أعصاب

أسباب التهاب أوتار المعصم (الرسغ) وأعراضه وعلاجه

التهاب اوتار اليد

يعد التهاب اوتار الرسغ من أكثر أنواع التهاب اوتار اليد شيوعًا. نتعرف اليوم على أسباب التهاب أوتار الرسغ وعلاجه وأعراضه.

أوتار الرسغ

الأوتار عبارة عن حبال ليفية سميكة تربط العضلات بالعظام. هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب اوتار اليد وخاصةً أوتار الرسغ، مثل، الإصابة المفاجئة أو التواء أو تأدية الحركات المتكررة. تؤدي هذه الأسباب إلى احتكاك الوتر بالعظام مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب. 

لا يقتصر التهاب أوتار المعصم بالضرورة على وتر واحد أو جزء من الرسغ فقط. هناك العديد من الأوتار التي تحيط بمفصل الرسغ، حيث تحتوي اليد على العديد من الأوتار المسؤولة عن الحركات التي نستخدمها في المعصم واليدين والأصابع.

أعراض التهاب أوتار الرسغ

يشعر المصاب بالأعراض التالية:

  • ألم وتيبس في الرسغ خاصةً بعد الاستيقاظ في الصباح.
  • ألم عند الضغط على الرسغ.
  • تورم الرسغ في العديد من الحالات.
  • عدم القدرة على تحريك الرسغ. 

لا يعاني المصابون بالتهاب أوتار الرسغ بألم حاد أو شديد، غالبًا ما يوصف المصابون الألم بأنه ألم خفيف.

يمكن أن يقلل التهاب أوتار الرسغ من نطاق الحركة في اليدين، وقد تواجه ضعفًا عند أداء الحركات الروتينية، مثل:

  • إمساك أو حمل الأشياء.
  • الكتابة.
  • استخدام فأرة الكمبيوتر.
التهاب اوتار اليد

الأسباب

يمكن أن تتسبب إصابة الوتر أو التهابه في زيادة سماكة الغمد (الغلاف الذي يحيط بالوتر لحمايته)، مما يؤدي إلى تضخمه مما يؤدي إلى صعوبة تحريكه. عادةً ما يكون السبب الأكثر شيوعًا لهذا الالتهاب هو الحركات المتكررة التي تضغط على الوتر بمرور الوقت.

يُوصف التهاب أوتار الرسغ عادةً بأنه إصابة إجهاد متكررة، لأنه غالبًا ما يتم تحفيزها من خلال الأنشطة اليومية الشائعة مثل:

  • ممارسة الرياضة.
  • استخدام الكمبيوتر المتكرر.
  • الكتابة.
  • الوظائف التي تتطلب استخدام اليدين يوميًا.
إقرأ أيضا  فلوتاب أقراص Flutab Tablets لعلاج نزلات البرد والسعال واحتقان الجيوب الأنفية

في حين أن الحركات اليومية المتكررة هي السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب أوتار الرسغ، ولكن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى التهاب اوتار اليد والرسغ، مثل:

  • إصابة مفاجئة (السقوط على الرسغ أو ثنيه).
  • التهاب المفاصل أو العظام.
  • أداء المهام اليومية أو استخدام اليد بصورة خاطئة.
  • داء السكري.
  • التقدم في العمر.

يجب التفريق بين التهاب أوتار الرسغ ومتلازمة النفق الرسغي. على الرغم من أنها قد يؤدي أحدهما إلى تفاقم الآخر، لكنهما مختلفان في بعض النقاط:

  1. التهاب الأوتار هو التهاب يصيب الأوتار المحيطة بالمفصل. أما متلازمة النفق الرسغي تنتج عن ضغط العصب.

اقرأ أيضًا:

علاج التهاب أوتار المعصم

هناك العديد من الخيارات الطبية العلاجية التي يقوم الطبيب بتحديد أفضلها لتناسب حالتك المرضية وعلاج التهاب أوتار الرسغ. تشمل العلاجات الشائعة ما يلي:

  1. وضع الدعائم أو الجبيرة: لإعطاء الوتر المصاب فرصة للراحة والشفاء.
  2. ممارسة تمارين التمدد لتحسين المرونة.
  3. التناوب بين كمادات الساخنة والباردة لتقليل التورم.
  4. تناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب، مثل، الاسيتامينوفين والإيبوبروفين: لتخفيف التورم والالتهاب والألم.
  5. حقن الكورتيكوستيرويد للسيطرة على الالتهاب.
  6. العلاج الطبيعي: لإصلاح الأوتار المصابة أو الملتهبة.

في الحالات الحادة، قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة لزيادة المسافة بين الأوتار، ولكنها من الحلول النادرة والتي نادرًا ما يلجأ إليها الطبيب.

ولكن أول خطوات العلاج والوقاية، والتي يجب الاهتمام بها، هي تقليل أو تحسين أنواع الحركات المتكررة التي تقوم بها بيديك وأصابعك ومعصميك كل يوم، وعمل المهام اليومية التي تتطلب استخدام اليدين بوضعية صحيحة لتجنب التهاب الأوتار.

المصدر

إقرأ أيضا  أسباب الألم في الكتف الأيمن وعلاجه ومتى يجب استشارة الطبيب
السابق
كل ما ترغب بمعرفته عن متلازمة تململ الساقين وعلاجه
التالي
بعض الأمثلة على التفاعلات الكيميائية الموجودة في الحياة اليومية
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments