تغذية

ما هي اضطرابات الأكل النفسية وكيف يمكن علاجها؟

علاج اضطرابات الأكل النفسية

اضطراب الأكل، هو واحد من الأمراض النفسية المعقدة والتي تحير الخبراء حتى الآن في بعض الحالات. لذا، سيكون موضوعنا اليوم عن علاج اضطرابات الأكل النفسية بمختلف حالاته.

اضطرابات الأكل النفسية

يعد هذا المرض واحدًا من الأمراض النفسية الخطيرة للغاية، فهو يؤثر على صحة وسلامة العقل والجسد.

يفقد المريض شهيته تمامًا، ولا يكون له أي رغبة في الطعام، ولذا فغالبًا ما ينقص الوزن بشكل حاد، أو يشعر المريض برغبة مفرطة وشراهة للطعام مما يؤدي لزيادة كبيرة في الوزن. إذ تتنوع الأعراض بين الرغبة وعدمها حسب كل حالة.

في الولايات المتحدة وحدها أن ٢٠ مليون سيدة و١٠ مليون رجل مصابين بهذا المرض كما أكدت الإحصاءات، ويرجع المرض لأسباب وراثية والشخصية وثقافة الشخص نفسه.

أنواع اضطرابات الأكل

قبل أن تعرف كيفية الشفاء من المرض، يجب أن نعرف أولًا أنواع المرض وأي واحد يمثل حالتنا:

  1. الـ BED: يكون المريض المصاب بهذا المرض طبيعي تمامًا، وليس به أي مشاكل عقلية واضحة، ولكنه يأكل بكميات كبيرة وبشراهة أكبر، ولكنهم يشعرون بالندم والحسرة وقد يصل للاكتئاب بعد تناول الوجبات الدسمة.
  2. فقدان الشهية: المصاب بهذا المرض يتناول الطعام بكميات محدودة للغاية، وقد يصل الأمر أحيانًا لحرمان نفسه من الطعام ليوم كامل، ويتميز هذا النوع بفقدان الشهية الدائم، والرغبة في إنقاص الوزن، وتتمثل خطورة المرض في أن المريض لا يحصل على السعرات الحرارية والمغذيات المناسبة لجسمه
  3. الشره العصبي: المصاب بهذا المرض يتشابه كثيرًا مع المصاب بالـ BED، حيث أنه يأكل كميات كبيرة من الطعام وله شهية مفتوحة دائمًا، إلا أنه يحرص على التخلص من جميع الطعام بعد تناول، سواء بالقيء أو المسهلات أو حتى حرق السعرات بالرياضة لدرجة الإعياء.

كيف أعرف المعرض لمرض اضطراب الأكل؟

لا يرتبط المرض بسن معين أو جنس معين، بالرغم من أن الإحصاءات تشير أن النسبة الأكبر يعاني منها سيدات، وهناك بعض العوامل التي تساعد على ظهور المرض.

  • التعرض لحادث نفسي أو عاطفي أو حتى جسدي.
  • قد تتسبب بعض الرياضات أيضًا في المرض، كالجمباز والسباحة والجري والمصارعة، حيث أنها رياضات تتطلب منك أن تكون نحيلًا.
  • تاريخ وراثي، إذ أن الغالبية تكون بسبب مرض وراثي أو بسبب الإدمان أو الصحة العقلية بشكل عام.
  • الرجيم القاسي.
  • السعي وراء الكمال.

علاج اضطرابات الأكل النفسية

علاج اضطرابات الأكل النفسية

تختلف طريقة العلاج من حالة إلى أخرى في الواقع، ولهذا فينصح دائمًا بزيارة الطبيب، ولكن سنقدم لكم بعض النصائح لكيفية علاج المرض:

  • الأدوية: قد تكون الأدوية حلًا مفيدًا وعمليًا في بعض الأحيان، حيث أنه في الكثير من الحالات يصاب المريض بحالة من الاكتئاب والندم. لذا، مضادات الاكتئاب تعد حلًا ممتازًا لتحسين قدرتك على التفكير بشكل سليم.
  • العلاج النفسي: يعد العلاج النفسي من الحلول المرجحة وبشدة، حيث أن العلاج السلوكي يساعد بشكل مذهل على تنظيم الأفكار والسلوك، كما يساعدك على فهم الأفكار المشوشة التي تدور في ذهنك.
  • استشارة الخبراء: تساعد استشارة خبراء التغذية على تحسين عادات الأكل الخاصة بك، كما أنه قد يساعدك على التخلص من المرض بشكل نهائي تمامًا.
  • في حال كنت غير مصاب بالمرض ولكن هناك تاريخ في عائلتك بهذا المرض، فيستحسن أن تقوم بالعلاج الوقائي الفوري الذي سيسهل عليك الكثير وسيجعلك تتخلص من العديد من المتاعب مبكرًا.

إن استطعت أن تستفيد من كل النصائح، فسيكون ذلك أفضل بكثير بكل تأكيد، وسيساعدك على الشفاء بشكل أسرع.

أعراض اضطراب الأكل

لا تظهر أعراض واضحة أو صريحة على المصابين بمرض اضطراب الأكل النفسي، ولكن ستجد أن هناك خطبًا ما حتمًا في التغذية مع العلم أنه لا يجب أن يكون هناك دليل واضح من الشكل أو الجسم.

تختلف الأعراض من شخض لآخر، وإليكم أشهر الأعراض:

  • تساقط الشهر
  • تقلب المزاج غير الطبيعي
  • كثرة الاستحمام
  • التعرق الزائد في بعض الأحيان
  • الحمى
  • الإرهاق الشديد والإجهاد والإعياء أيضًا
  • محاولة الابتعاد عن الطعام، أو حتى التخلص منه عمدًا
  • محاولة حرق سعرات بشكل هستيري
  • محاولة تجنب تناول الطعام مع أحد

اقرأ أيضًا:

 من الجدير بالذكر أنه قد تظهر بعض المضاعفات الخطيرة فشل الأعضاء أو تلف الدماغ أو الجفاف أو ضعف عضلة القلب أو توقفه، كما أنه من الممكن أن تصاب المرأة بالعقم أو السكتة الدماغية. لذا ينصح استشارة الطبيب بشكل سريع.

متى يجب أن أستشير الطبيب؟

قد يكون البعض مصابًا بمرض اضطراب الأكل، ولكنه لا يعرف شيئًا عن ذلك، بل من الممكن أن يكون طبيعيًا تمامًا في الحياة اليومية، ولهذا فقد جمعنا لك بعض الأدلة التي لو توافرت عندك، فيجب أن تستشير المتخصصين.

  • الشعور بالإغماء والغثيان المستمر
  • تشوش في الرؤية وتلعثم أثناء الكلام
  • علاقتك سيئة بالطعام، ولا تحب الأكل إلا نادرًا أو أنك تصاب بالضيق مع رؤية الطعام
  • التهاب حلق شديد
  • ألم في الصدر وصعوبة في التنفس (أحيانًا)

وهكذا، فقد قدمنا علاج اضطرابات الأكل النفسية ، كما ذكرنا الأعراض ووضحنا معنى المرض، ونتمنى أن تكونوا قد استفدتم معنا. شاركونا آراءكم وتجاربكم الشخصية.

المصادر

السابق
ما هو الغاز الأصفر الذي تسبب في كارثة ميناء العقبة بالأردن؟
التالي
هل يمكن علاج البواسير الداخلية بالأعشاب؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments