فوائد المكملات الغذائية وأضرارها وآثارها الجانبية

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 17 نوفمبر 2020
فوائد المكملات الغذائية وأضرارها وآثارها الجانبية

المكملات الغذائية هي منتجات تعمل على زيادة مدخولك اليومي من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن. على الرغم من أن العديد منها آمن على صحتك، ولكن هناك بعض المخاطر الصحية خاصةً إذا تم الإفراط في استخدامها أو استخدمت بطريقة خاطئة. تعرف على فوائد المكملات الغذائية وأضرارها الصحية.

المكملات الغذائية

المكملات الغذائية هي مواد تعمل على إضافة المزيد من العناصر الغذائية إلى النظام الغذائي أو تقليل خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية.

تشمل المكملات الغذائية الأحماض الأمينية والأحماض الدهنية والإنزيمات والبروبيوتيك والأعشاب والنباتات والمستخلصات الحيوانية.

فوائد المكملات الغذائية

كل شخص يجب أن يكون قادرًا على الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها بعد تناول نظام غذائي متوازن. ولكن هناك بعض العوامل التي تقلل من امتصاص هذه العناصر الغذائية أو نقص بعض العناصر المعينة في الجسم. ولذلك يصف الطبيب المكملات الغذائية التي تحتوي مع بعض لتجنب الأمراض والمضاعفات التي يسببها هذا النقص.

في معظم الحالات، يفضل الطبيب وصف المكملات الغذائية متعددة الفيتامينات والمعادن، لأنها تحتوي على جميع المغذيات الدقيقة التي يحتاجها الجسم. وتعد المكملات الغذائية آمنة بشكل عام لأنها تحتوي على كميات صغيرة فقط من كل عنصر غذائي (تقاس الكمية بالقيمة اليومية أو DV).

وهناك بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على العناصر الغذائية الفردية، وعادةً ما تكون بجرعات أكبر. ويمكن استخدامها لعلاج نقص الفيتامينات والمعادن، مثل نقص الحديد أو لتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل ارتفاع ضغط الدم.

فوائد المكملات الغذائية

أمثلة على بعض المكملات الغذائية

  • يمكن أن تساعد الجرعات الكبيرة من فيتامين B3 (النياسين) في رفع مستوى الكوليسترول الجيد.
  • يستخدم حمض الفوليك لتقليل خطر حدوث السنسنة المشقوقة (من العيوب الخلقية).
  • تقلل مضادات الأكسدة، مثل فيتامين سي وفيتامين E، من التأثير السام لأدوية العلاج الكيميائي، مما يسمح لمرضى السرطان بتحمل جرعات أكبر من العلاج الكيميائي.
إقرأ أيضا  موديوريتيك حبوب MODURETIC أميلوريد وهيدروكلوروثيازيد لعلاج ارتفاع ضغط الدم

إذا لم يتم تشخيصك بنقص في عنصر غذائي معين، فعادةً ما يكون من غير الضروري تناول المكملات الغذائية إذا كنت تأكل نظام غذائي متكامل وغني بالخضراوات والفواكه وتمارس الرياضة بشكل منتظم. يمكن أن يساعدك الاستخدام الصحيح للمكملات على تجنب الآثار الجانبية والمخاطر المرتبطة بالإفراط في الاستخدام.

اقرأ أيضًا:

المخاطر

على الرغم من أن معظم المكملات الغذائية آمنة طالما تناولتها بطريقة صحيحة وتحت إشراف الطبيب، إلا أن الجرعات الكبيرة من بعض العناصر الغذائية يمكن أن يكون لها آثار ضارة.

وقد يتناول البعض جرعة زائدة من بعض المكملات الغذائية، مما قد يؤدي إلى حدوث أضرار جسيمة والوفاة. تعتمد المخاطر على نوع المكملات الغذائية المتناولة:

  • يمكن أن يقلل فيتامين K من فعالية مخففات الدم، مثل الكومادين (الوارفارين).
  • يمكن أن يزيد فيتامين E من عمل مميعات الدم، مما يؤدي إلى سهولة حدوث الكدمات ونزيف الأنف.
  • قد تؤدي تناول بعض المكملات إلي تقليل فعالية بعض الأدوية.
  • يمكن أن يؤدي تناول فيتامين B6 (البيريدوكسين) لمدة عام أو أكثر بجرعات عالية إلى تلف الأعصاب الحاد.
  • يمكن أن يؤدي فيتامين A المستخدم مع أدوية حب الشباب بالريتينويد مثل إيزوتريتنون، إلى سمية فيتامين A.
  • يمكن لمكملات الحديد والكالسيوم أن تقلل من فعالية المضادات الحيوية، مثل التتراسيكلين والفلوروكينولونات، بنسبة تصل إلى 40%.
  • يمكن أن يسبب فيتامين سي الإسهال عند تناوله بجرعات أعلى مما يمكن أن تمتصه الأمعاء.
  • يمكن أن تكون مكملات السيلينيوم والحديد سامة إذا تم تناولها بكميات كبيرة.

وفي نهاية مقالنا، ننوه أنه يجب عليك عدم تناول المكملات الغذائية بدون استشارة الطبيب أولاً.

إقرأ أيضا  العجز الجنسي عند الرجال وكيفية علاجه وكيفية الوقاية

المصدر

385 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x
المقال إظهار إشعارات بآخر وأحدث المقالات!
Dismiss
Allow Notifications