أمراض جلدية وتناسلية

ما أعراض التكيسات العقدية (الخُراجات)؟ وما أسباب ظهورها وطرق علاجها؟

التكيسات العقدية

التكيسات العقدية (الخراجات) هي كتل مستديرة مملوءة بالسوائل من الأنسجة تظهر عادةً على طول الأوتار أو المفاصل.

تختلف التكيسات العقدية (الخراجات) في الحجم. يمكن أن تكون أيضًا ناعمة أو صلبة. تظهر بعض الأكياس تحت الجلد، لكن بعضها الآخر صغير جدًا بحيث لا يمكنك رؤيتها. هذه الأنواع من التكيسات شائعة وعادة ما تكون غير ضارة (حميدة). 

ما هي أعراض التكيس العقدي؟

من الممكن أن يكون لديك كيس عقدي ولا تلاحظ وجوده. ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي تساعدك على معرفة التكيسات العقدية، منها:

  • وجود كتلة أو كتلة مرئية على معصمك أو يدك أو كاحلك أو قدمك.
  • إذا كان الكيس في قدمك أو كاحلك، فقد تشعر بعدم الراحة أو الألم، خاصة عند المشي أو ارتداء الأحذية. 

ولكن إذا كان الكيس قريبًا من العصب، فقد يتسبب في بعض الأحيان:

  • فقدان الحركة.
  • التنميل. 
  • ألم.
  • إحساس بالوخز.

كما يمكن أن تصبح بعض التكيسات العقدية أكبر أو أصغر بمرور الوقت.

كيف يبدو الكيس العقدي؟

عندما يكون الكيس العقدي (الخراجات) مرئيًا، يبدو وكأنه كتلة مستديرة أو مشوهة أو نتوء أسفل سطح الجلد مباشرة. غالبًا ما يظهر على المعصم أو الأصابع أو الكاحل أو القدم. نظرًا لأنه مليء بالسائل، فقد يبدو أحيانًا شبه شفاف.

أسباب التكيس العقدي

لا يوجد سبب معروف للتكيسات العقدية (الخراجات). تحدث هذه الأنواع من الأكياس نتيجة لبعض أنواع الصدمات. تحدث التكيسات العقدية عندما يتراكم السائل في مفصل أو حول الأوتار في:

  • الكف.
  • الرسغ.
  • الكاحل.
  • القدم.

قد يحدث هذا التراكم بسبب الإصابة أو الإفراط في الاستخدام. 

التكيسات العقدية

اقرأ أيضًا:

عوامل الخطر للتكيسات العقدية (الخراجات)

يمكن لأي شخص أن يصاب بكيس العقدة. كما تحدث للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 40 عامًا. وهي أكثر شيوعًا عند النساء مقارنة بالرجال.

تميل هذه الأنواع من التكيسات أيضًا إلى التطور بشكل متكرر لدى الأشخاص الذين يجهدون معصمهم بشكل متكرر.

تتضمن العوامل الأخرى التي قد تزيد من خطر الإصابة بكيس العقدة ما يلي:

  • إصابة الرسغ أو الإصبع
  • التهاب في المفصل أو الوتر
  • الأنشطة المتكررة للمعصم أو الإصبع
  • الحالات المزمنة مثل التهاب المفاصل

التشخيص

قد يطلب الطبيب اختبارات التصوير، مثل:

  • الأشعة السينية.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي، خاصةً إذا لم يتمكنوا من رؤية الكتلة.

كما تُستخدم أيضًا عملية الإشعاع الضوئي، أو عملية تسليط الضوء عبر منطقة من الجسم للتحقق من وجود تشوهات، للمساعدة في التمييز بين الورم الصلب والتكيسات العقدية.

علاج التكيسات العقدية (الخراجات)

غالبًا ما تختفي دون علاج. وإذا كانت لا تسبب الألم أو عدم الراحة، فالعلاج ليس ضروريًا. 

وقد ينصحك طبيبك بالقيام بما يلي:

  • تجنب حركات اليد والمعصم المتكررة.
  • ارتداء دعامة للمعصم.
  • ارتداء أحذية لا تلمس الكيس إذا كان في قدمك أو كاحلك.
  • إذا تسبب الكيس العقدي في الشعور بالألم أو الحد من حركتك، فقد يقوم الطبيب بشفطه. وخلال هذا الإجراء، سيقومون بتصريف السائل من الكيس باستخدام حقنة.
  • الاستئصال الجراحي هو خيار إذا لم تنجح العلاجات الأخرى. ومع ذلك، قد يعود الكيس مرة أخرى حتى إذا تم إزالته جراحيًا.

هل يمكن منع التكيسات العقدية؟

لا توجد طريقة معروفة للوقاية من تكيس العقدة. إذا كنت عرضة لتطوير هذه الأنواع من التكيسات، حتى مع العلاج، يمكن أن تتكرر.

التكيسات العقدية (الخراجات) عبارة عن كتل غير سرطانية تكون في الغالب غير ضارة ولا تحتاج إلى علاج. إذهب إلى الطبيب إذا تسببوا في الألم أو كنت غير راضٍ عن ظهورها.

المصدر

السابق
علاج التنميل في الساقين والقدمين
التالي
أضرار الصبغة على الشعر وطرق علاجها
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments