صحة نفسية

رهاب الطعام: 14 نوعا من فوبيا الأكل

أنواع رهاب الطعام

رهاب الطعام Cibophobia أو فوبيا الأكل والخوف من تناول بعض الأطعمة مما يسبب أعراض الذعر وارتفاع ضغط الدم وضيق التنفس وجفاف الفم وربما تسارع القلب والاختناق.

ولكن ما هو الرهاب؟ وهل يمكن أن تسبب الأطعمة هذا الخوف الشديد ولماذا وما هي الأعراض والأنواع وكيفية العلاج. كل ذلك وأكثر سنوضحه في السطور التالية. فتابعوا القراءة.

ما هو الرهاب؟

  • يعرف الرهاب وفقا لجمعية الطب النفسي الأمريكي على أنه خوف غير عقلاني ومفرط من شيء أو موقف وعادة ما يرتبط بأشياء أو مواقف مثل الخوف من الطيران أو الخوف من الكلاب. 
  • هذه الأنواع من المخاوف غير مريحة ولكنها لا تهدد الحياة لكن فوبيا الأكل أو  رهاب الشيبوفوبيا Cibophobia قد يحد بشدة من الأنشطة اليومية ويسبب مشاكل صحية للشخص المصاب به.

ما الفرق بين اضطرابات الأكل ورهاب الطعام؟

  • اضطرابات الأكل  مثل فقدان الشهية anorexia، مشابهة لفوبيا الأكل فكلاهما يتضمن تجنب الطعام والوجبات الغذائية التقييدية، ولكن الأسباب مختلفة تمامًا. كالتالي:
  • عادة ما ينشغل المصابون باضطرابات الأكل بمظهر الجسم ويتجنبون الأطعمة خوفًا من زيادة الوزن وينتبهون لمحتوى السعرات الحرارية والدهون ويحدون مما يأكلونه من أجل الحفاظ على الوزن أو إنقاصه. 
  • أولئك الذين يعانون من فوبيا الأكل لديهم خوف من الطعام نفسه، وليس تأثير الطعام على وزن أجسامهم.

أعراض رهاب الطعام

  • غالبًا ما يتجنب المصابون برهاب الشيبوفوبيا أو الخوف من الطعام الأطعمة والمشروبات لأنهم يخافون من الطعام نفسه.
  • قد يكون الخوف خاصًا بنوع واحد من الطعام، مثل الأطعمة القابلة للتلف، أو قد يشمل العديد من الأطعمة.

وتشمل الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • الارتجاف أو الاهتزاز
  • قصف أو تسارع ضربات القلب
  • ضيق في التنفس
  • ألم صدر
  • ضيق الصدر
  • جفاف الفم
  • اضطراب المعدة
  • الكلام السريع أو عدم القدرة المفاجئ على الكلام
  • التعرق الشديد
  • الشعور بالدوار
  • الغثيان أو التقيؤ

اقرأ أيضا

ما هي الأطعمة التي تسبب الرهاب؟

قد يشعر الأشخاص المصابون برهاب الطعام بالخوف من جميع الأطعمة والمشروبات تقريبًا، أو قد يكون خوفهم أكثر تحديدًا. مثل:

  • الأطعمة القابلة للتلف مثل المايونيز والحليب والفواكه والخضروات الطازجة واللحوم.
  • الأطعمة غير المطبوخة جيدًا خوفا من الأمراض المنقولة بالغذاء. لذلك، قد يفرط الناس أيضًا في طهي هذه الأطعمة إلى درجة حرقها أو جفافها بشكل لا يصدق.
  • تواريخ انتهاء الصلاحية أو الأطعمة القريبة أو التي تجاوزت تواريخ انتهاء صلاحيتها.
  • بقايا الطعام لانها قد تسبب لهم المرض.
  • الطعام المجهز مسبقا في مطعم أو منزل صديق أو في أي مكان لا يمكنهم رؤية أو التحكم في تحضير الطعام.

مضاعفات رهاب الطعام

  • قد تؤدي حالات الرهاب التي تُترك دون علاج إلى ضعف كبير والتدخل في العلاقات في المدرسة والعمل والعلاقات الشخصية والحياة الاجتماعية. 

تشمل مضاعفات فوبيا الأكل ما يلي:

  • طقوس الوسواس: قد يتضمن ذلك إجراءات صارمة لتنظيف المطبخ أو تخزين الطعام.  
  • سوء التغذية: يؤدي عدم تناول العديد من الأطعمة إلى تقليل كمية العناصر الغذائية التي يتم امتصاصها بشكل كبير مما يسبب سوء التغذية ومشاكل صحية أخرى.
  • وصمة العار الاجتماعية نتيجة عدم القدرة على إخفاء الخوف من الطعام أمام الأصدقاء والعائلة وزملاء العمل مما يعرضهم لأسئلة محرجة لذلك، قد يتجنب المصابون برهاب الأكل الارتباطات الاجتماعية لمنع هذه التفاعلات.

علاج رهاب الطعام

يمكن علاج فوبيا الأكل بنجاح من خلال:

  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT) لإيجاد طريقة لتقليل الأفكار السلبية والخوف.
  • التعرض والاتصال بالأطعمة التي تولد الخوف في بيئة داعمة.
  • استخدام مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق، لعلاج الأشخاص الذين يعانون من فوبيا الأكل. 
  • التنويم المغناطيسي الإيحائي لتقديم اقتراحات أو إشارات لفظية قد تساعد في تقليل ردود الفعل السلبية تجاه الطعام.

أنواع فوبيا الأكل

قد تسبب بعض الأطعمة أعراض رهاب الطعام ويشمل ذلك 14 نوعا من الغذاء كالتالي:

  • كونسيكوتابلوفوبيا Consecotaleophobia الخوف من العيدان التي تستخدم في تناول الطعام.
  • الخوف من الأشياء الساخنة Thermophobia مثل مشروبات الشاي أو المرق أو الأعشاب.
  • جوموفوبيا Geumophobia الخوف من الذوق والنكهة.
  • اكثيوفوبيا Ichthyophobia الخوف من السمك.
  • الخوف من الطبخ Mageirocophobia.
  • أوستراكونوفوبيا الخوف من المحار Ostraconophobia.
  • الخوف من البلع Phagophobia.
  • لاشانوفوبيا Lachanophobia الخوف من الخضار.  
  • كارنوفوبيا Carnophobia الخوف من اللحوم.
  • رهاب العناكب Arachibutyrophobia الخوف من التصاق زبدة الفول السوداني بسقف الفمز
  • أليوموفوبيا Alliumphobia الخوف من الثوم.
  • رهاب الفطريات Mycophobia الخوف من تناول المشروم.
  • أكيروفوبيا Acerophobia الخوف من ثمار الحمضيات مثل الليمون والحلوى الحامضة.
  • رهاب الدجاج Alektorophobia الخوف من تناول الدجاج.

المصادر

وفي نهاية مقالنا؛ جميعنا لديه أطعمة لا نحبها. ومع ذلك، عندما يتدخل هذا في حياتك اليومية ويمنعك من الاستمتاع بالوجبات، فقد تكون مصاب برهاب الطعام ويجب استشارة الطبيب.

السابق
غاز الصرف الصحي(غاز المجاري)
التالي
ما هي الإجراءات الواجب اتخاذها عند تسرب الغاز الطبيعي في مطبخك؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments