الطب البديل

طريقة استخدام الزنجبيل الصحيحة وأضرار الاستخدام الخاطئ للزنجبيل

طريقة استخدام الزنجبيل الصحيحة

اشتهر الزنجبيل بفوائده العديدة للجسم وقدرته الرائعة لانقاص الوزن. لكن ماذا عن أضرار الزنجبيل التى يغفل عنها البعض وكذلك طريقة عمل الزنجبيل الصحيحة الصحية والأوقات المناسبة والكمية الصحية لتناول الزنجبيل Ginger.

هناك قاعدة علمية تفيد الإكثار في تناول الشئ ضار مهما كانت فائدته.

لذلك قبل تناول الأعشاب الطبية يرجى استشارة الطبيب لمعرفة هل هي مناسبة لحالتك الصحية؟ هل لديك موانع لتناولها؟ ما الكمية الصحية لتناولها؟

أضرار الزنجبيل الصحية المحتملة

يرجى العلم أن الزنجبيل له فوائد كثيرة إذا استخدم بالكمية الصحيحة والطريقة الفضلى لتناوله. وناقشنا فوائد الزنجبيل سابقاً.

وجد الباحثون أن تناول 5 جرام من الزنجبيل يومياً يؤدى إلى ظهور أعراض ومشاكل صحية مختلفة.

و أضرار الزنجبيل المحتملة تتمثل في:

  1. حرقة في المعدة والفم: بسبب خصائص الزنجبيل الحارة التي قد تكون غير مناسبة للعديد من الأشخاص.
  2. تقلصات وآلام فى البطن وقد تكون مزعجة ومؤلمة للبعض.
  3. إسهال خصوصا عند تناوله صباحاً على الريق.
  4. النزيف: الزنجبيل يسبب سيولة الدم. هذا التحذير خاصة لمن يتناولون عقار الأسبرين، فقد يسبب النزيف الداخلي. لذلك يرجى عدم تناول الزنجبيل مع الأسبرين أو الثوم.
  5. ظهور دم فى البراز: يرجى التوقف عن تناول الزنجبيل فوراً.
  6. الانتفاخ: يساعد تناول الزنجبيل مع الوجبات إلى تقليل الانتفاخ.
  7. انخفاض سكر الدم: يقلل الزنجبيل من سكر الدم. لذلك مرضى السكري قد يقل لديهم سكر الدم بصورة منخفضة جدا عند تناوله. لذلك ينصح بتجنبه.
  8. ارتفاع ضغط الدم: أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يعمل على ارتفاع ضغط الدم لذلك لا يناسب مرضى ضغط الدم المرتفع.
  9. اضطرابات القلب: قد يسبب الزنجبيل فى تفاقم اضطرابات القلب. لذلك ينصح بعدم تناوله لمرضى القلب.
  10. الحساسية: هناك بعض الأشخاص المصابين بحساسية الزنجبيل. لذلك قبل تناوله تاكد اولا من عدم إصابتك بالحساسية (تتمثل الأعراض في ظهور: طفح جلدي، ضيق فى التنفس، إغماء أو دوخة).
  11. تهيج الجلد والحكة: قد يسبب الزنجبيل خصوصا عند تطبيقه على الجلد تهيج الجلد واحمراره مع الحكة المستمرة. يرجى التوقف عن استخدامه عند ظهور إحمرار فى الجلد.
إقرأ أيضا  ريو كريم Reo Whitening Beauty Cream لتبييض البشرة والتخلص من النمش والكلف

هناك دراسات أكدت أن شرب الزنجبيل على الريق أو معدة فاضية، قد يؤدى الى مشاكل صحية لدى البعض. لذلك ينصح دائما بعدم تناول الزنجبيل على الريق صباحاً.

دائما استشر الطبيب أو اسأل المختصين قبل تناول اى دواء عشبي لتجنب أضراره على صحتك والحرص على الاستفادة منه بأقصى صورة.

الكمية المناسبة لتناول الزنجبيل

من المعروف أن كل شئ إذا زاد عن حده انقلب ضده. لذلك وجد الباحثون أن الكمية الصحية المناسبة لتناول الزنجبيل هي 2 إلى 4 جرام من الزنجبيل المجفف. وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن الكمية المناسبة لكل من:

  1. الدوخة: 1 جرام من مسحوق الزنجبيل.
  2. الغثيان و غثيان الصباح: 500-2500 ملغ مقسمة على عدة جرعات على مدار اليوم.
الزنجبيل

أفضل طريقة لتناول الزنجبيل

  • يوصي بعض الأطباء بنقع مسحوق الزنجبيل المجفف فى كوب ماء بارد مساءاً وتناوله صباحاً.
  • لا ينصح بتناول الزنجبيل على الريق لأنه قد يسبب تهيج المعدة.
  • مازال الجدل قائما بين فائدة شرب الزنجبيل بارداً أو مغلياً، إلي أن يؤكد البحث العلمى بأدلة قوية أيهما أفضل طريقة للاستفادة من الزنجبيل. يمكنك تناوله حسب تعليمات المختصين.
  • هناك بعض العلماء يؤكدون أن الزنجبيل فى الماء المغلى يقضى على مواده الفعالة لذلك الاستفادة منه تكون معدومة. وهناك البعض ممن يؤكدون أن الزنجبيل الحار المغلى يساعد على إنقاص الوزن ويقلل من آثاره الضارة.
  • لا ينصح تماما بخلط أنواع من الأعشاب إلا إذا كانوا من مجموعة واحدة وفصيلة واحدة.
  • لمن عندهم سيولة فى الدم يُنصح بعدم تناول الزنجبيل ويفضل استشارة طبيبك المختص بشأن الكمية المناسبة.

استخدامات الزنجبيل الصحية

استخدامات منقوع الزنجبيل الصحية تختلف حسب المدة المناسبة والطريقة وفقا للحالة المستخدمة:

  1. ميكروبات الفم ورائحة الفم: مضمضة صباحاً من منقوع الزنجبيل من يوم إلى ثلاثة أيام.
  2. الشعر: يستخدم منقوع الزنجبيل أو زيت الزنجبيل على بصيلات الشعر، يحتاج علاج الشعر إلى مدة طويلة نسبيا قد تصل إلى شهر أو شهرين متواصلين.
  3. آلام المفاصل: يمكنك استخدام زيت الزنجبيل عند اللزوم حيث يخفف الآلام بشكل مباشر.
  4. البشرة: يمكن استخدام منقوع الزنجبيل كغسول للبشرة لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن الكثيرة حيث يعطى البشرة رونق ونضارة.
  5. جرثومة وقرحة المعدة: منقوع الزنجبيل البارد يعالج آلام المعدة، يكفى أسبوع إلى 10 أيام فقط.
  6. التهابات واضطرابات القولون: يساعد كمضاد للالتهابات قوي ويساعد في طرد الغازات وعودة القولون إلى طبيعته.
  7. الديدان: تناول منقوع الزنجبيل البارد 3 أو 4 مرات ولا مانع من نقع ضرس من الثوم معه.
إقرأ أيضا  الحجامة Cupping Therapy

فيديو استخدامات وأضرار الزنجبيل

تناولنا فى هذا المقال بعض استخدامات الزنجبيل بطريقة صحيحة، أيضا أوضحنا أضرار الزنجبيل الناتجة عن سوء الاستخدام سواء بالطريقة أو الكمية أو الوقت الصحيح لتناول الزنجبيل.

الخلاصة: أفضل طريقة لتناول الزنجبيل هي المنقوع في ماء بارد لمدة 12 إلى 24 ساعة وتكون الكمية ملعقة صغيرة واحدة من الزنجبيل المجفف على لتر ماء ويُشرب كوب صباحاً، ويجب مراعاة حالات الأضرار والحساسية الموضحة أعلاه.

دمتم بألف صحة وعافية، أى استفسارات أو ملاحظات اتركوها لنا فى التعليقات.

السابق
الزيوت المهدرجة: أضرار و البدائل الصحية للزيوت والسمن النباتي
التالي
تعرّف على أبرز 10 علماء مؤثرين في الرياضيات
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments