معلومات يجب أن تعرفها قبل الاستثمار في الأسهم

كتابة: لقاء ناجح - آخر تحديث: 15 يوليو 2021
معلومات يجب أن تعرفها قبل الاستثمار في الأسهم

الاستثمار في الأسهم يعد من أهم أنواع الاستثمار الرئيسية بجانب الاستثمار النقدي والسندات واستثمار الأسهم، وهو ينطوي على مخاطر ولكنه يمكن أن يوفر عوائد أعلى، في هذه المقالة، سوف نفهم ماهية الأسهم وكيفية الاستثمار فيها والمخاطر التي تنطوي عليها.

ما هي الاسهم؟

استثمار في الاسهم

السهم هو نوع من الحصة التي تمثل جزءًا صغيرًا من ملكية الشركة، إذا قمت بشراء أسهم في شركة، فإنك تحصل على حصة ملكية معينة في تلك الشركة.

يمكنك امتلاك الأسهم (الاستثمار المباشر)، أو يمكنك تجميع أموالك مع أموال الآخرين ودمجها في الاستثمارات الجماعية (صناديق الاستثمار).

يشتري الصندوق المشترك مجموعة من الأسهم التي يتم اختيارها وإدارتها من قبل مدير الصندوق. إذا قمت بوضع أموال في الصندوق، فلن تضطر إلى اتخاذ خيارات استثمارية شخصية.

عندما يكون لديك أسهمًا مباشرة، فإنك تكون مساهمًا في الشركة، هذا يدل عادةً أن لديك الحق في التصويت على قرارات معينة للشركة. إذا استثمرت في صناديق الاستثمار، فلن يحدث هذا، ويتم شراء الأسهم وبيعها في البورصة أو سوق الأوراق المالية.

كيف يعمل سوق الأسهم؟

من الضروري أولاً فهم طبيعة الاستثمار في سوق الأوراق المالية، فالتفاصيل غير المعروفة للاستثمار هي طرق الخسارة والمخاطر المالية.

ما هو أهم شيء قبل الاستثمار في الأسهم؟ الاستثمار في الأسهم يعني شراء الأسهم والاحتفاظ بها لفترة من الوقت للحصول على عوائد اقتصادية.

هناك طريقتان لكسب المال من الأسهم:

  • إذا نمت الشركة وأصبحت ذات قيمة، فستزيد قيمة أسهمها، لذلك ستربح من خلال زيادة قيمة استثمارك في تلك الشركة.
  • توزع بعض الشركات أرباحًا كل عام لصالح المساهمين، تسمى أرباحًا نقدية.
  • إذا قمت بشراء أسهم شركة كبيرة طويلة الأجل، فستتلقى أرباحًا، لكن قيمة السهم لن تزيد بسرعة.
  • إذا كنت مستثمرًا طويل الأجل وتبحث عن دخل ثابت بدلاً من زيادة حادة في سعر السهم، فإن الأسهم الموزعة هي خيار جيد.
إقرأ أيضا  ما هي مبادئ المحاسبة؟ وما أهميتها؟ وبعض الأمثلة عليها

بالنسبة للشركات الصغيرة، فإنها عادة لا توزع أرباحًا سنوية على المساهمين، تتمتع هذه الشركات بفرص أكبر للنمو السريع مما يجعل رأس المال المستثمر لديه معدل نمو أكبر، لكن نسبة المخاطرة قد تكون أعلى.

اقرأ أيضًا:

طرق استثمار في الاسهم

استثمار في الاسهم

كيف تبدأ الاستثمار في سوق الأسهم؟ يمكنك الاستثمار في البورصة مباشرة على المستوى الفردي أو من خلال صناديق الاستثمار:

شراء وبيع الأسهم

استثمار في الاسهم

إذا كنت تفضل شراء وبيع الأسهم بمفردك، وتعتمد كليًا على نفسك (يمكنك دائمًا الاستعانة بخبير أو مستشار مالي).

لديك ثلاثة خيارات للاستثمار المباشر:

  • وسيط عبر الإنترنت.
  • سمسار البورصة التقليدي.
  • المستشار المالي أو مدير الاستثمار، يمكنك أن تطلب منه شراء وبيع الأسهم نيابة عنك، وبالطبع سيفعلون ذلك من خلال وسيط أو سمسار.

استثمار في الاسهم خلال صندوق استثماري

استثمار في الاسهم
استثمار في الاسهم

في الاستثمار الجماعي، يضع العديد من الأشخاص الأموال في صناديق الاستثمار في الأسهم أو الأصول الأخرى، مثل السندات أو الاستثمارات النقدية أو العقارات الاستثمارية التي يختارها مديرو الصناديق المحترفون.

يمكنك الاستثمار في الصناديق المشتركة من خلال البنوك أو مديري الصناديق أو المستشارين الماليين أو الوسطاء التقليديين أو الوسطاء عبر الإنترنت.

مكاسب ومخاطر الاستثمار في سوق الأسهم

استثمار في الاسهم

يمكن أن تقل أسعار الأسهم ، لذا فإن شراء الأسهم لا يخلو من المخاطر، ولكن على المدى الطويل، يمكن أن يأتي بعوائد مالية جيدة.

على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في مضاعفة أموالك في غضون عام، فلن تكون الأسهم هي الطريقة الأفضل، ولكن إذا كنت تخطط لاستثمار أموالك لمدة 5 أو 10 سنوات أو أكثر، فإن سوق الأسهم هو خيار طويل الأجل ومربح.

تم تصميم الأسهم ليمكن المستثمرين بالحصول نوعين من العائدات، وهما الدخل السنوي ونمو رأس المال طويل الأجل، توفر معظم الأسهم دخلاً على شكل توزيعات أرباح يتم دفعها عادةً مرتين في السنة.

إقرأ أيضا  تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي والعربي

يمكن اعتبار توزيعات الأرباح على أنها أرباح للمساهمين، تقوم الشركة بتوزيع أرباح الأسهم عندما تحقق ربحًا ولديها أموال سائلة بعد إتمام جميع التزاماتها.

في معظم الحالات، كلما كانت الشركة أكثر ربحية، زادت الأرباح الموزعة، وإذا حققت الشركة الكثير من المال ودفعت أرباحًا كبيرة، فعادة ما يُعتبر استثمارًا جيدًا، وبالتالي سيرتفع سعر سهم الشركة.

يمكنك الاستثمار حصريًا في الأسهم للحصول على دخل ثابت. تحصل الكثير من الشركات على أرباحًا مالية ضخمة كل عام، وقد تستخدم جزءًا من الأرباح لأغراض عامة ، مثل دفع الإيجار والأجور.

وقد تستخدم الشركة جزءًا من الأرباح للاستثمار في المعدات والبحث والتطوير، في المقابل، يتم توزيع أرباحهم على مساهميهم. وبما أن توزيعات الأرباح تُدفع مرتين في السنة، فيمكن أن توفر للمستثمرين دخلًا ثابتًا.

تسمى الشركات التي تدفع أرباحًا كبيرة بأسهم الدخل. بعض الشركات لديها خطط استثمارية كبيرة، لذلك فإنها تعيد استثمار كل أرباحها، وكثير ما تكون هذه الشركات في المراحل الأولى من التطوير وتحرص على التوسع والنمو ، وتسمى شركات النمو.

عندما تنفذ هذه الشركات خططها الاستثمارية بنجاح، سترتفع أسعار أسهمها. وعندما ترتفع أسعار الأسهم لفترة زمنية معينة، يحدث نمو رأس المال طويل الأجل.

نتمنى أن نكون قد أجبنا على تساؤلاتكم المتعلقة بالاستثمار في الأسهم في هذا المقال.

166 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x