تعرف على أكبر البراكين في النظام الشمسي

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 28 مايو 2021
تعرف على أكبر البراكين في النظام الشمسي

البراكين هي واحدة من القوى الرئيسية التي تشكل العديد من العوالم في النظام الشمسي. ويتميز نظامنا الشمسي بوجود العديد من البراكين. وليست كل البراكين تنفث النار والصخور المنصهرة، فيوجد بعض البراكين الجليدية، مثل: أقمار أوروبا في كوكب المشتري وإنسيلادوس في زحل ويوجد في العالم حوالي 916 بركاناً ناشط.

ومن خلال هذا المقال سوف نوضح لك أكبر 6 براكين في نظامنا الشمسي.

أكبر البراكين

أوليمبوس مونس، المريخ

هو أكبر بركان معروف في النظام الشمسي، ويبلغ ارتفاعها حوالي 27 كيلومترًا فوق سطح الكوكب ويمتد على مساحة تساوي إلى مساحة ولاية أريزونا. إنه كبير جدًا، وهو بركان درعي. وإذا كان موجودًا على الأرض، فسوف يرتفع فوق جبل إيفرست ويصبح أعلى جبل على كوكبنا.

ويقع أوليمبوس مونس على حافة هضبة ضخمة تسمى ثارسيس بولج. هو نتاج تدفقات الحمم البركانية المستمرة على مدى ملايين السنين التي بدأت منذ حوالي 115 مليون سنة واستمرت حتى حوالي مليوني سنة، ويحتوي على العديد من البراكين الأخرى. وأصغر تدفقات الحمم البركانية على الجانب الشمالي الغربي من أوليمبوس مونس يبلغ عمرها مليوني عام. وهي حديثة جدًا من الناحية الجيولوجية، مما يشير إلى أن الجبل قد لا يزال نشطًا، وإن كان بطريقة هادئة جدًا وعرضية. ويقول العلماء أن البركان خامد. ولا يعرف العلماء ما إذا كان لا يزال هناك أي نشاط في أعماق البركان.

بركان Mauna Kea، هاواي

هو ثاني أكبر البراكين على كوكب الأرض. ويبلغ ارتفاعها حوالي 4267 مترًا فوق مستوى سطح البحر وتقع في جزيرة هاواي الكبيرة. كما تتميز بقاعدتها العميقة تحت الأمواج، وتمتد لحوالي ستة آلاف متر تحت سطح البحر. إذا كانت ماونا كيا ترتفع كلها على سطح الأرض، فستصبح أعلى من أوليمبوس مونس ويبلغ ارتفاعها 10،058 مترًا.

وتم بناء Mauna Kea فوق بقعة ساخنة من الصخور المنصهرة الساخنة يسمى بالصهارة التي ترتفع من قاع الأرض وتصل في النهاية إلى السطح. وقد تم بناء جزيرة هاواي على رماد هذا البركان على مدى ملايين السنين. و هو بركان خامد، مما يعني أنه لم يثور منذ أكثر من 4000 عام، ولكن، هذا لا يعني أنه لن ينفجر مرة أخرى.

إقرأ أيضا  كيف تنمي ذاتك لتصبح شخصًا أفضل؟

وتعد Mauna Kea موطنًا لمجموعة من المراصد الفلكية وهي تعد محمية كمنتزه أبحاث وموقع تاريخي. ويتواجد بها 13 منشأة، ويستخدمها علماء الفلك حول العالم.

Ojos del Salado، أمريكا الجنوبية

قد يكون جبل مونا كيا أطول جبل بركاني عند قياسه من القاعدة إلى القمة، لكن يوجد جبل آخر يعد من أعلى البراكين ارتفاع إذا تم قياسه من قاع البحر. ويطلق عليه Ojos del Salado، ويبلغ ارتفاعه إلى 6893 مترًا فوق مستوى سطح البحر. ويقع هذا الجبل في أمريكا الجنوبية، على الحدود بين دولتين الأرجنتين وتشيلي. وبركان Ojos del Salado ليس خامد. وكان آخر ثوران للبركان في عام 1993 ومازال يتوقع ثوارنه مرة أخرى.

بركان Tamu Massif، المحيط الهادي

لم يتم اكتشاف هذا البركان حتى عام 2003 بسبب موقعه في أعماق المحيط الهادئ. وتم تسمية بركان تامو ماسيف على اسم جامعة تكساس إيه آند إم، ويقع تحت أمواج المحيط الهادئ على بعد ألف ميل من اليابان ويمتد عبر قاع البحر. ويعتقد العلماء أنه الأكبر في العالم، وهو أكبر من بركان مونا لوا بستين مرة بمساحة تبلغ 120 ألف ميل مربع بحجم ولاية نيو مكسيكو. ويمتد ارتفاع الجبل حوالي أربعة كيلومترات من قاع البحر. ويعتقد العلماء أن عمره يتجاوز 145 مليون عام. وأخر مرة قد اندلع منذ 144 مليون سنة، وثم خمد نشاطه بعد بضعة ملايين سنة من تشكله.

اقرأ أيضًا:

Mauna Loa، هاواي

Mauna Loa هو واحد من 5 براكين تتواجد في جزيرة هاواي على المحيط الهادي. ويعد أكبر بركان من حيث الكتلة والحجم، وفي الماضي كان يعد أكبر بركان على وجه الأرض. وتم بناء Mauna Loa بنفس الطريقة التي تم بها بناء قمة Mauna Kea. ويبلغ حجمه حوالي 75.000كم و قمته 120 قدم أقل من جبل مونا كيا ويبلغ ارتفاعه حوالي 4000 متر فوق مستوى سطح البحر.

إقرأ أيضا  ما هي البقعة الحمراء العظيمة Great red spot (GRS) لكوكب المشتري؟

ومازال البركان نشط حتي الآن، ولذلك يتم تحذير الزوار دائمًا من أن الانفجارات يمكن أن تحدث في أي وقت، حيث كان ينفجر بشكل مستمر تقريبًا منذ أكثر من 7000 عام. وتتميز انفجارات الحمم التي تندفع من مونا لوا بأنها قليلة السيليكا، مما يجعلها سائلة جداً ونتيجة لذلك تكون الانفجارات غير مدمرة ويكون البركان منحدرات ضحلة بشدة.

ويعد واحد من البراكين الدرعية، حيث تم تكوينه طبقة تلو طبقة من خلال الانفجارات عبر أنبوب الحمم المركزي.

بركان كليمنجارو، افريقيا

جبل كليمنجارو هو بركان ضخم يقع داخل حدائق تنزانيا الوطنية في إفريقيا ويبلغ ارتفاعه حوالي 5000 متر فوق سطح البحر. وهو يعد بركانًا طبقيًا، له 3 مخاريط: كيبو وهو الأعلى وهو يعد الآن ساكن ولكن يتوقع العلماء ثورانه مرة أخرى، ماونسي يمتد على ارتفاع 5149 متر وهو قمة خامدة، وشيرا وهو الأقل ارتفاعًا على ارتفاع 4005 متر هو أيضًا خامد. ويقدر الجيولوجيون أن البركان بدأ في الانفجار منذ حوالي مليوني ونصف عام.

وتبلغ أعلى قمة للجبل حوالي 5,895 مترا عن سطح البحر. وهو أعلى قمة جبل بركانية في القارة الأفريقية وثاني أعلى قمة من القمم البركانية السبع في العالم، ويعد أكبر إرتفاع لجبل قائم بذاته وليس جزءا من سلسلة جبال في العالم، ويعد الجبل أقرب نقطة تغطيها الثلوج بالقرب من خط الاستواء. ويعد جبل كليمنجارو أحد أهم المواقع السياحية في تنزانيا، حيث يضم الجبل عدة محميات وحدائق وطنية أهما منتزه كليمنجارو الوطني.

ومايزال النشاط البركاني مستمر في التغير وتشكيل الأرض. وتظل البراكين عامل بناء نشط للعالم على الأرض وللنظام الشمسي. وقد أدي ثوران العديد من البراكين إلى العديد من التغيرات، مثل: ثوران بركان كراكاتوا عام 1883، الذي أدى إلى تغيير الطقس لسنوات، وبركان أناك كراكاتو، إندونيسيا الذي تسبب في تسونامي مميت.

إقرأ أيضا  لماذا تصبح السماء زرقاء اللون؟

المصدر

218 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x