اضطرابات النوم وحلولها

تمتع بنوم هانئ بمساعدة الأعشاب الطبيعية

أعشاب تحسن جودة النوم

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلات في النوم مما يؤدي إلى الأرق، ويكثر السؤال عن أعشاب تساعد على النوم للوقاية من هذه الاضطرابات.

وفي هذا المقال سوف نذكر أفضل الأعشاب التي لها دور كبير في المساعدة على النوم، كما أنها تحسن جودته وتقي من الإصابة بالأرق. وفي نهاية المقال سوف نشير إلى بعض النصائح الهامة التي تساعد في تحسين جودة النوم.

أعشاب تساعد على النوم

هناك العديد من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على النوم، وفيما يلي نذكر أفضل هذه الأعشاب:

البابونج

البابونج من الأعشاب الطبي المعروفة بدورها الكبير في تهدئة الأعصاب وإراحة الجهاز العصبي.

وهذا أثبتته الدراسات الحديثة حيث إنه يقلل من نوبات القلق ويخفف الأرق بشكل كبير. وينصح بتناول البابونج من مرتين لثلاث مرات يوميًا لا سيما قبل الخلود إلى النوم بساعة.

وقد وجد أن استنشاق رائحة أيضًا تساعد في تهدئة الأعصاب فلا يتم الاقتصار على شربه فقط.

أعشاب مفيدة للنوم
أعشاب مفيدة للنوم

عشبة الناردين

تستخدم عشبة الناردين في علاج الأرق والقلق لدى العديد من المرضى. وهي تساعد على النوم بشكل أفضل، وهي إلى ذلك لا تؤدي إلى آثار جانبية متعلقة بالجهاز العصبي كما هو حال الأدوية المضادة للاكتئاب والقلق.

اشواغاندا

الأشواغاندا من الأعشاب الطبيعية التي تستخدم في علاد الأرق وتساعد في النوم العميق. كما أنها تستخدم في علاج الاكتئاب ومشاعر التوتر والقلق وقد وجد أنها تساعد على النوم بسهولة. وقد أشارت الدراسات الحديثة أنها من البدائل الآمنة والطبيعية لأدوية القلق.

اقرأ أيضًا:

الخس البري

يحتوي الخس البري على اللاكتوكاريوم وهو سائل حليبي يساعد في تهدئة الأعصاب، كما له دور في تسكين الآلام. ويساعد في علاج الأرق طبيعيًا إلا أن له بعض الآثار الجانبية في حالة تناوله بشكل مفرط.

النعناع

يساعد النعناع في علاج مشكلات الأرق والنوم بشكل كبير، فهو من أفضل المهدئات الطبيعية.

يساعد أيضًا في تخفيف آلام العضلات. ولا يؤدي إلى آثار جانبية إلا في حالة تناوله أكثر من 4 مرات يوميًا مما قد يؤدي إلى الإسهال وبعض المشكلات في الجهاز الهضمي.

اللافندر

يساعد اللافندر في مكافحة الأرق والمساعدة على النوم بشكل كبير، كما أن استنشاف ريح اللافندر يساعد في تهدئة الأعصاب. وهو بديل آمن لأدوية الاكتئاب.

استخدامات الأعشاب للمساعدة في النوم

بعد أن أشرنا إلى بعض الأعشاب الطبيعية التي يتم استهلاكها عن طريق الشرب. نذكر فيما يلي بعض الطرق الأخرى التي تساعد في الاسترخاء والنوم العميق:

الحمام العشبي

إضافة القليل من الأعشاب على حمام دافئ والاسترخاء فيه لمدة 20 دقيقة له دور كبير في علاج الأرق والمساعدة على النوم بعمق، وينصح بإضافة زيت اللافندر لما له من دور في تهدئة الأعصاب ويتميز برائحته الطيبة.

العلاج بالاستنشاق

كما أن شرب الأعشاب الطبيعية تساعد في النوم فإن استنشاقها أيضًا يسهم في تحسين جودة النوم والوقاية من الأرق، ويتم استخدامها عن طريق معطرات للجو توضع في الغرفة لاستنشاقها بصورة مستمرة لا سيما قبل الخلود إلى النوم.

العلاج بالزيت

من الطرق الفعالة لتحسين جودة النوم هي إضافة الأعشاب لزيت من الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون ومن ثم يتم تطبيق الزيت على الجبهة والكفين والرأس والرجلين قبل النوم.

نصائح للمساعدة على النوم

بعد أن ذكرنا أفضل الأعشاب الطبيعية ودورها في تحسين جودة النوم، نذكر فيما يلي بعض النصائح التي تسهم في النوم بعمق دون التعرض للأرق:

ضبط ساعة النوم والاستيقاظ

العديد من الأشخاص يعانون من مشكلات في النوم بسبب عدم ضبط ساعة محددة للنوم والاستيقاظ وفي كثير من الأحيان يتم التخلص من مشكلات الأرق إذا تم الالتزام بهذه الساعة سواء في أيام الإجازة أو غيرها.

خفض الأنوار

خفض الأنوار قبل الخلود إلى النوم بساعة على الأقل يساعد بشكل كبير في النوم بصورة أعمق وأفضل حيث إنه بذلك يوصل إشارات للمخ باقتراب موعد النوم.

تجنب القهوة والشاي

القهوة والشاي يحتويان على الكافيين وهو من المواد التي تؤدي إلى تحفيز الدماغ وتنشيط الخلايا مما لا ينصح بتناولها إلا في الصباح أو على الأقل قبل 6 ساعات من الخلود إلى النوم.

اعشاب للمساعدة على النوم

تمارين الإطالة

إن التمارين بأنواعها تساعد في تنشيط الدورة الدموية في الجسم مما يؤدي إلى استرخاء العضلات وعلاج مشكلات الأرق واضطرابات النوم، وينصح بممارسة تمارين الإطالة لمدة عشر دقائق قبل الخلود إلى النوم.

تجنب الأطعمة الدهنية

تناول الأطعمة الغنية بالدهون في العشاء يؤدي إلى اضطرابات النوم بشكل كبير فلا ينصح بتناول وجبة العشاء إلا قبل ساعتين من النوم على ألا تحتوي على الدهون بنسبة عالية.

تجنب الأجهزة الالكترونية

الأجهزة الاكترونية تؤثر على جودة النوم بشكل سلبي وهذا يشمل الهاتف الذكي والتلفاز وغيره وينصح بتجنبها تمامًا قبل ساعة واحدة على الأقل من النوم.

تجنب التوتر

التوتر من العادات التي تؤدي إلى الأرق واضطرابات النوم لدى العديد من الأشخاص، ويتم علاج التوتر والقلق عن طريق تناول الأعشاب المهدئة التي ذكرت في بداية المقال مع التأكد من عدم نقص عنصر المغنيسيوم في الجسم حيث إنه مرتبط بجودة النوم وهو متوفر في الخضراوات الورقية بنسبة عالية.

القراءة لمدة 15 دقيقة

القراءة قبل النوم تساعد في إرهاق خلايا الدماغ مما يؤدي إلى النوم بشكل سريع وبجودة عالية، وينصح بقراءة أحد الكتب بمعدل لا يقل عن 15 دقيقة قبل النوم.

وبذلك نكون قد ذكرنا أفضل الأعشاب التي تساعد على النوم، كما أشرنا إلى بعض النصائح الهامة التي تساعد في تحسين جودة النوم والوقاية من التعرض للأرق.

المصادر

السابق
من أين تأتي دموع حوريات البحر أو ما يعرف بزجاج البحر؟
التالي
أسباب التهاب الحلق عند الأطفال وعلاجه ونصائح للوقاية منه
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments