كل ما تريد معرفته عن التهاب المثانة وعلاجه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 19 سبتمبر 2020
كل ما تريد معرفته عن التهاب المثانة وعلاجه

قد يعاني العديد من الأشخاص من التهاب المثانة أو التهاب المسالك البولية. نتعرف في مقالنا اليوم على علاج وأسباب وأعراض التهاب المثانة.

التهاب المثانة

يحدث التهاب المثانة في أغلب الحالات بسبب العدوى البكتيرية وقد يكون السبب أيضًا عدوى أو التهاب المسالك البولية UTI. قد تكون عدوى المثانة مؤلمة ومزعجة، وإذا انتشرت العدوى إلى الكليتين تصبح مشكلة طبية حرجة تتطلب العلاج الطبي العاجل.

  • يحدث التهاب المسالك البولية عندما تنتشر البكتيريا إلى المثانة أو المسالك البولية وتبدأ في التكاثر.

وقد لا يكون سبب التهاب المثانة هو سبب بكتيري ولكن يمكن أن تسبب بعض الأدوية ومنتجات النظافة الالتهاب أيضًا.

أعراض التهاب المثانة

تشمل أعراض التهاب المثانة ما يلي:

  • التبول المتكرر.
  • دم في البول.
  • الإحساس بالضغط أو امتلاء المثانة.
  • تقلصات البطن أو الظهر.

أما إذا انتشرت عدوى المثانة إلى الكليتين، فقد تسبب ظهور بعض الأعراض مثل:

  • الغثيان.
  • القئ.
  • آلام الظهر أو ألم في الجانب (مكان الكلية).
  • الحمى.
  • دم في البول.

أسباب التهاب المثانة

تشمل الأسباب المحتملة لالتهاب المثانة ما يلي:

  1. عدوى المسالك البولية UTI.
  2. تناول بعض الأدوية.
  3. التعرض للإشعاع.
  4. الاستخدام المستمر للقسطرة.
علاج التهاب المثانة

الأنواع

يمكن أن يكون التهاب المثانة حادًا أو خلاليًا.

  • التهاب المثانة الحاد هو حالة التهاب المثانة التي تحدث فجأة.
  • التهاب المثانة الخلالي هو حالة مزمنة من التهاب المثانة تصيب طبقات متعددة من أنسجة المثانة.

تشمل أنواع التهاب المثانة:

التهاب المثانة الجرثومي

يحدث التهاب المثانة الجرثومي عندما تدخل البكتيريا في مجرى البول أو المثانة وتسبب العدوى.

إقرأ أيضا  محلول الجلوكوز الوريدي Dextrose solution injection؛ هل يؤثر على الضغط أو يزيد الوزن؟

التهاب المثانة الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي لقتل الخلايا السرطانية وتقليص الأورام، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى تلف أو ضرر الخلايا والأنسجة السليمة. يمكن أن يتسبب العلاج الإشعاعي في منطقة الحوض في التهاب المثانة.

التهاب المثانة بسبب جسم غريب

يمكن أن يؤدي الاستخدام المستمر للقسطرة إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية وتلف الأنسجة في المسالك البولية.

التهاب المثانة الكيميائي

يمكن أن تسبب بعض منتجات النظافة تهيج المثانة.

اقرأ أيضًا:

التهاب المثانة الثانوي

يحدث التهاب المثانة أحيانًا كعرض جانبي لحالات طبية أخرى، مثل:

  1. داء السكري.
  2. حصوات الكلى.
  3. فيروس العوز المناعي البشري.
  4. تضخم البروستاتا.

عوامل الخطر للإصابة

تشمل عوامل الخطر الشائعة للإصابة بالتهاب المثانة ما يلي:

  • عدوى المسالك البولية UTI.
  • العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.
  • استخدام القسطرة.
  • داء السكري.
  • حصوات الكلى.
  • إصابات العمود الفقري.

التشخيص

يقوم الطبيب بتشخيص التهاب المثانة من خلال بعض الاختبارات التشخيصية مثل:

  1. تحليل البول.
  2. المنظار: لأخذ نسيج من المثانة إن تطلب الأمر لفحصها.
  3. الأشعة السينية.
  4. الموجات فوق الصوتية.

علاج التهاب المثانة

يمكن علاج التهاب المثانة من خلال الخطوات التالية:

الأدوية

قد يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية التي تسبب التهاب المثانة الجرثومي.

الجراحة

غالبًا لا تكون الخيار الأول للطبيب، ولكنه قد يلجأ إليها في حالة الالتهاب المزمن أو إن تطلب الأمر ضرورة التدخل الجراحي.

الرعاية المنزلية

يمكن أن تساعد بعض العلاجات المنزلية في تخفيف الألم، وتشمل:

  1. وضع الكمادات الساخنة على البطن أو الظهر.
  2. تناول مسكنات الآلم بعد استشارة الطبيب.
  3. شرب الكثير من السوائل.
  4. ارتداء الملابس الداخلية القطنية والملابس الفضفاضة.
  5. تجنب أي أطعمة أو مشروبات التي قد تشك في أنها تزيد الأعراض سوءًا.
  6. تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، لأنها يمكن أن تهيج المثانة.
  7. التبول عند الحاجة.
إقرأ أيضا  ما الخيارات المتاحة لعلاج كسور العظام Fractures Treatment؟

التهاب المثانة من الأمراض التي تنتشر في النساء أكثر من الرجال، ولكن يمكن الوقاية منها عن طريق شر الكثير من السوائل وخاصةً الماء وارتداء ملابس قطنية نظيفة.

المصدر

309 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x