أمومة وطفولة

خطورة الدوالي أثناء الحمل مع 9 نصائح للوقاية من مضاعفاتها

خطورة الدوالي أثناء الحمل

الدوالي أثناء الحمل تصيب نصف الحوامل بتمدد أو تضخم غير طبيعي في الأوردة السطحية في الساقين والأطراف السفلية مما يسبب آلام وحكة في الساقين.

وفي مقالنا سنوضح أسباب ظهور الدوالي عند الحامل ومدى خطورتها وكيفية الوقاية منها وما هي دوالي المهبل.

الحمل والدوالي

  • تبدأ الدوالي عادةً في الثلث الثاني من الحمل وتزداد سوءًا مع اقتراب موعد الولادة لأن الرحم يضغط بشدة على الشريان الذي يؤدي إلى الساق، مما يحد من تدفق الدم.
  • تظهر الدوالي في 40٪ من الحوامل في أي مكان تقريبًا في النصف السفلي من الجسم حتى في المستقيم أو الفرج.
  • تؤدي التغييرات العديدة أثناء الحمل إلى الإصابة بالدوالي حيث يزداد حجم الدم وتدفقه أثناء الحمل لتوصيل المغذيات إلى المشيمة وإزالة المنتجات الثانوية لعملية التمثيل الغذائي. 
  • يؤدي زيادة حجم الدم إلى تضخم الأوردة وقد يطغى على الصمامات أحادية الاتجاه في الساقين، مما يؤدي إلى تطور الدوالي.
  • في وقت لاحق من الحمل، يضغط وزن الطفل وحجمه على أوردة البطن وأوردة الحوض  والوريد الأجوف السفلي. 
  • تتمدد أوردة الساق لأنها تكافح للتغلب على هذا الضغط ، مما يؤدي إلى إتلاف الصمامات التي تتحكم في التدفق الطبيعي للدم إلى الساقين.
  • تعمل التغيرات الهرمونية على إرخاء العضلات الملساء في جدار أوردة الساق مما يؤدي إلى تمددها مما يفقد الصمامات وظيفتها.
  • تزول تغييرات الحمل تدريجيًا خلال الأشهر الثلاثة التالية للولادة مما يجعل الدوالي تزول. 
  • يجب فحص الدوالي التي لا تختفي في غضون ثلاثة أشهر بعد الولادة لتحديد ما إذا كان هناك حاجة للتدخل.

خطورة الدوالي أثناء الحمل

لا تعاني معظم الحوامل من مشاكل خطيرة بسبب الدوالي وتكون الشكوى من المنظر الجمالي وآلام خفيفة فقط. وتشمل المضاعفات النادرة ما يلي:

  • جلطات دموية (التهاب الوريد الخثاري).
  • نزيف طفيف بالقرب من الجلد.
  • تقرحات على الجلد بالقرب من الدوالي.
  • تجلط الأوردة العميقة (DVT)، عادةً في الفخذ أو أسفل الساق.
  • الانسداد الرئوي؛ عندما تتفكك جلطة دموية وتنتقل إلى الرئتين، مما قد يهدد الحياة.

ما سبب ظهور الدوالي عند الحامل؟

يرجع توسع الدوالي أثناء الحمل إلى بعض التغيرات التي تطرأ على جسم الحامل؛ مثل:

  • زيادة الدم: مما يزيد الضغط و تمدد الأوردة الدموية.
  • الهرمونات: خاصة البروجسترون المعروف أن له تأثير مريح على الأوعية الدموية.  
  • الضغط على الوريد: تصب أوردة الساق في أوردة البطن بزيادة نمو الجنين قد تتقلص الأوردة الموجودة في أسفل البطن أو الحوض و تكبر أوردة ساقيك مما يزيد من الضغط وتباطؤ تدفق الدم إلى القلب.  
  • زيادة الوزن بسرعة: وقد يكون من الصعب على جسمك التكيف مع هذه الزيادة المفاجئة في الوزن. 
  • الوراثة: إذا كانت الدوالي موجودة في عائلتك، فأنت أكثر عرضة للإصابة بها، سواء كنت حاملاً أم لا. 
  • عدم الحركة: الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة يزيد الضغط على الأوردة؛ سواء كان ذلك بسبب التعب، أو لأسباب صحية أخرى متعلقة بالحمل.

اقرأ أيضًا:

الوقاية من الدوالي أثناء الحمل

قد تساعدك الخطوات التالية في تقليل مخاطر الإصابة بدوالي الساقين أو تقليلها:

  • تجنب الجلوس أو الوقوف في نفس الوضع لفترات طويلة من الزمن.
  • تجنب الأحذية ذات الكعب العالي.
  • ممارسة الكثير من التمارين.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة مما يحفز تدفق الدم إلى أعلى الساق ونحو القلب.  
  • رفع الساقين فوق مستوى القلب مرة واحدة على الأقل يوميًا لتشجيع تدفق الدم مرة أخرى نحو القلب.
  • النوم على الجانب الأيسر لتخفيف الضغط على الوريد الأجوف السفلي، وهو أكبر وريد في الجسم مسؤول عن نقل الدم إلى القلب.
  • الحفاظ على رطوبتك وتناول الكثير من الألياف لتجنب الإمساك؛ فقد يؤدي الإمساك إلى ظهور البواسير وانتفاخ الدوالي في المستقيم.
  • تقليل تناول الصوديوم للمساعدة في تقليل تورم الأوردة.
  • مراقبة الوزن ومنع الزيادة السريعة.

دوالي المهبل في الشهر التاسع

  • الدوالي الفرجية هي دوالي على السطح الخارجي للأعضاء التناسلية الأنثوية تحدث في 22% من الحوامل بسبب زيادة حجم الدم إلى منطقة الحوض وما يرتبط به من انخفاض في سرعة تدفق الدم من الجزء السفلي من الجسم إلى القلب.

المصادر

وفي نهاية مقالنا، نتمنى أن نكون وفقنا في عرض معلومات مفيدة عن الدوالي أثناء الحمل ونذكركم أنها ليست تشخيص أو وصفة طبية، وهي لا تغني عن استشارة الطبيب.

السابق
مرض السكري أثناء الحمل متى يحدث؟ وأبرز 10 مأكولات تخفض سكر الحمل
التالي
بواسير الحمل متى تختفي؟ الأسباب والأعراض مع 4 خطوات للوقاية من بواسير الحمل
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments