فاتصل بالطوارئ فورًا.
إقرأ أيضا  موت الجنين داخل الرحم في الشهر الثالث؛ الأسباب والأعراض

المصادر

وفي نهاية مقالنا؛ الحموضة أثناء الحمل أمر طبيعي يمكن الوقاية منه بإجراء بعض التعديلات الغذائية وتغيير نمط الحياة.

129 مشاهدة
0 0 أصوات
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments