كل ما تريد معرفته عن عمليات تجميل الأنف

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 5 نوفمبر 2020
كل ما تريد معرفته عن عمليات تجميل الأنف

عمليات تجميل الانف أو عمليات الأنف تعد من أكثر أنواع العمليات التجميلية شيوعًا التي تقوم بها العديد من النساء لتغيير شكل أنفك عن طريق تعديل عظمة الأنف أو الغضروف. تعرف معنا على أسباب تجميل الأنف وخطوات العملية ونصائح بعد الجراحة.

أسباب تجميل الأنف

يخضع الأشخاص لعملية تجميل الأنف لإصلاح أنفهم بعد الإصابة أو لتصحيح مشاكل التنفس أو العيوب الخلقية أو لتغيير شكل الأنف بسبب انزعاجهم من مظهر أنفهم.

تتضمن التغييرات المحتملة التي يقوم بها الجراح من خلال عملية تجميل الأنف ما يلي:

  1. تغيير حجم الأنف.
  2. تغيير في زاوية الانف.
  3. تقويم الحاجز الأنفي.
  4. تضييق فتحتي الأنف.

إذا كنت تريد إجراء عملية تجميل الأنف لتحسين مظهرك (أي أن الأسباب ليست طبية أو لضرورة صحية)، فيجب عليك الانتظار حتى يكتمل نمو عظم الأنف، تقربيًا عند العمر 15 سنة بالنسبة للفتيات. قد يستمر الأولاد في النمو حتى يكبرون قليلاً.

أما إذا كنت ستخضع لعملية جراحية بسبب ضعف التنفس أو لضرورة طبية، فيمكن إجراء عملية تجميل الأنف في سن أصغر.

مخاطر تجميل الأنف

كما ندرك جميعًا أن العمليات الجراحية تحمل العديد من المخاطر، مثل، العدوى أو النزيف أو رد فعل سلبي للتخدير. وتزداد مخاطر عمليات تجميل الانف من خطر:

  1. صعوبات في التنفس.
  2. نزيف في الأنف.
  3. خدر في الأنف.
  4. أنف غير متماثل.
  5. الندوب الجراحية.

وقد لا يشعر بعض المرضى بالرضا عن نتائج الجراحة، وقد يرغبون في إجراء عملية جراحية ثانية. ولكن إذا كنت تريد إجراء عملية جراحية أخرى، يجب عليك الانتظار حتى شفاء أنفك تمامًا قبل إجراء العملية مرة أخرى، قد يستغرق هذا عامًا تقربيًا.

إقرأ أيضا  ما هو التخدير النصفي؟ وفيم يستخدم؟

التحضير لعملية تجميل الأنف

يجب عليك أولاً المناقشة مع الطبيب لمعرفة سبب خضوعك لعملية تجميل الأنف وما الذي تأمل في تحقيقه من خلال إجراء هذه العملية.

سيقوم الجراح بمعرفة تاريخك الطبي كاملًا ومعرفة أي أدوية تتناولها والحالات الطبية الحالية التي تعاني منها. إذا كنت مصابًا بالهيموفيليا، وهو اضطراب يسبب نزيفًا مفرطًا ، فمن المرجح أن يوصي الجراح بعدم إجراء أي جراحة تجميلية أو الجراحات التي لا تعتمد على أسباب طبية. قد يطلب الطبيب بعض فحوصات الدم أو اختبارات معملية أخرى.

وبعد ذلك، سيقوم الجراح بإجراء فحص جسدي للأنف، والنظر عن كثب إلى الجلد داخل وخارج أنفك لتحديد نوع التغييرات التي يمكن إجراؤها. وبعد ذلك سيقوم بتصوير أنفك من زوايا مختلفة. سيتم استخدام هذه اللقطات لتقييم نتائج الجراحة على المدى الطويل ويمكن الرجوع إليها أثناء الجراحة.

قبل الجراحة

  • يجب تجنب مسكنات الألم التي تحتوي على الأيبوبروفين أو الأسبرين لمدة أسبوعين قبل الجراحة وأسبوعين بعد الجراحة، لأن هذه الأدوية تعمل على إبطاء عملية تخثر الدم ويمكن أن تجعلك تنزف أكثر.
  • التوقف عن تناول المكملات الغذائية ما لم ينصح الطبيب غير ذلك.
  • الإقلاع عن التدخين، لأن التدخين يبطئ عملية الشفاء. يسبب النيكوتين ضيق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى وصول كمية أقل من الأكسجين والدم إلى أنسجة الشفاء.
عمليات تجميل الانف

عملية تجميل الأنف

سيستخدم الطبيب التخدير الموضعي أو الكلي. إذا كان الإجراء بسيطًا، فستتلقى تخديرًا موضعيًا في الأنف مما يؤدي أيضًا إلى تخدير الوجه. قد تحصل على دواء يجعلك تشعر بالدوار، لكنك ستظل مستيقظًا أثناء العملية.

أما في حالة استخدام التخدير الكلي، يكون المريض فاقدًا للوعي، عادةً ما يتم إعطاء الأطفال تخديرًا كليًا.

بعد التخدير، سيقوم الجراح بعمل:

  1. جروح بين فتحتي أنفك أو داخلهما.
  2. سيفصل الجلد عن الغضروف أو عظام الأنف ثم يبدأ في إعادة التشكيل مجددًا.
  3. إذا احتاج أنفك الجديد إلى كمية صغيرة من الغضروف الإضافي، فقد يقوم طبيبك بإزالة بعض من غضروف الأذن أو من داخل الأنف.
  4. وفي بعض الحالات، قد تحتاج إلى غرسة أو طعم عظمي. الطُعم العظمي هو عظم إضافي يُضاف إلى عظم الأنف.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن القلاع الفموي وأسباب الإصابة وعلاجه ونصائح للوقاية منه

تستغرق جراحة تجميل الأنف عادًة ما بين ساعة وساعتين. أما إذا كانت الجراحة معقدة، فقد تستغرق وقتًا أطول.

اقرأ أيضًا:

مرحلة الشفاء والتعافي

بعد الجراحة، يضع الطبيب جبيرة بلاستيكية أو معدنية على الأنف. ستساعد الجبيرة أنفك على الاحتفاظ بشكلها الجديد أثناء التعافي. وقد يضع أيضًا جبيرة داخل أنفك لتثبيت الحاجز الأنفي.

ستتم مراقبتك في غرفة الإنعاش لبضع ساعات على الأقل بعد الجراحة، ويمكنك مغادرة المستشفي في نفس اليوم. أما إذا كان الإجراء معقدًا، فقد تضطر إلى البقاء في المستشفى لمدة يوم أو يومين.

  • لتقليل النزيف والتورم، ستحتاج إلى الراحة مع رفع رأسك فوق صدرك.
  • وإذا كان أنفك منتفخًا أو مليئًا بالقطن أو الشاش، فقد تشعر بالاحتقان.

عادة ما يُطلب من الأشخاص ترك الضمادات في مكانها لمدة تصل إلى أسبوع بعد الجراحة. قد يكون لديك غرز قابلة للامتصاص، مما يعني أنها ستذوب بدون الحاجة إلى إزالتها. أما إذا كانت الغرز غير قابلة للامتصاص، فستحتاج إلى إزالتها من قبل الطبيب بعد أسبوع من الجراحة لإزالة الغرز.

بعد الجراحة

لبضعة أيام بعد الجراحة، قد يحدث بعض النزيف، ولذلك قد يضع الطبيب ضمادة يتم لصقها أسفل أنفك، لامتصاص الدماء أو المخاط. ويجب عليك تغييرها وفقًا لإرشادات الطبيب. وقد تصاب بالصداع وانتفاخ الوجه وبعض الألم وقد يصف لك الطبيب مسكنات للألم.

يمكن أن تؤدي عملية تجميل الأنف إلى خدر مؤقت أو تورم أو تغير في اللون حول المنطقة المحيطة بالعين لبضعة أسابيع، وقد يستمر لمدة ستة أشهر. يمكنك وضع كمادات باردة أو كمادات ثلجية لتقليل تغير اللون والتورم.

إقرأ أيضا  متلازمة انجلمان Angelmans Syndrome ما هي؟ الأسباب والأعراض والوراثة والعلاج

قد يوصي الطبي بتجنب ما يلي لبضعة أسابيع بعد الجراحة:

  • الجري والأنشطة البدنية الشاقة.
  • السباحة.
  • المضغ المفرط.
  • الضحك أو الابتسام أو تعابير الوجه الأخرى التي تتطلب الكثير من الحركة.
  • وضع النظارات على الأنف.
  • تفريش الأسنان بقوة.

غالبًا ما يتمكن الفرد من العودة إلى العمل أو المدرسة في غضون أسبوع من الجراحة.

ولذلك يجب الاهتمام جيدًا بمواعيد المتابعة بعد الجراحة واتباع تعليمات الطبيب جيدًا.

على الرغم من أن عمليات تجميل الانف عملية آمنة وسهلة نسبيًا، إلا أن الشفاء منها قد يستغرق بعض الوقت. قد تشعر بتخدير أو انتفاخ في طرف أنفك لعدة أشهر. وعلى الرغم من أنه يمكن التعافي تمامًا في غضون أسابيع قليلة، ولكن قد تستمر بعض التأثيرات لعدة أشهر. قد يستغرق الأمر عامًا كاملًا قبل أن تتمكن من رؤية النتيجة النهائية للجراحة.

المصدر


143 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x