تعرفي على أسباب حدوث الحمل خارج الرحم وما هي مخاطره

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 23 مارس 2020
تعرفي على أسباب حدوث الحمل خارج الرحم وما هي مخاطره

يحدث الحمل بدايةً من تلقيح الحيوان المنوي للبويضة إلى انقسام البويضة الملقحة وانتقالها إلى الرحم لتبدأ مراحل الحمل الثلاث. أما في حالة الحمل خارج الرحم فلا تلتصق البويضة الملقحة في الرحم ولكن خارج الرحم (غالبًا في إحدى قناتي فالوب).

وفقًا للإحصائيات فإن 1 من كل 50 إمرأة حامل تعاني من الإصابة بالحمل خارج الرحم. ومع الأسف فهي حالة طبية طارئة ولا يمكن للحمل أن يكمل لأنه يسبب مضاعفات على صحة الأم وصحتها الإنجابية. لذلك الحمل خارج الرحم (الحمل المنتبذ) يجب أن يعالج فور اكتشافه.

أسباب الحمل المنتبذ (الحمل المهاجر)

لا يدرك الأطباء السبب الرئيسي لحدوث الحمل المنتبذ. ولكن رجح الأطباء بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، وتشمل:

  • التهاب قناتي فالوب (إما كلاهما أو إحداهما) بسبب العدوى أو جراحة سابقة.
  • العوامل الهرمونية.
  • تشوهات جينية.
  • عيوب خلقية.
  • بعض الحالات الطبية التي تؤثر على شكل وحالة قناة فالوب الصحية.

المعرضون لخطر حدوث الحمل خارج الرحم

  • العمر: يزداد فرص الإصابة مع زيادة عمر الأم عن 35 عامًا.
  • تاريخ مرضي سابق من الإجهاض المتكرر.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل:
    • مرض التهاب الحوض PID.
    • بطانة الرحم المهاجرة.

غالبًا ما تزداد فرصة حدوث الحمل المنتبذ مع الحقن المجهري أو تناول أدوية الخصوبة.

اقرأ أيضًا:

الأعراض

  • الغثيان.
  • ألم في الثدي.
  • ألم شديد يحدث على جانب واحد من البطن.
  • النزيف.
  • الدوار أو الإغماء.

يجب الذهاب إلى الطبيب فورًا إذا تأكدتي من حملك وكنت تعانين من الألم الشديد والنزيف.

إقرأ أيضا  علاج فطريات الفم وأسباب الإصابة ونصائح للوقاية منها

مخاطر الحمل خارج الرحم

  • النزيف الداخلي.
  • انفجار قناة فالوب (لأنها غير مجهزة أو مخصصة للحمل).
الحمل خارج الرحم

التشخيص

غالبًا ما يكشف الطبيب عن الحمل خارج الرحم بواسطة الأعراض والألم الشديد على إحدى جانبي البطن، ويمكن التأكد من الموجات فوق الصوتية:

  • يكتشف الطبيب عن مكان وجود كيس الحمل.

وقد يطلب الطبيب تحليل هرمون HCG والبروجسترون أو ما تعرف بهرمونات الحمل.

العلاج

الحمل خارج الرحم من الحالات المرضية التي تتطلب التدخل العاجل والفوري لإنهاء الحمل حرصًا على سلامة الأم.

الأدوية

تستخدم في الحالات المبكرة فقط أما إذا اشتبه الطبيب باحتمال حدوث مضاعفات للأم فلا يلجأ الطبيب إليها. وأشهر الأدوية المستخدمة:

  • الميثوتريكسات:
    • دواء يوقف نمو الحمل.
    • يجب عليك أيضًا إجراء اختبارات دم منتظمة للتأكد من أن الدواء فعال.
    • سوف يسبب الدواء أعراض مشابهة لأعراض الإجهاض:
      • تقلصات في الرحم.
      • النزيف.

مع استخدام الميثوتريكسات غالبًا لا يحتاج الطبيب إلى إجراء الجراحة. ولكن يفضل عدم الحمل لعدة أشهر بعد تناول الميثوتريكسات.

الجراحة laparotomy

يقوم الطبيب بجراحة تنظير البطن تحت التخدير العام لإزالة البويضة الملقحة.

الرعاية المنزلية

يقصد بها اتباع تعليمات الطبيب بعد الجراحة للحرص على صحتك وسلامتك ولمنع حدوث العدوى.

العلامات التي تدل على حدوث عدوى في جرح الحراجة:

  • النزيف في مكان الجراحة.
  • وجود خراج أو قيح في مكان الجراحة.
  • إحمرار وتورم مكان الجراحة.
  • الشعور بالألم.

التعليمات التي قد يصفها الطبيب تشمل:

  • عدم رفع الأشياء الثقيلة.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل لمنع الإمساك.
  • الراحة خصوصًا أول أسبوع بعد الجراحة ويسمح بالحركة البسيطة في الأسابيع التالية.

تكمن مشكلة الحمل المنتبذ للأم هو قرار انتهاء الحمل وفقدان الجنين. من أصعب القرارات التي تواجهها الأم ومع التغيرات الهرمونية فالأم قد تصبح معرضة للاكتئاب والحزن. لذلك يفضل أن تحصل الأم على الدعم الكافي من العائلة والزوج.

إقرأ أيضا  أعراض تصلب الشرايين وعلاجه

لا يوجد أي مشكلة صحية في الحمل مجددًا. بعض الأمهات يحصلن على تجربة حمل رائعة وخالية من المخاطر الصحية بعد مرورهن بالحمل خارج الرحم. لذلك لا تقلقي أيتها الأم فهناك فرص أخرى للحمل فقط تابعي مع طبيبك.

المصدر

208 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x